حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

أسئلة حول الإسلام العدد 129

بين خمر الدنيا وخمر الجنة

س: يحرم الإسلام الخمور في الدنيا ويعد بها في الجنة، فهل هناك تـناقض؟

ج: وصف القرآن خمر الجنة بقوله تعالى: (لَّا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنزِفُونَ) أي خمر الجنة تحقق النشوة ولا تصيب الإنسان بالصداع ولا تستـنزف عقله كخمر الدنيا..

الخوف من الجنس

س: لماذا تَحْذَرون من الجنس وتُحَذِّرون منه وهو ظاهرة إنسانية طبيعية؟

ج: نحذّر من سلبياته وإساءة استعماله بما يؤدّي إلى نشوء أجيال مشرَّدة نتيجة الإباحية أو الشذوذ. والإسلام والأديان نظّمت العلاقة الجنسية بالزواج المقدّس الذي يحفظ حقوق الزوجين والأسرة ويرعاها من الدمار والآلام.

معرفة أصول العقيدة الإسلامية بالدليل

س: كيف أطمئن بالحصول على يقين في أصول الدين كالتوحيد مثلاً لأن الأصول ليس فيها تقليد؟

ج: لا تقليد في أصول عقيدة الإسلام وهي الإيمان بوحدانية الله وعدله ونبوَّة محمد (ص) وإمامة الأئمة الاثني عشر والإيمان بالمعاد ويوم القيامة وهذه هي أصول الدين الإسلامي في مدرسة أهل البيت (ع).. والأصول المشتركة بين كل المسلمين هي التوحيد والنبوَّة والمعاد فمن ينكر واحدة من هذه الثلاثة أو كلّها فقد خرج عن الإسلام.. والإيمان بأصول الدين يحتاج إلى اجتهاد ودرس وبحث جديّ من الإنسان فيها وأن يقيم الأدلة والبراهين العقلية حتى يصل إلى اليقين والاطمئنان بها.. ويمكن للإنسان أن يناقش علماء الدين في أصول العقيدة الإسلامية ويطلب منهم أدلتها إذا غُمَّ عليه الأمر وتحيَّر.. وقد كتبنا كتابين في الأدلة:

الأول: حول إثبات وجود الخالق إسمه (حوار حول الله والمادة) طبع دار الهادي- بيروت.

والثاني: حول كل أصول العقيدة اسمه (أصول العقيدة الإسلامية عند الشيعة الإمامية) موجود في المجمع الإسلامي لمن أراد نسخة منه.

الإطلاع على كتب الأديان

س: ما حكم الإطلاع على كتب ديانات أخرى للتعرّف على عقائدهم؟

ج: لا يجوز لمن لا يمتلك الوعي والثقافة الإسلامية والعلوم الإسلامية الكافية التي تؤهّله للردّ على شبهات الضلال أن يقرأ كتب الأديان وكتب الضلال أو الإلحاد إلا بعد أن يدرس الإسلام ويتمكن من الثقافة الإسلامية بحيث يصبح قادراً على رد الشبهات وردّ التحريف الذي تُروّج له بعض كتب الأديان، فإذا امتلك العلوم الإسلامية الكافية وأصبح خبيراً بالقرآن والإسلام وتاريخه.. فلا مانع بعد ذلك أن يقوم بمقارنات بين كتب الأديان للرد على الشبهات والخرافات والأفكار التي تـناقض العقل والمنطق.. ولا بد للإنسان أن يدرس أولاً آخر الرسالات السماوية كما ندرس أولاً آخر القوانين الأميركية المدنية لنعرف مسؤوليتـنا القانونية الحالية دون الحاجة إلى دراسة القوانين الأميركية القديمة الملغاة.. وهكذا دراسة الأديان السماوية فيجب أن ندرس أولاً الإسلام والقرآن بكل علومه لأنه آخر ديانة سماوية حتى إذا استوعبنا الإسلام بكل تفاصيله وعلومه ودقائق عقيدته وأحكامه وآمنّا به كفانا ذلك عن الإطلاع على الأديان السابقة التي نَسَخَ الكثير من شرائعها الإسلامُ واستكمل الباقي واحتفظ منها بكل ما هو ضروري لمسيرة الإنسانية وتقدّم البشرية. فكان الإسلام هو الجامع لكل عقائد السماء وتشريعات الله التي تحتاجها كل العصور والأمم والمانع من تسرّب التحريف.. والقرآن والإسلام يقدم لنا حقيقة اليهودية وحقيقة المسيحية ويمزج منهما كل ما هو ضروري في الدين الإلهي السماوي الأخير ويأمرنا بالإيمان بكل أنبياء الله ورسله ويستبعد من الأديان كل ما أدخله الإنسان عليها من زيادات وتحويرات وكل تشريع انتهى زمنه ولم يعدْ صالحاً لتطوّر العصور وتقدُّمها.

تعليم الرجل المرأة سوق السيارة

س: هل يجوز للمرأة تعلم سوق السيارة بمعونة رجل أجنبي؟

ج: لا يخلو ذلك عادةً من شكل من أشكال التلامس والإثارة الجنسية بين الرجل والمرأة في تعليم السوق، وما دام الأمر هكذا فلا يجوز إلا إذا كان الرجل المعلم زوجاً للمرأة أو مَحْرَماً عليها كأبيها أو جدها أو أخيها أو ابنها أو عمها أو خالها أو إبن أخيها أو إبن أختها… ويجوز أن تُعلِّمها امرأةٌ ما لم تكن شاذة سحاقية تلامسها وتشتهيها جنسياً.. كما يجوز أن يعلمها الرجل الذي خسر قوَّته الجنسية كلياً دون أن يلامسها، وسمّاهم القرآن (غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَال) النور 24/ 31 وهم التابعون للأسرة ويخالطونها ولا يشتهون الجنس والنساء لهَرَمٍ أو عننٍ جنسيّ.

بيع السجائر

س: محل لبيع السجائر معروض للبيع بسعر ممتاز هل أستطيع شراءه والعمل فيه لأني لا أحب التدخين ولا أدعو له وأعرف أضراره الكبيرة.. فهل الأموال فيه حلال؟

ج: يجوز شراؤه أو بيعه والأموال حلال.. لكن على مشتري التبغ والسجائر أن لا يسرف في التدخين ويقع في الضرر الفادح، فإذا وصل به التدخين إلى مرحلة الضرر الجدّي على حياته يصبح حراماً عليه في تلك الحال.

فوائد البنوك

س: عندي أموال في البنك كوديعة استثمار أو توفير، فهل الأموال التي أحصل عليها حلال أو لها وجهة صرف محدَّدة؟

ج: إن أودعت أموالك في البنك ولم تشترط الفائدة بل دفعها لك البنك من نفسه، فهي حلال وليست ربا، لأن الربا اشتراط الفائدة على القرض أو الودائع، وشرط الفائدة هو الذي يحوّلها إلى ربا محرَّم. أجل إذا دخلت الفوائد في ملكك وحال حولها ودارت عليها السنة وجب عليك إخراج خُمسها. وكذلك يجب إخراج خُمس رأسمالك الذي حال حوله وإن لم يكن في البنوك، إذا لم تكن قد أخرجت خُمسه سابقاً.

مساحيق وصابون من الخنزير

س: بعض مساحيق التـنظيف والصابون مستخرجة من شحم الخنزير ومكتوب ذلك في التعليمات ونستعملها في البيوت فما حكم استخدامها؟

ج: إن كانت قد استحالت وتحوّلت من الحقيقة الخنزيرية إلى حقيقة أخرى فقد طهرت، لأن الإستحالة مطهرة، وإذا شككنا بالاستحالة أو لا زال دهن الخنزير فيها فهي لا زالت نجسة. وإذا لم نعلم هل أن أصلها من الخنزير أو من شيء آخر فهي طاهرة ولا مانع من استعمالها لما هو طاهر، فضلاً عن جواز استعمالها لغير ما هو طاهر.

تعارض الحلال والحرام بين الأديان

س: يتحدّث البعض عن التـناقض بين الحلال والحرام واختلافهما بين دين وآخر فهل الحلال واحد والحرام واحد عند الله ولكن التفسيرات تختلف بين علماء الأديان؟

ج: الحلال والحرام واحد عند الله في دين معيّن لمرحلة معيّنة، لكن الدين الإسلامي نسخ كثيراً من الشرائع الدينية السابقة لانتهاء أمدها ومدة فعاليتها وأصبح العالم مؤهلاً لتلقي الدين الكامل الشامل ذي التعاليم التي تحتاجها الإنسانية لكل العصور فكان الإسلام، والحكم عند الله في الإسلام واحد لكل الأمم والعصور وهناك استثناءات متحركة ديناميكية في الإسلام يتغير معها الحكم الشرعي بإذن وإباحة من الله نفسه، بسبب حالة الواقع الخارجي كحالات الاضطرار وحالات الحرج والنسيان والنوم والجنون والخطر على الحياة، وحالات تزاحم الملاكات..

ولهذا وجب على كل البشرية اتِّباع الإسلام قال تعالى: (وَمَنْ يَـبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ).

والتعارض والاختلاف في شرائع الأديان ناشئ من أن شريعة الإسلام غيّرت الشرائع السابقة لأنها جاءت لمرحلة معيّنة فقط وزالت الحاجة إليها وبقيت من تلك الشرائع القواسم المشتركة مع الدين الإسلامي وكلها موجودة في القرآن. وشريعة الإسلام مما تحتاجه كل العصور والأمم.

تأنيب الأنبياء وعصمتهم

س: في القرآن الكريم بعض الآيات واضحة في تأنيب الأنبياء وأنتم تقولون بعصمة جميع الأنبياء فهل هذا تأويل وتفسير شخصي لعلماء المسلمين وخروج عن النص؟

ج: ليس تأنيـباً بل تـنبيه للنبي يُقصَد به تعليم المؤمنين والمؤمنات، وهذا أسلوب مشهور في بلاغة اللغة ويُسمَّى أسلوب (إياكِ أعني واسمعي يا جارة) أي أسلوب توجيه الخطاب لشخص بقصد إفهام شخص آخر أو أشخاص آخرين.. وقد يكون ذلك عتاباً من الله تعالى للنبي لمخالفته الأولى وليس لوقوعه في معصية، لأن النبي إن كان يقع في معصية فلا ضمانة لنا في صحة أي شيء يعرضه علينا باسم الله.. ومن هنا يحكم العقل بضرورة عصمة الأنبياء والرسل والأوصياء وإلّا لَسَرى الشكُّ إلى أصل الدين وبطل الدين من أساسه، فلا بد من عصمة الأنبياء لنستطيع الاعتماد على أقوالهم وأفعالهم فلا نشك فيها.

صلاة ليلة الدفن

س: ما هي كيفية صلاة ليلة الدفن المسماة بصلاة الهدية للميت أو صلاة الوحشة؟

ج: عن النبي (ص): (لا يأتي على الميت أشدّ من أول ليلة، فارحموا موتاكم بالصدقة، فإن لم تجدوا فليصلِّ أحدكم ركعتين له، يقرأ في الأولى بعد الحمد آية الكرسي، وفي الثانية بعد الحمد سورة القدر عشر مرات، فيقول بعد السلام: اللهم صلّ على محمد وآل محمد وابعث ثوابها إلى قبر فلان) ويُسمّي الميت.. (عن مصباح الكفعمي) وورد لهذه الصلاة كيفية ثانية..

لباس الشهرة وستر المرأة

س: ما هو الميزان أو المقياس في لباس الشهرة، ونشاهد بعض النساء يلبسن الحجاب كاملاً لكنه يجسّد مفاتن الجسم أي ضيق الملبس يثير الناظر؟

ج: إشكالية لباس الشهرة للرجال أو النساء أنه يُعرّض صاحبه إلى المهانة والهتك، والإسلام لا يوافق على هتك المؤمن أو المؤمنة بل ولا هتك إنسانية الإنسان..

وأما ثياب المسلمة، فلا يجوز أن تكون ضيّقة تحكي تفاصيل جسدها. قال تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ) الأحزاب 33/ 59.

ووصف الجلباب في بعض مصادر اللغة بأنه الثوب الواسع..

وقال تعالى: (وَلاَ يُـبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إلا ما ظهر منها (كالوجه والكفين) وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ (غطاء الرأس والعنق) على جُيُوبِهِنَّ (فتحة الصدر)) النور 24/ 31.

وقال تعالى لنساء النبي (ص) ويدخل فيه كل المسلمات: (وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى) الأحزاب 33/ 33.

والتبرُّج هو الزينة اللافتة لأنظار الرجال وجذب اهتمامهم بالجانب الأنثوي من شخصية المرأة في مشيها وجلوسها وحركاتها، مما ينافي الرصانة في الحركات والسلوك.

ولا نقصد أن تكون المسلمة فظَّة غليظة خشنة، بل نقصد أن تكون محترمة مهذبة غير مائعة، وأن تؤكّد على جانبها الإنساني والروحي والأخلاقي بل والعلمي والثقافي دون هتك الجانب الأنثوي، وأن تُخصِّص أنوثتها لزوجها فقط، وتـنفتح بإنسانيتها وعقلها وقدسيتها على المجتمع تـنشر فيه العلم والأخلاق والفضيلة والعفَّة والطهر.

صبغة الشعر والحواجب

س: هل اللون الاصطناعي الذي تستعمله النساء في تلوين الشعر والحواجب مانع عن الغسل والوضوء؟

ج: مجرد اللون دون قشور حاجبة، لا يؤثر على الغسل والوضوء ولا يـبطلهما.

اتجاه كرسي المرحاض

س: كرسي المرحاض يقع اتجاهه مقابل القِبلة ولا أستطيع تغيير إتجاه الكرسي. ماذا أعمل وما حكمي الشرعي؟

ج: القبلة في ديتروت بين الشرق وزاوية الشمال الشرقي. ومقاعد حماماتها إما شرقية غربية وإما شمالية جنوبية ولا تتجه إلى القبلة، فإن شذ بعضها واتجه إلى القبلة، فلا بد من إصلاحه وحرفه ولو قليلاً عن القبلة فإنْ لم يمكن تصحيح المقعد فعلى القاعد أن ينحرف قليلاً عن القبلة.

مكان الوضوء

س: إذا توضَّأتُ في مركز كربلاء الإسلامي ثم صلَّيتُ في المجمع الإسلامي الثقافي، هل وضوئي فيه إشكال وهل صلاتي صحيحة في المجمع؟

ج: الوضوء في حد ذاته عبادة، ويجوز أن تتوضأ في أي مركز وتصلّي في أي مركز شئت.

ختان الذكور شرط لصحة الطواف

س: هل ختان الذكور واجب لنفسه، وشرط لصحة الصلاة؟

ج: ليس شرطاً لصحة الصلاة، وإنما شرط لصحة الطواف في الحج والعمرة.

التشهير بالفاسدين

س: هل يجوز إظهار ظلم أو خيانة أو فساد من قبيل الرشاوى من بعض المتصدين في الإدارات ونُظهرها إلى الناس؟

ج: يجب أمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر ونصيحتهم أولاً، فإن ارتدعوا، كفى ذلك، وإلا أنذرهم بكشف أمرهم. فإن لم يرتدعوا، جازت مقاضاتهم والإخبار عنهم. وإن كان ما يفعلونه علنياً، جاز التشهير بهم.

بيع الكلية

س: فصيلة دمي نادرة، هل يجوز لي بيع عضو من جسدي (الكلية) إلى شخص آخر؟ إذا كان الجواب بالجواز، ما الحكم إذا كان المشتري غير مسلم؟

ج: يجوز التبرُّع بإحدى كليتَيْك إذا كانت الثانية سليمةً ولا يضرّك ذلك ضرراً بالغاً، ويجوز أخذ مالٍ إزاء ذلك من مسلم أو غيره.

خُمس الهدية الثمينة

س: صديق أهدى إليّ قطعة قماش (طقم) راقية جداً، ومضت أكثر من سنة ولم أخيطها، فهل يقع عليها الخُمس أم لا؟

ج: نعم يجب فيها الخُمس، إذا كانت غالية عرفاً ولم تكن في موضع حاجتك طيلة السنة، ولا خُمس في الهدية البسيطة.

صوم العامل في مخبز حار

س: أعمل في مخبز والحرُّ شديد جداً، ويوجد غبار ورذاذ أستـنشقه أثناء العمل، هل توجد لي رخصة بالإفطار ثم أقضيه أيام عطلتي؟

ج: لا وجوب للصوم خارج شهر رمضان إلا للقضاء أو لواجب عارض كالنذر، ويمكنك تأخير القضاء إلى العطلة.. وأما في شهر رمضان، فإن كان هذا العمل هو مصدر رزقك الوحيد ولا تستطيع إيجاد غيره في شهر رمضان، ولا مال لديك لسدّ حاجتك سوى هذا العمل، فيجوز لك الإفطار فيه عند الشدة والحرج على اليسير من الماء أو الطعام ومتابعة الصوم في ذلك النهار وقضاؤه في ما بعد احتياطاً ولا إثم عليك، وذلك بسبب الحرج. قال تعالى: (وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ) الحج 22/ 78.

وأما الغبار غير الغليظ، فلا يفطّر خصوصاً إذا لم تـتقصد ابتلاعه.. وإذا دخل الرذاذ جوفك سهواً ونسياناً دون قصد، فصومك صحيح.

نقطة الدم في البيضة

س: ما هو حكم نقطة الدم في البيضة؟

ج: إخراجها من البيضة.. والدم في البيضة طاهر لكن لا يجوز أكله على الأحوط وجوباً.

إظهار الصدقات

س: هل إظهار الصدقات وإعطاؤها للفقراء أمام الناس أو في الفضائيات، أو إقامة سفرة الصوم لهم أمام الناس رياء يُـبطل ثواب العمل عند الله عز وجل؟

ج: إن كان العمل خالصاً لله تعالى وليس الباعث عليه الشهرة أو مديح الناس وثناءَهم للفاعل، فهو ليس رياءً، قال تعالى:

(إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لُكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنْكُمْ مِنْ سَيِّئَاتِكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ) البقرة ٢/٢٧١.

تحوّل المسلم إلى اليهودية أو المسيحية

س- هل يحق للمسلم أن يتحوّل إلى اليهودية أو المسيحية؟

ج- لا يحتاج المسلم إلى ذلك لأنه يؤمن ضمناً بالرسالة اليهودية المنزلة على النبي موسى (ع) ويؤمن ضمناً بالرسالة المسيحية المنزلة على النبي عيسى (ع)، واليهود والمسيحيون هم الذين يجب عليهم استكمال دينهم باعتـناق الإسلام كآخر قانون نزل من السماء وأَكْمَلَ الأديانَ السماوية واعترف بما أنزل عليهم من تعاليم الله عز وجل.. أجل! ألغى الإسلام بعض تشريعات الأديان السابقة لما يتلاءم مع متطلبات البشرية والواقع المتجدد وحافظ على باقي التشريعات التي تشكّل الآن القيم المشتركة بين الأديان السماوية، ونبّه على التحريف الذي أُدخل على بعض نصوص الأديان السماوية كالقول بالتثليث وأُلوهيَّة المسيح (ع). وكل التعاليم المنزّلة من السماء في الأديان السماوية الثلاثة هي من الإسلام. قال تعالى:

(وَمَنْ يَـبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) آل عمران ٣/ ٨٥.

وقال تعالى: (قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ. فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوا وَّإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ. صِبْغَةَ اللَّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ) البقرة ٢/ ١٣٦ – ١٣٨.

السجود ودمّلة في الجبهة

س: لا أستطيع السجود على التربة أو القرص في الصلاة وفي جبهتي دمّلة منتفخة تـنزف دماً عند السجود، فكيف أسجد؟

ج: إحفر في القرص أو التربة نقرة على اتساع حبة الدمّلة بل أوسع بقليل لتستوعبها عند السجود، فتكون مساحة النقرة دائرية حول الدمّلة فلا تخدشها وبذلك يصحّ سجودك، وإذا كانت الدمّلة كبيرة فيمكنك السجود على أحد جانبي جبهتك بعيداً عن الدمّلة.

الخليجيون والسعوديون والجنس في أوروبا

س: الخليجيون والسعوديون يزورون أوروبا للاستمتاع بالجنس فهل يجوز ذلك؟

ج: يجوز ذلك إذا تمَّ وفق عقد الزواج الدائم أو المؤقت مع مسلمات عازبات غير مشهورات بالزنا، أو وفق الزواج المؤقت مع غير المشهورات بالزنا من النساء الكتابيات ممن لا أزواج لهنّ.

تضايق الزوجة من والد الزوج

س: والدي يعيش معي في بيتي الزوجي وزوجتي تتضايق منه حيث تشعر أن حريتها محجوزة بسببه.. فما العمل؟

ج: حاول أن تُكرّم زوجتك بالهدايا والمحبة كلما تعاملتْ مع أبيك بالرأفة والرحمة وشجّعها على تحمّله وحاول أن تزوّج أباك ليستقل في بيت آخر فتحلّ المشكلة..

إدماء الجسد حزناً على الإمام الحسين

س: هل يجوز أن يضرب الإنسان نفسه في عزاء سيّد الشهداء؟ وكذلك ما هي حدود هذه المسألة؟ وهل يجوز التطبير؟

ج: لم يكن أئمَّة أهل البيت (ع) يضربون أنفسهم في عزاء الحسين (ع) ولكن مظاهر الحزن الشعبية الشائعة اليوم التي ليس فيها إدماء للأجساد وليس فيها عادات وثـنية كالسير على الجمر ولا تصوير أهل البيت (ع) بأنهم دمويون متعطّشون للدم باستعمال التطبير وإدماء الجسد بالسيوف والسلاسل.. إذا لم تكن كذلك ولا تصادم حكماً شرعياً فلا بأس بها وليست محرمة لأن الأصل في الإسلام الإباحة إلا ما ثبتت حرمته في الشريعة..

خروج الحسين (ع) للإصلاح لا للحرب

س: ما هي الأسباب التي دعت الإمام الحسين (ع) للخروج للحرب وعدم سلكه مسلك الصلح كما فعل الإمام الحسن (ع)؟

ج: جاء الأمر بقتل الحسين (ع) إن لم يُـبايع يزيد بالخلافة، ويزيد ماجن خليع معلن بالفجور والفسق قاتل النفس المحترمة شاعت أخباره في العالم الإسلامي فرفض الحسين (ع) مبايعته والموافقة على الانحراف وتشويه الإسلام بل إن الحسين (ع) هو الخليفة الحقيقي. لم يخرج الإمام (ع) للحرب بل أعلن أنه خارج لطلب الإصلاح والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وفي كربلاء لم يـبدأ (ع) القتال بل الأعداء هم الذين حاصروه وبدأوا القتال، فاضطر (ع) هو وأصحابه وآله الدفاع عن أنفسهم وعن الإسلام الذي شوّهه يزيد وأتباعه، وهكذا وقع القتال.

أرباح الديسكو وكحول الخمور

س: لي أخٌ يعمل في دولة أجنبية ولديه ديسكو ومطعمان ولكن يـباع بها الكحول ويريد أن يتوب إلى الله. السؤال الأول: ما حكم المال الذي كان يـبعثه لأمه وأختيه مع أن إحدى أختيه تعمل موظفة وتستطيع أن تصرف على البيت، أما أنا فلا أزال أدرس ولا أستطيع الصرف عليهم؟ السؤال الثاني: له أخ متزوج وله عائلة مؤلفة من 6 أفراد وأراد أن يقوم بمشروع حلال فاحتاج لبعض المال فأعطاه فأصبحا شركاء مناصفة في هذا المشروع، فما حكم المال الذي ينتجه المشروع؟

ج: ما يحصل في الديسكو من محرمات فأثمانها باطلة ومحرمة وغير المحرمات ثمنها حلال. وأثمان الخمور باطلة ومحرمة وتوبة الفاعل بفصل المال الحرام فإن لم يعلم أصحابه سدد الحرام إلى الشرع ليوزعه على الفقراء ولو لأرحامه الفقراء. وما أرسله لأمه وأختيه إن كان من الحلال فلا مشكلة فيه وإن كان خليطاً خمّس بديله من الحلال ولا مشكلة حينئذ في كون إحدى أختيه موظفة تعمل وتـنتج أو لا تـنتج.. وأما مال الشركة مع أخيه فإن كان من الحلال فلا مشكلة، وإن كان خليطاً من الحلال والحرام ولا يعرف كمية الحرام أخرج خمسه من بديله الحلال..

وما أنتجه مشروع الشركة من المال ولا يعرف أصحاب المال وهو خليط من الحلال والحرام أخرج خُمسه.

الضرب بالسلاسل والسيف في عزاء الحسين

س: هل يوجد دليل شرعي ينصّ على استحباب الضرب بالزنجيل (السلاسل) والقامة (السيف الصغير) في مراسم العزاء الحسينيّ؟

ج: لا يوجد دليل على ذلك، وأئمة أهل البيت (ع) لم يفعلوا ذلك ولم يأمروا به. وإدماء الجسد باسم الحسين (ع) بالتطبير وسفك الدم هتك لأهل البيت (ع) وإظهارهم بصورة دموية وكأنهم يعشقون سفك الدماء ويتعطشون لذلك والعياذ بالله.

التبرُّع بالدم بدل إدماء الجسد في عزاء الحسين

س: هل يجوز التبرُّع بالدم للجمعيات التي تهدف للقضاء على مواكب التطبير؟

ج: نعم يجوز التبرُّع بالدم ولو بنيَّة القربة لله تعالى لتلك الجمعيات الخيرية ما لم يُصَب المتبرِّع بضرر بالغ جدّي بإعطاء الدم كالمصاب بفقر الدم ونحوه.. وفي غير الضرر البالغ الجدّي يجوز التبرُّع بالدم.

صور أهل البيت

س: ما هو رأيكم في وجود بعض الصور التي نراها في بعض الجوامع والحسينيات التي تمثِّل تصويراً لأهل البيت (ع)؟

ج: هذه مجرّد تخيّلات رسّامين لا يحرم استعمالها ما لم تعطِ صورةً سلبيةً مشوَّهة عن أهل بيت النبي (ص

خروج المرأة ليلاً

س: هل يجوز خروج المرأة ليلاً لحضور مجالس عاشوراء؟

ج: نعم يجوز إذا أمنت على نفسها عدم الوقوع في الحرام ولم يؤثِّر خروجها على حقّ زوجها.

الازدواجية في ارتداء الحجاب!

س: بناتي في المدرسة لا يرتدين الحجاب ويحضرن دروس الموسيقى والجنس رغماً عنّي، وفي أماكن أخرى يرتدين الحجاب بإرادتهنّ، هل ذلك طبيعي سماحة الشيخ وماذا أفعل؟

ج: هذا ليس مقبولاً في الإسلام وهي ازدواجية موجودة عند كثيرين.. لذا علينا الإهتمام الجدّي بالتربية الإسلامية والتـثقيف الروحي لأولادنا.. فنحن لسنا دائماً معهم لكن إذا وثقنا علاقتهم بالله وأن الله يراهم في السرّ والعلن ويحاسبهم، يصبح الواحد منهم هو الذي يراقب نفسه نتيجة تقوى الله وخشيته عزَّ وجلَّ.

السلوك قبل التلقين

س: أحاول دائماً تربية أولادي على القيم والأخلاق التي تعلّمناها في بلادنا ولكن ألاحظ فرقاً في وضعهم في المدارس حيث يتعلمون أشياء ينجذبون إليها.. فكيف أعالج هذه الحالة؟

ج: المطلوب هو التعليم المستمر للولد بمراعاة جانب الله وأن الله يراقبه ويحاسبه.. وتعليم الولد ليس فقط بالتلقين بل بسلوك الأهل الذي يراعي التكليف الشرعي والأحكام الدينية باستمرار فيأخذ الولد تعاليم الإسلام بجدية.

صالون حلاقة مختلط

س: أنا محجَّبة ومعظم صديقاتي يذهبن إلى صالون حلاقة مختلط توجد فيه حلّاقة ماهرة جداً.. هل يحق لي الذهاب للحلاقة فقط؟

ج: لا يجوز أن يحلق رجل غير مَحْرَم أو غير الزوج للمرأة ولا يجوز كشف شعرها للحلاق. وحينئذ تجوز الحلاقة من قبل النساء للنساء دون كشف أمام الرجال.

والد الزوجة في بيت صهره

س: والدي كبير السن ومنذ فترة يعيش معنا ولا يؤذي أحداً وطباعه مهذَّبة، ولكن زوجي يتضايق منه كثيراً وبدون سبب، أحياناً أفكّر في الطلاق.. فما هو الحل؟

ج: لا يجب على زوجك تحمُّل مسؤولية والدك ولكنك تستطيعين تشجيع زوجك على محبّته بالعناية الزائدة لزوجك والمبالغة في محبّته والتودد إليه حتى يتحمّل أباك.. ولعلَّ الحلّ أن تزوّجي أباك لينتقل إلى بيتٍ آخر.

تقليدنا في المسائل المستحدثة

س: أنا من مقلّدي مرجع سابق توفّي، هل يحق لي في المسائل المستحدثة أن أرجع بها إلى سماحتكم؟

ج: نعم يجوز ما لم يكن لمرجعك المتوفى فتوى فيها.

صلاة الجماعة في الحج

س: في أيام الحج أو العُمرة وإمام المسجد صلَّى المغرب، هل يجوز لي الاقتداء به والاكتفاء بتلك الصلاة لأن وقت الغروب الشرعي لم يدخل، أم أعيدها في الفندق؟

ج: تصح الصلاة متابعة واقرأ لنفسك، وغروبهم شرعي لأنه مغيب الشمس وهو حجة عند أهل البيت (ع) لصحيحة عبدالله بن سنان عن أبي عبدالله (ع): (سمعته يقول: وقت المغرب إذا غربت الشمس فغاب قرصها.) وسائل الشيعة – المواقيت باب 16 كما أفتينا به، وكذلك وقت الظهر لصحيحة ذريح المحاربي: (قال لي أبو عبد الله عليه السلام: صلِّ الجمعة بأذان هؤلاء فإنهم أشدّ شيءٍ مواظبة على الوقت.) وسائل الشيعة – الأذان باب 3.

بطلان غسل الجنابة

س: إذا تيقَّنتُ أن غسلي للجنابة غير صحيح لكن تيقّني كان بعد يومين، ما حكم صلاتي التي صليتها من بعد هذا الغسل؟

ج: إذا تيقَّنتَ أن يقينك الأول مجرد شك فصلواتك صحيحة وإذا تيقنت أن غسلك لم يكن صحيحاً بشكل مؤكد فعليك إعادته وقضاء الصلوات.

مشاهدة المرأة مصارعة الرجال

س: هل يجوز للمرأة مشاهدة المصارعة أي مصارعة الرجال؟

ج: يجوز ما لم تكن مثيرةً للشهوة فالأحوط حينئذٍ عدم مشاهدتها.

النظر إلى جماليات وشعر المذيعة في التلفزيون

س: هل يجوز النظر إلى شعر المذيعة في التلفزيون وهي متبرِّجة وكاشفة عن رأسها وصدرها وفيها إثارة وفي حضور العائلة؟

ج: يجوز حتى مع الإعجاب لكن دون إثارة جنسية.

الصلاة في الطائرة

س: عندما نسافر بالطائرة ويحين وقت الصلاة ما هي أفضل طريقة أو وسيلة في رأي سماحتكم حتى أستعد وأسقط التكليف؟ أرجو شرحها عملياً وشكراً لسماحتكم.

ج: الوضوء قبل الطائرة والاستمرار عليه،  وإلا فالوضوء في مغسلة الطائرة، وإن أمكن الصلاة في الطائرة بالتوجه للقبلة والركوع والسجود صحَّت الصلاة. وإن تعذَّر ذلك، توضّأ في الطائرة وكبِّـرْ تكبيرةَ الإحرام واقفاً إلى القِبلة وتابعْ جالساً إذا تعذَّرَ عليك الوقوف واركعْ مُنحنياً واسجدْ على ما يصحُّ السجود عليه ولو على ورقة بيضاء على المنضدة أمامك ما دمتَ متَّجهاً إلى القِبلة أو إلى ما يقرب منها عند التعذُّر.

إختيار المرجع

س: ما هي الطريقة المفضلة في رأي سماحتكم لاختيار المرجع وكيف أحصل على فتواه لإبراء ذمَّة أولادي؟

ج: إن تأكدت من الأعلم المطلق الذي تستمرّ أعلميته أخذت بفتواه وإلا فعليك بالمرجع الفقيه المجتهد في منطقتك والفتوى تأخذها من كتاب فتاواه.

الباروكة والوضوء

س: رجل يضع على رأسه باروكة  (الشعر المستعار) وإذا رفعها لغرض الوضوء (المسح) يقع في حرج.. هل يجوز له المسح على الشعر المستعار؟

ج: يضع يده تحتها ويمسح.

صلاة الصبح والشكّ بشروق الشمس

س: إذا استيقظت من النوم صباحاً وشككت هل طلعت الشمس كي أصليها قضاءً أو لا، ما هو حكم النيَّة في صلاتي؟

ج: يجوز استصحاب عدم طلوع الشمس والصلاة أداءً أو الصلاة بالأمر المتوجه إلى المصلّي عند الله تعالى.

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات