حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

أسئلة العدد ٩٠ من جريدة العصر الاسلامي

س: زوجي اصبح علمانياً فهل ارتد عن الاسلام وهل انفسخ عقد زواجنا الاسلامي؟

ج: إن لم يعلن فعلاً ارتداده عن الاسلام فزواجكما قائم .. ويتحقق الارتداد بأِنكار الالوهية او إنكار نبوة محمد (ص) او إنكار المعاد ويوم القيامة أو انكار بديهيات الاسلام الواضحة مع علمه بأنها بديهية واضحة لالبس فيها كوجوب الصلاة والصوم والحج على المسلم، كما يتحقق الارتداد عن الاسلام بتأليه الاشخاص واعتبارهم آلهة كتأليه الانبياء والائمة (ع) ، ويتحقق بنصب العداء للنبي (ص) واهل بيته (ع) والائمة الاطهارالاثنى عشر (ع) الذين نص النبي (ص) عليهم واوصى بهم .
اما العلمانية فهي اطار للتعددية بين الاديان والمذاهب والتيارات المختلفة. ولكن الاسلام افضل اطار للتعددية، لانه اعطى كل صاحب حق الى اي دين او مذهبٍ انتمى حقه واتاح التعايش بين الكل ولم يمنع من التعددية بل اتاح حتى للمشركين العيش تحت ظله بعقود الامان فقال تعالى : { وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْلَمُونَ } التوبة 9 / 6 . لكن المشكلة في بعض من يفسرون الاسلام تفسيراً جامداً تعصبياً مغلقاً يقوقعه ويفرغه من سعته ومرونته وديناميكيته .

 

س- هل يجوز للأم أن تدعو على (كنّتها) زوجة إبنها؟

ج- إن كانت الأم مظلومة و(كنتها) ظالمة جاز للأم الدعاء عليها، والأفضل العفو عنها والإستغفار لها والدعاء لها بالهداية. وقد ورد في أخلاق رسول الله(ص) أنه كان يعدل من الدعاء على الشخص إلى الدعاء له، حتى ينقل أنه قيل له في معركة (أُحُد) أن يدعو على قريش فعدل من الدعاء عليهم إلى الدعاء لهم، وقال: (اللهم أهد قومي فإنهم لا يعلمون…) وإن كانت الأم ليست مظلومة لم يجز لها الدعاء على (كنتها) زوجة إبنها، وإذا دعت لم يكن دعاؤها مستجاباً وكان عبثاً.

 

س: كم هو مهر السُنة النبوية ؟

ج: المعروف انه مهر الصِّديِّقة فاطمة الزهراء (ع) وانه 500 درهم ويساوي 1250 غراماً من الفضة اي كيلو وربع فضة.

 

س : اسلمتُ وزوجتي لازالت مسيحية ، فهل انفسخ زواجنا ، وهل يجب اجراء العقد بيننا من جديد ؟

ج : لم ينفسخ زواجكما ، ولازلتما زوجين .

 

س: إذا كان لدى شخص كمبيالة او صك بقيمة الف دولار مثلاً في ذمة شخص ، هل يجوز تنزيلها بأقل منها كأن يعطيه شخص ثالث 800 دولار ويأخذ منه الصك او الكمبيالة ليستوفيها في ما بعد من المدين بألف او بأقل من الف ؟

ج: نعم يجوز للانسان أن يصالح اخر على دَينه عليه او على دَينه على شخص آخر بأقل منه .فهذا ليس قرضاً مشروطاً بفائدة ليكون ربا .. بل هو في معناه الضمني إبراء لذمة المدين من بعض الدَين ، او تحويل الفارق الى شخص اخر كهدية او هبة ليعمل مجهوده لتحصيل الدَين. وهذا العطاء من الدائن صاحب الحق انما هو بتمام رضاه وطيب نفسه كمن يتنازل عن مالٍ لاخر دون اكراه .

 

س: هل يجب على الزوج إرواء الزوجة ؟

ج : يجب على الزوج ايجاد مايحصل به الايناس للزوجة وحسن المعاشرة بالطريقة المتعارفة ويتحقق احياناً بمجرد المبيت في غرفتها، اوالمضاجعة وهو النوم بجانبها ولو بدون مواقعة ، لكن لايجوز له ان يهجرها كلياً أو ينقطع عنها دائماً في المواقعة ويميل عنها كليّاً. قال تعالى: { فَلَا تَمِيلُوا كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُ‌وهَا كَالْمُعَلَّقَةِ } النساء 4/ 129 . فلا يجوز ان تبقى معلّقة لا هي متزوجة ولا مطلّقة.
واذا نشز الزوج وخالف واجباته كلياً واهمل حق النفقة او المواقعة او المعاشرة بالمعروف جاز لها ان ترفع قضية ضده عند الحاكم الشرعي وهو العالم المجتهد ليلزمه بواجباته او يطلقها، والاحوط لها ان لاتعاقبه بمنعه عنها في المخدع الزوجي، كما ان الاحوط له ان لا يعزل عنها عند المواقعة عند رفضها العزل.

 

س: هل يجوز تعجيل الدَين بانقاصه، او بالعكس تأجيله بزيادته؟

ج: يجوز تعجيله بأنقاصه، ولا يجوز تأجيله بزيادته، إذ يتحول الى ربا.

 

س: إذا افض المدين ان يتبرع عنه شخص آخر بسداد دَينه ، ولكن سدّده عنه الآخر مع منعه ورفضه ، هل يسقط الدَين من ذمته؟

ج: نعم يسقط الدين لجواز التبرع بسداد ديون الاخرين وإن رفضوا !

 

س: إذا حل اجل الدَين وطالب به الدائن وماطل المدين وهو قادر على سداده فما حكمه ؟

ج : حكمه انه عاصٍ مأثوم شرعا.

 

س: إذا أسقط الدائن الدين عن المدين ، ورفض المدين ذلك ، هل يسقط الدَين عن ذمته مع رفضه ؟!!

ج: نعم يسقط الدَين ولا يشترط في اسقاط الدَين او إسقاط الحق قبول المدين.

 

س: هل يجب على المسلم اتباع اي مذهب ؟

ج: يجب عقلاً اتباع الاسلام الخالص بصفته آخر قانون إلهي للبشر نزل من عند الله عزوجل بعيداً عن التعصب للمذاهب ، وحين بحثنا عن الاسلام الخالص وجدناه في الايمان بوحدانية الله ونبوة خاتم الانبياء محمد (ص) والايمان بيوم الحساب وإمامة الائمة الاثنى عشر(ع)، فمن امن والتزم بذلك كفاه، ولاضرورة لتسمية المذاهب والانطواء تحت التسميات .. سَمِ نفسك مسلماً او مسلماً شيعياً او مسلماً سُنياً مادامت حقيقة التسمية هي المبدأ اعلاه. وهو الاسلام الخالص الذي نعتقده، وهو هدى الله والصراط المستقيم ، قال تعالى: { قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ } الانعام 6/ 71 ، وقال تعالى : { مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَ‌اهِيمَ ۚ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَـٰذَا لِيَكُونَ الرَّ‌سُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ ۚ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّـهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ ۖ فَنِعْمَ الْمَوْلَىٰ وَنِعْمَ النَّصِيرُ‌ } الحج 22 / 78 .
النَّصِيرُ { الحج 22 / 78 . وذم تعالى المتحزبين المفرقين للاسلام، فقال تعالى: { وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِ‌كِي * مِنَ الَّذِينَ فَرَّ‌قُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا ۖ كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِ‌حُونَ } الروم 30 / 31 – 32 .
والشيعية هنا هي التجمعات المذهبية التعصبية التي تفكك الاسلام وتمسخه من اجل مصالحها الى اي مذهب انتمت ، اما الشيعية بمعنى المشايعة والمحبة لله ولرسوله واله الاطهار الائمة الاثنى عشر والاصحاب الاخيار فهذه تعبير عن الولاء ومنه قوله تعالى: { وَإِنَّ مِن شِيعَتِهِ لَإِبْرَ‌اهِيمَ } الصافات 37 / 83 . وقال تعالى عن موسى )ع( { هَـٰذَا مِن شِيعَتِهِ وَهَـٰذَا مِنْ عَدُوِّهِ } القصص 15 / 28 . وأما قوله تعالى: { إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّـهُ وَرَ‌سُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَ‌اكِعُونَ } المائدة 5 / 55 . فالمعروف ان هذه الاية نزلت في الامام عليٍ (ع) وهي تشير إلى الولاء والولاية، اما المذاهب الاسلامية فهي مدارس لفهم الاسلام ويجب ان نقِّيمها على ضوء القرآن الكريم وسنة النبي الثابتة ومنطق العقل الذي شدد عليه القرآن الكريم وسنة اولي الامر ، وهم الائمة الاثنا عشر الذين طفحت كتب الاحاديث النبوية بعددهم ال 12 كما في صحيح مسلم والبخاري وغيرهما من كتب الاحاديث وبهم فسرنا قوله تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّـهَ وَأَطِيعُوا الرَّ‌سُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ‌ مِنكُمْ } . والائمة ال 12 لم يتحقق وجودهم إلا عند ذرية النبي (ص) من الصدِّيقَة الزهراء (ع) واولهم الامام علي فالحسن والحسين (ع) وآخرهم الامام المهدي (ع) . وهذا خاص بمدرسة أهل البيت (ع).

 

س: امام جماعة رن تلفونه فاخرجه من جيبه ونظر اليه واغلقه وهو يقرأ الصلاة هل بطلت صلاته ؟

ج: يستحب التمعن في كلمات الصلاة للمصلي لانه يقف بين يدي الله سبحانه وتعالى ويخاطب جلاله وعظمته ، لكن الاسلام لم يشترط التمعن لصعوبة ذلك عند كثيرين ، فلو اخذ المصلي التلفون بطريقة لاتؤدي الى محو صورة الصلاة ونظر فيه ولم يتكلم ولم يقطع الصلاة فلا تبطل صلاته لكنه غير مستحب ، ولكن ينبغي للمصلي جماعة إماماً او مأموماً اغلاق التلفون اثناء الصلاة ليبقى التواصل الروحي بينه وبين الله عزوجل، وهكذا الصلاة فرادى ، بأن ينقطع الى الله في صلاته وينصرف عن شؤون الدنيا بالتوجه الكلي الى الله عزوجل..

 

س: إذا تعارض قول الاب والجد للاب في زواج الابنة فأيهما اولى؟

ج: رأي الجد اولى مادام كِلا الرأيين حكيماً والبنت لاتعارض اياً منهما لصحيحة محمد بن مسلم عن احد الامامين الباقر والصادق (ع) (إذا زوج الرجل إبنة إبنه فهو جائز على ابنه ، ولإبنه ايضاً أن يزوجها، فقلت: (اي الراوي محمد بن مسلم)، فإنْ هوى ابوها رجلاً وجدُّها رجلاً فقال: الجد أولى) وسائل الشيعة 14 / 217 . ربما لاتساع حكمة الجد وشمولها لحكمة الوالد وزيادة.

 

س: ماحكم لعبة الورق والدومينو والبلياردو والداما من دون رهان ؟

ج: إن عُدت عرفاً وسائل قمار فلا يجوز اللعب بها مع رهان، والاحوط وجوباً عدم اللعب بها حتى بدون رهان إن كانت لازالت عرفاً وسائل قمار .

 

س: ماحكم لعب النرد والشطرنج بدون رهان ؟

ج: إن كانا عُرفاً لازالا من وسائل القمار كما كانا في عهد الائمة (ع) فلا يجوز اللعب بهما عن رهان، والاحوط وجوباً عدم اللعب بهما حتى بدون رهان .
وإن افرغا أو أفرغ احدهما من معناه القماري كلياً عند العرف في هذا العصر ولم يعد وسيلة قمارية – كما هو معروف عن الشطرنج الان وانه لم يعد من آلات القمار عرفاً – جاز اللعب به بدون رهان حيث اختلف مفهومه ومعناه عن مفهومه ومعناه في عصر الائمة (ع) كما اختلاف مفهوم السيارة الان عن السيارة في القرآن .

 

س: ماهو حكم آلة الشطرنج في المجالات التالية .. صناعة وبيعاً وشراءً، واللعب به بدون شرط ورهان ؟

ج: إن لم يعد الشطرنج آلة للقمار عند العرف بتاتاً في هذا العصر – كما هو المعروف الان – جاز بيعه وشراؤه واللعب به بدون رهان.

 

س: ماهو حكم اللعب بآلات القمار، كالورق ونحوه على الة الكمبيوتر؟

ج: لايجوز مع الرهان ، ويجوز بغير رهان والاحوط استحباباً تركه.

 

س: اذا كانت بعض الالعاب تُعدُ من آلات القمار في بلد ولكنها في بلد آخر ليست من آلات القمار، كذا في دولة واحدة، في مدينة يعد قماراً وفي مدينة اخرى بالعكس، فهل يجوز اللعب بها ام لا؟

ج: المقياس مايراه عُرف الناس في ذلك البلد ، وسواءٌ كانت الألات قمارية ام غير قمارية لايجوز اللعب بها مع الرهان، والاحوط وجوباً عدم اللعب في الألات القمارية حتى بدون رهان. إلا اذا زالت قماريتها العرفية كلياً في تلك البلاد فيجوز اللعب بها هناك بدون رهان .

 

س: رجل عقد على امرأة زواجاً مؤقتاً واخفى على المرأة أنه زواج مؤقت وخدعها، والمرأة قبلت بهذا الزواج على اساس أنه دائم . بعد انتهاء المدة التي عيّنها الزوج أخبرها ان المدة قد انتهت وانتهى مابيننا ، هل زواجهما بهذه الكيفية باطل أم لا؟

ج: عند عدم التطابق بين الايجاب والقبول ولا يتحقق الرضا المطلوب في العقود يتحكم الشك في صحة العقد ، والاصل عند الشك في العقد البطلان وعدم التأثير.

 

س1: انا اعمل في شركة واقوم بإعطائهم نسبة من اموالي وهم يقومون بزيادة %5 عليها واستثمارها في الاسهم وسندات الدولة وسندات اخرى ، ومن بعد احصل على ارباح او خسارة هذا الاستثمار . هل يجوز هذا الاستثمار؟ وهل يدخل في اطار الربا ؟
س2: لو افترضنا يجوز ، واتت رأس سنتي لاُخَمس هذا المبلغ علماً ان هذا المال مخصص للحصول عليه عند التقاعد، ولو سحبته مبكراً فهناك غرامة اخذ 10 % من المبلغ وآخذ الضرائب منه ، فكيف اخُمسه ؟

ج: – 1 يجوز هذا الاستثمار ولا تشترط عليهم زيادة مضمونة ، ويجوز اخذ الربح ، ويسمى هذا في فقه الشريعة مُضاربة ، حيث رأس المال منك والعمل منهم والربح أو الخسارة مشتركان بينكما .. أو الخسارة عليك وحدك .
ج: 2 – إن كان المال تحت يدك وجب إخراج خُسمه ، وان لم يكن تحت يدك كما لو كان قروضاً عند اخرين جاز لك الانتظار لتُخَمسه عند استلامه .. كما يمكنك اخراج خُمسه الان من مالٍ متوفر بين يديك بجمع مبلغيهما معاً حسابياً واخراج خُمس الكل من المال المتوفر فيصبح المال الحاضر مُخَمساً والغائب مُخَمساً وإن لم تسترجعه بعد

 

س1: هل غسل الوجه باليمنى مستحب؟ كوضع الاناء على اليمين حين الوضوء، ام غسل الوجه باليمنى عمل جائز لا استحباب فيه؟

ج1 : عمل جائز، والافضل صنعه لما ورد أنه هكذا كان وضوء النبي (ص).

 

س 2 : ماحكم وضوء من يتعمد عالِماً في خلط رطوبة وبلل مسح الرأس برطوبة وبلل الجبهة ، قد اُخبر هذا الشخص من قبل المؤمنين انه حين مسح الرأس لابد ان ينتهي المسح عند قصاص الشعر المتصل بالجبهة؟

  ج 2 : الاحوط عدم خلط بلل اليد الماسحة للرأس ببلل الجبهة، ولهذا الاصح ايقاف المسح عند قصاص الشعر دون الوصول الى بلل الجبهة .

 

س 3: ماحكم وضوء من يخلط رطوبة وبلل مسح الرأس برطوبة وبلل الجبهة جهلا؟

ج 3 : من فعل ذلك بمزج كِلا البللين جهلاً وقد اسْتَهْلَكَ بللُ اليد ماوصل اليه من بلل الجبهة اي كان بللُ اليد طاغياً صح وضوؤه وعليه التحفظ من حصول ذلك.

 

س: يغسل الميت بماء مخلوط بالسدر ثم بماءٍ مخلوط بالكافور ثم بالماء الخالص ، هل يجب مراعاة التسلسل في غسل الميت أم لا؟
وهل تعمُد التقديم أوالتأخير في غسل الميت مُبطل له؟ قُدم الغسل بماء خالص على السدر مثلاً ؟

ج: الاحوط الالتزام بالترتيب.

 

س: فتاة تزوجت بشاب وفق الشريعة الاسلامية مدة خمس سنوات وبعد مدة طلقها زوجها طلاقاً شرعياً، هي لازالت باكرة، تسأل هل يحق لها أن تُزوج نفسها من تشاء؟ بعبارة اخرى هل ولايتها بيدها في الزواج مع وجود ابيها وجدها ؟.

ج: لازالت بكراً لانها لم تتحول الى ثَيب، وتبقى الولاية لابيها وجدها لابيها لصحيحة الحلبي عن الامام الصادق (ع) (سألته عن البِكر إذا بلغت مبلغ النساء ألها مع ابيها امر؟ فقال : ليس لها مع ابيها امرمالم تثب.) وسائل الشيعة 14 / 203 .

 

س: تًُصنَّف الالعاب والتسالي بصورة عامة من حيث الحكم الشرعي الى اربعة اصناف ..
الصنف الاول … اللعب برِهان بالآلات المُعدَة للمقامرة
الصنف الثاني … اللعب بغير رهان بالآلات المُعَدّة للمقامرة
الصنف الثالث … اللعب بآلات غير مخصصة للقمار لكن بِرِهان
الصنف الرابع … اللعب بآلات غير مخصصة للقمار بغير رهان
ماهو حكم الشرع في الموارد المذكورة في فرض السؤال ؟

ج: يحرم اللعب برهانٍ بآلات القمار او بغيرها .
والاحوط عدم اللعب ولو بغير رهان بآلات القمار.
ويجوز اللعب بغير آلات القمار بدون رهان.

 

س: شخص قبل دخول الوقت الشرعي بساعتين توضأ ونوى كالتالي (الملاحظة : ان الشخص يتوضأ بنيةٍ مقيدة لا على انه يكون على الطهارة) يقول الشخص : اتوضأ واجباً قربة الى الله ؟
السؤال: هل يصح ان يتلفظ بهذه الكيفية ( اي واجباً قربة الى الله )؟

ج: إن كان عليه قضاء صلاة ونوى الوضوء الواجب صح وضوؤه ولو للصلاة الآتية، وإن لم يكن عليه قضاء صلاة وقصد الواجب بخصوصه جدياً فوضؤه مشكل شرعاً لعدم صدور أمر مولوي يقتضي الوجوب قبل وقت الصلاة ، واذا صلى بذلك الوضوء فالاحوط إعادة الوضوء والصلاة. ويكفي الوضوء قربة إلى الله تعالى للصلاة الواجبة او غيرها قبل دخول الوقت او بعد دخوله.

 

س: إذا دخل وقت الفريضة هل يجب التلفظ بالنية او الامرار في القلب كالتالي : (أتوضأ واجباً قربة الى الله) ؟ (ام اتوضأ قربة الى الله ؟ ) .. من دون ذكر كلمة واجب .

ج: لايجب التلفظ بالنية ويكفي القصد إليها ، والوضوء بنية القربة المطلقة ولو قبل الوقت كاف للصلاة الواجبة والمستحبة .

 

س: جنين مر على انعقاد النطفة اربعة اسابيع ، أصر الوالدان على اسقاط الجنين لا لضرورة ، الطبيب نصحهما على ان لا يُقدما على اسقاط الجنين ولكنهما لم يقبلا النصيحة وألحا على الاسقاط ، فأسقط الطبيب الجنين بأذن الوالدين .
وسؤالنا الهدف منه معالجة هذه الظاهرة المنتشرة في المجتمعات الاسلامية للاسف .. ووفق فتاواكم ، هل اسقاط الجنين من حين انعقاد النطفة الى حين الولادة حرام شرعاً؟

ج: لايجوز اسقاط الجنين قبل دخوله الشهر الرابع او قبل تكّون جسده وصورته البشرية إلا عند الاضطرار أو الضرورة ، ولايجوز بعد ذلك حتى لضرورة إلا إذا تعارضت حياته مع حياة الام فيحق لها الدفاع عن حياتها بإسقاطه.

 

س: هل اسقاط الجنين من حين انعقاد النطفة الى حين الولادة من الذنوب الكبيرة أم الصغيرة ؟

ج: اسقاطه قبل الشهر الرابع او قبل تكّون جسده وصورته البشرية لضرورة او اضطرار ليس ذنباً ، واسقاطه بعد ذلك دون تعارض حياة الام مع حياته ذنبٌ كبير قال تعالى : { وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ ۖ نَّحْنُ نَرْ‌زُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ ۚ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرً‌ا } الاسراء 17 / 3

 

س: كم ديّة اسقاط جنين مر على انعقاد نطفته شهر كامل ؟

ج: الاظهر ان هذه الفترة هي فترة النطفة، وديّة اسقاط الجنين فيها عشرون دينارا..

 

س: وجوب الديّة الشرعية على من وافق وأصر على الاسقاط ام على من باشر كالطبيب ؟

ج: الديّة على المباشر للاسقاط .

 

س: هل دفع الديّة يؤدي إلى غفران ذنب من قام بإسقاط الجنين حيث لاحساب يوم القيامة؟

ج: الديّة تعويضٌ يُدفع لولي الدم ، والاحوط معه الاستغفار والتوبة.

 

س: ذكر بعض العلماء أن ديّة اسقاط الجنين بمختلف مراحلها كالتالي ، ماهو رأيكم؟
1-ان كان الساقط نطفة فعشرون مثقالاً؟

ج: عشرون ديناراً .

2- ان كان الساقط علقة فأربعون مثقالاً ؟

ج: اربعون ديناراً .

3-ان كان الساقط مضغة فستون مثقالاً ؟

ج: ستون ديناراً .

4- ان كان الساقط قد صار عظماً فثمانون مثقالاً ؟

ج: ثمانون ديناراً .

 

5- ان كان الساقط قد كُسيَ لحماً ولم تلج الروح فيه فمائة مثقال ؟

ج: مائةُ دينار .

 

6- ان كان الساقط قد كُسيَ لحماً وولجت فيه الروح ففي الولد ديةُّ كاملة اي الف مثقال ذهباً ( وفي البنت نصف الديّة ؟

ج: الف دينار أن كان ذَكراً وخمسمائة دينار ان كان انثى .

س: ماهي نصيحتكم لمن قام بهذا العمل المنكر ومن يستعد ليقوم به؟

ج: ان يتوب الفاعل ويدفع الديّة ولايعود ، وان يتوقف المُستعد ويرتدع .

 

س: لماذا سُميَ الشيعة في لبنان بالمتاولة ؟ سابقاً؟

ج: اصل كلمة (متْوالي) متولٍّ حبَّ النبي (ص) وولاية الامام علي واهل البيت (ع)، وكان بعض الشيعة في لبنان عند الدفاع عن انفسهم يقولون لمن ينزل الى المعركة (مُت ولياً لعلي) اي لاتمت إلا على ولاية علي (ع) مع ولاية النبي (ص)، فسُميَ الشيعي (مُتْوالي ) وجُمعت على (متاولة) اي(متولون) لعلي (ع) مع النبي (ص) اي مُحبون له ملتزمون بإمامته (ع) مع نبوة محمد (ص).

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات