حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

أسئلة حول الإسلام-العدد114

أسئلة حول الإسلام-العدد114 – محرم 1435 هج-تشرين الثاني 2013

أين ختمُ السيد السيستاني على صحّة الحجّ هذه السنة؟- لماذا التبغ؟- حرمة المخدّرات- هل في الجنَّة شمس وقمر؟- الحديث النبوي والاختراعات العلمية الحديثة- إزالة الشعر عن الأماكن الحسَّاسة- حلَّاق للنساء- جواز حلق اللحية- كشف المسلمة زينتها أمام خادمها العنّين

أين ختمُ السيد السيستاني على صحّة الحجّ هذه السنة؟

س: هل حجّي على فتوى سماحة السيد السيستاني في هذه السنة صحيح؟ أنا متحيّرة مع اختلاف المشايخ في الجواب حول إثبات الهلال والوقفة في عرفات والعيد في هذه السنة؟

ج: نحنُ نفتي بصحّة الحج حتى مع العلم بالمخالفة القطعيَّة في إثبات الهلال، فلا مشكلة بالنسبة لمَنْ يُقلِّدنا وقد أثبتـنا ذلك في فتاوانا. أما مقلِّدو سماحة السيد السيستاني فلا بدَّ أن يأخذوا الجواب مختوماً بختمه الشخصي هو (بأنَّ حجّ الحجَّاج في هذه السنة صحيح ولا إشكال فيه حتى مع المخالفة القطعية في إثبات الهلال)، فإنْ كتبَ ذلك وختمَه بختمه الشخصي فهو المطلوب، وإنْ لمْ يفعل ذلك فلا قيمة لكلامٍ خالٍ من الورع والمسؤولية الفقهية يدَّعيه مروِّج متزلِّف بأنَّ حجّكِ على فتواه صحيح بدون أن تستلمي الجواب المختوم بختم سماحته الشخصي!!

لماذا التبغ؟

س: تحملون على التبغ والتدخين والنارجيلة وهي مصدر رزق الكثيرين، فلماذا خلق الله التبغ؟

ج: ربَّما خلقَهُ ليقتل به المسرفين… ولهذا نفتي بأنَّ الإسراف في التدخين والمؤدّي إلى الضرر الجدّي حرام، وترك التدخين كلّياً أَوْلَى وأفضل.

حرمة المخدّرات

س: هل هناك نصوص دينية على حرمة المخدّرات مع أن الدول بدأت تميل إلى رفع الحظر عنها؟

ج: نعم، جاء في الحديث عن النبي (ص): (سيأتي زمان على أُمَّتي يأكلون شيئاً اسمه البنج، أنا بريء منهم وهم بريئون منّي) مستدرك وسائل الشيعة 3/ 145.

وعن النبي (ص): (من احتقر ذنب البنج فقد كفر) نفس المصدر.

وعن النبي (ص) كذلك: (مَنْ أكل البنج فكأنما هدم الكعبة سبعين مرَّة (إلى أن يقول (ص)) وكأنما رمى إلى الله سبعين حجراً وهو أبعد من رحمة الله من شارب الخمر وآكل الربا والزاني والنمَّام) نفس المصدر.

وقد حرَّم الله الشجرة الخبيثة قال تعالى: (وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِن فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَارٍ) إبراهيم 14/ 26.

وتعظيم الحرمة هنا بسبب التدمير الهائل التي تُحدثه المخدّرات في الأدمغة والعقول والسلوك فيتحوَّل الإنسان إلى مجرم.

هل في الجنَّة شمس وقمر؟

س: لماذا لا يوجد في الجنة شمس، وهي مهمة لسعادة الإنسان حيث يقول تعالى: (لا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْسًا وَلا زَمْهَرِيرًا) الإنسان 76/ 13.

ج: المؤمنون والمؤمنات في الجنَّة هم شموسها وأقمارها!! وليس في الجنَّة شمس حارقة كشمس الدنيا.الحديث النبوي والاختراعات العلمية الحديثة

 الحديث النبوي والاختراعات العلمية الحديثة

س: هل هناك إشارة في الأحاديث الدينية عن الاختراعات الحديثة؟

ج: نعم، كالإشارة إلى أجهزة التنصُّت الحديثة، فعن  رسول الله محمد (ص) أنه قال: أما والذي نفس محمدٍ بيده ليوشِكن الرجل منكم أن يغيب عن أهله الروحة أو الغدوة ثم يخبره سوطُه أو عصاه أو نعلُه بما أحدث أهله من بعده.) كتابنا (الرحيل إلى عالم البقاء) 3/ 218 عن الطبقات الكبرى 1/ 114.

إزالة الشعر عن الأماكن الحسَّاسة

س: هل يجوز للمسلمة أن تُزيل شعر امرأة يتَّصل بعورتها؟

ج: لا يجوز إلا مع الضرورة وعلى المرأة المزيّنة لبس الكفوف وتجنُّب النظر إلى عورة المرأة عند إزالة شعرها عن الأماكن الحسَّاسة.

حلَّاق للنساء

س: هل يجوز للرجل أن يكون حلَّاقاً مزيّناً للنساء غير المسلمات؟

ج: لا يجوز للرجل أن يحلق للنساء، مسلمات وغير مسلمات، لاستلزام ذلك مسَّهنّ بالإضافة إلى مظنة الفساد والحرام.

وشم الشفاه بالأحمر

س: هل يجوز للمسلمة وشم شفاهها بالأحمر؟

ج: لا يجوز بالأحمر اللافت لأنه تبرُّج غير جائز.

جواز حلق اللحية

س: هل يجوز للمسلم حلق لحيته؟

ج: نعم يجوز وخصوصاً إذا كانت مدعاة للسخرية، وعند الاضطرار أو الضرورة. نعم يُستحبّ إطلاقها عند عدم الحرج والشدّة على ألا تطول أكثر من قبضة اليد، ففي خلاصة الحديث عن النبي (ص): (اللحية قبضة فما زاد ففي النار) وسائل الشيعة 1/ 420.

كشف المسلمة زينتها أمام خادمها العنّين

س: هل يجوز للمسلمة أن تكشف زينتها أمام خادمها أو الموظف الذي يعمل عندها الذي ماتت رغبته الجنسية كلياً كالعنّين والمصاب بمرض أفقده تماماً شهوته الجنسية؟

ج: نعم يجوز لقوله تعالى: (… وَلَا يُـبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ (أزواجهن) أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ (كالرقيق والعبد الذي تملكه المرأة حيث كان يجوز الرقيق في ذلك العصر) أَوْ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنْ الرِّجَالِ (وهم الذين فقدوا شهوتهم الجنسية كلياً)…) النور 24/ 31.

جاء عن الامام الباقر والصادق (ع) في تفسير (غير أولي الإربة من الرجال) أنه (هو الأحمق الذي لا يأتي النساء) أي الأبله الذي لا يحسّ بالرغبة والشهوة كلياً فيمكن للنساء الاستفادة من خدمات هذا النوع من الرجال في الوظيفة والعمل والتدبير المنزلي والطبخ مع جواز كشف المسلمة محاسنها أمامه حيث لا شعور جنسياً لديه إزاء النساء جميعاً.

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات