حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

أسئلة حول الإسلام 170

حجّ بدون تسديد الحقوق

س: أنا ذاهبٌ للحجّ وبذمّتي بعض الديون لم أُرجعها الى أصحابها لأنَّ بعضهم لا يُعيد للناس حقوقهم عليه!! ولأنَّ بعض الناس لم يعيدوا لي مُستحقاتي عليهم!! أنا ناقم على المجتمع لأنّه لم يتدخّل لحمايتي وحماية غيري من المهضومين والمسلوبة حقوقهم! وطبعاً أنا أعرف أنّها مُعادلة خاطئة، ولكن هذا ما توصلت إليه!! سماحة المرجع أرشدني إلى الطريق الصواب يحفظكم الله.
ج: إذا كان بذمّتك خمس لله فهذا دين عليك لله يجب تسديده إلى الشرع. وإذا كان بذمّتك ردّ مظالم فيجب تسديدها للناس، وفي الحديث أن الحاج الذي يحج ولم يُسدّد خُمسه ولا حقوق الله فإذا قال هناك (لبيك اللهم لبيك) كان الرد عليه: (لا لبيك ولا سعديك حجك مردود عليك…). والعجيب أنك تتألم لأن المدينين لك لم يوفوا دينك، فكيف لا تفي أنت ديون دائنيك قبل ذهابك إلى الحج؟!! ومهما يكن فخذ السماح منهم واستأذنهم في تأخير الإيفاء بدينهم حتى رجوعك من الحج.

Hajj without payment of rights

Q: I am going to performHajj, and I have some debts that I did not repay them back to the debtors!! Because some of them do not pay back what they owe and do not pay back what they owe me!! I am extremely angry of the society because it did not intervene to protect my rights and the rights of the others from being looted and stolen. So I concluded that I am not going to pay back any debt! Of course I know this is a wrong equation!! That’s why I am seeking your opinion Your Eminence the Reference, to guide  me to the right path, may Allah Almighty preserve you.
A: If you owe a Fifth, then this is a debt you must repay toward Allah (Al-Shara’), and if you owe money to pay off for removing injustices, you must repay it to the people. It is mentioned in the hadeeth that the pilgrim who is performing the pilgrimage to Mecca without paying off his fifth and Allah’s rights; then if he says there praying to Allah: (here I am at Your service), then Allah will answer him back: (No, you are not here in answer of My call, and I am not happy to serve Me. and your pilgrimage is not accepted.)!!
And it is odd to feel hurt because the people who they owe you money did not pay you back! Then how come you don’t pay off what you owe before you go to Haj? Nevertheless, ask for their forgiveness, and the permission to delay the due date until you return home from Haj (pilgrimage).

حجّ بأموال مخمَّسة في السابق وردّ المظالم

س: كنت أدفع الخُمس قبل سنوات، والآن لا يوجد عندي ما يزيد.. وأنا ذاهب للحج من مبلغ كنت قد ادَّخرته من أموالي المُخمّسة سابقاً.. فهل يجوز ذلك؟
ج: نعم يجوز أن تحج من أموالك التي خمّستها سابقاً فلا خمس عليك الآن فيها. يـبقى أن تقوم برد المظالم وهي الأموال التي دخلت ذمتك بالسهو أو بالخطأ فعليك أن تتسامح من أصحابها بإبراء ذمتك منها أو تسلّمها للحاكم الشرعي ليسدّدها عنك للفقراء ويذهب ثوابها لأصحاب الأموال التي دخلت ذمتك بالسهو أو الخطأ.

Performing pilgrimage  with funds where the Fifth

 and returning the injustices were paid off in the past

Q: Years ago, I was paying the Fifth, and now I have no more extra… I am going to perform pilgrimage, and the money is from the fund that I saved previously from which the Fifth was taken out… Is that permissible?
A: Yes, it is permissible for you to perform the pilgrimage from your money where the fifth was paid off previously, and now you owe no Fifth on the money you have.
What remains is to pay for removing injustices, and this money which was either came to you by mistake or, by negligence. You have to ask these people (rightful owners of the money) to forgive you, and clear you of the debt. Or, hand it to the legitimate ruler for settlement where he pays it to the poor and its reward (merit) goes to its rightful owners.

الجمال الإلهي وزينة الله عز وجل

س: استمعتُ الى حديث سماحتكم حول الجمال، ولكن في مجتمعاتـنا يُـبتلى الواحد منَّا إذا كانت ابنته جميلةً أو حتى إذا كان ابنه جميلاً!! حيث التحرُّش والمضايقات.. ما يستلزم منّا مراقبةً دائمةً، ما يعني زيادة العبء علينا، فماذا تقولون في ذلك سماحة المرجع؟
ج: حديثنا عن الجمال كان لشدِّ المؤمنين والمؤمنات إلى الجمال الإلهيّ الذي يتجلى في القيم الروحية الإلهية التي تـنمّي جمال الإنسان الروحي فينعكس على سلوكه وكلامه مع الناس ويسبغ على شخصيته جمالاً رائعاً يسعد به الناس ويتيهون إعجاباً به، وهذه هي الزينة الجمالية الإلهية التي أشار إليها القرآن فقال تعالى:  (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ) الأعراف 7/ 32. وجاء عن الإمام علي (ع): حُسْنُ وجه المؤمن من حُسْنِ عناية الله به. وعن النبي (ص): (إن الله تعالى جميل يحب الجمال، ويحب أن يرى أثر نعمته على عبده ويبغض البؤس والتباؤس) كنز العمال 17166 وعن الإمام الصادق (ع): (إلبسْ وتجمَّلْ، فإن الله جميل يحب الجمال، وليكنْ من حلال.) وسائل الشيعة 3/ 340/ 4. ونقول للمعرّضين للتحرش والمضايقات إن القوة الروحية التي نبثّها في أولادنا في تقوى الله ستبثّ فيهم مناعة عظيمة فلا يؤثِّر فيهم التحرش ولا جاذبات الشباب وخذوا العظة من سورة يوسف الشاب المراهق الذي راودته ملكة الجمال في القصر الملكي فأبى واستعصم وامتـنع، ومن هنا أهمية القوة الروحية التي تبثّها التقوى ومراعاةُ الله في السر والعلن… فلنربِّ أولادنا على القيم الروحية الإلهية في مواجهة التحرش والفساد والإنحراف… وتجارب المؤمنين والمؤمنات المستعصمين تؤكد لنا ذلك ومراقبة الأهل للمزيد من التوجيه لأولادهم مفيدة جداً يُشكرون عليها. كان حديثنا حول أهمية القيم الروحية الجمالية في حصانة جيلنا الجديد من الانحراف والوقوع في الفساد… وأن القيم الروحية الجمالية تعصم الإنسان وتحافظ على سموّه وتعطيه جمالاً باطنياً لشخصيته وتقوّيها وتزيِّنها وهذا ينعكس أيضاً على جماله الظاهري وتصرّفاته وسلوكه.

The divine beauty  and adornment of Allah Almighty

Q: I listened to your talk about beauty, but in our societies you find one of us is tested in his daughter if she is beautiful or even if his son is beautiful!! Where harassment and mobbing … Which requires constant monitoring, which means increasing the burden on us. What do you say about that Your Eminence the Reference?
A: Our talk about beauty was to strengthen the believers to the divine beauty which is unfolded in the Divine spiritual values ​​that develop the human spiritual beauty which will reflect on his behavior and  the way he talks to people, and confers upon his character a marvelous beauty that makes people happy and be highly proud of him. And this is the Divine adornment beauty which the Qur’an pointed out… Almighty says: (Say: Who hath forbidden the beautiful “gifts” of Allah, which He hath produced for His servants, and the things clean and pure, “which He hath provided” for sustenance? Say: They are, in the life of this world, for those who believe, “and” purely for them on the Day of Judgement.) Al A’raf 7/32.  It was narrated about Imam Ali (AS): The believer›s pretty face is from the good guardianship given to him by Allah. And about the Prophet (PBUH): (God is beautiful and loves the beauty,  and He likes to see the impact of his grace on His servant, and Dislikes the misery and being miserable). Workers Treasure 17166. And about Imam Al Sadiq (AS): (Dress up, and beautify yourself, because Allah is beautiful and loves the beauty, let it be of halal.) Shiites Means 3/340/4. We say to those who are exposed to harassment and mobbing that the spiritual power that we pass to our children in the piety of Allah will transmit great immunity to them, so that they will not be affected by the harassment, or with what attracts young people. And take the sermon (as an example) from (Surat Yusuf), the teen young man who was seduced by a beauty queen in the royal palace, but he refused, and he sought shelter from evil, and abstained. And here is the importance of the spiritual strength which is transmitted by the piety, and the observance of Allah in secret and in public… Let us raise our kids by the Divine spiritual values ​​in the face of harassment, corruption and perversion … And the experiences of the believers confirm that to us And the supervision by the parents to their kids for more guidance is very useful and should be thanked for that. Our talk was about the importance of aesthetic spiritual values ​​in the immunity of our new generation from deviation and falling into corruption … And that the aesthetic spiritual values ​​protect the human and preserve his glory (nobility) and give him inner beauty for his personality, strengthen and adorn it, and this is also reflected on the apparent beauty, behavior, and conduct.

لا عمر يُحدِّد الزواج بعد البلوغ

س: عمرها في العقد السادس وتريد أن تتزوَّج خلاف رغبة أولادها، فهل هناك عمر مُحدّد للزواج أو عدمه؟
ج: البلوغ هو الذي يؤهِّل المسلمة للزواج. وبعد البلوغ الشرعي لا عمر يُحدِّد الزواج. ولها الحق أن تتزوَّج بمن تريد من الأزواج الأكفاء وإن كنّا ننصحها أن تتشاور مع أولادها لينجح الزواج ويخلو من النزاعات الأسرية.

Age does not determine marriage after puberty

Q: She is in her sixties, and wants to marry in-spite of her children›s wishes. Is there a specific age whether or not to get married?
A: It is the puberty that qualifies a Muslim female to marry. After puberty, no age limits on marriage. She has the right to marry any one of the competent husband to be,  although we advise her to consult with her children in order for the marriage to be successful and free from family disputes.

معرِّف الحجاج بدون ثياب الإحرام

س: أعمل مُعرِّفاً ضمن حملات الحج في كل سنة، وأرغب بتقديم خدمات أكبر لحجاج بيت الله الحرام، ولكني لا أرتدي ملابس الإحرام في عرفة ومزدلفة ومنى.. فهل يحق لي أنْ أفعل ذلك؟
ج: لأنك مجرَّد معرِّف وتسعى مع الحجاج لخدمتهم فلا يجب عليك لبس ثياب الإحرام وإن كان ذلك أولى لك لتدرِّب حجاجك على إداء الحج وعدم الوقوع في الخطأ. فإذاً لا يجب أن ترتدي ملابس الإحرام هناك لحاجتك الماسّة إلى حرية الحركة لخدمة حجاجك الكرام. لكن العديد من المعرّفين يرتدونها لتدريب حجاجهم.

Ritual leader (identifier) of pilgrims not wearing  ritualistic (ihra’m) dress 

Q: I work as an identifier in Hajj campaigns every year, and I want to provide more services to the pilgrims, but I do not wear Ihram in Arafa, Muzdalifah and Mona. Can I do that?
A: Because you are just an identifier, pursuing to serve the pilgrims;  you do not have to wear the ihra’m’s garment although this should be your priority to train your pilgrims to perform Hajj and not to fall into an error. Therefore, you do not have to wear the Ihra’m’s dress out there, because you have to have a freedom of movement to serve your pilgrims. But many of the identifiers wear them to show and train their pilgrims the right way of performing pilgrimage (Haj).

وظيفة مضيِّفة في الطائرة

س: حاولتُ العمل كمضيفة في إحدى شركات الطيران ولكنّهم يطلبون منّي خلع الحجاب! لذلك قمت بقص شعري الى أقل درجة ممكنة وإرتديت الباروكة. فهل يجوز لي فعل ذلك؟
ج: لا يكفي ذلك في الحجاب. إن كنت تعتقدين أن الباروكة حجاب كامل فهذا شأنك، والظاهر أنه شعر مستعار يحتاج إلى حجاب أيضاً، ولا أنصحك بهذه الوظيفة التي تؤثر على حجابك وإقامة صلاتك وتحرجك في دينك وفي مظهرك وتأدية واجباتك الدينية ولستِ مضطرة إلى ذلك، ابحثي عن وظيفة لا تحرجك في دينك، فإنه تعالى سيسهّلها لك وقد وعد بذلك. قال تعالى: ‏(‏‏وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا‏.) الطلاق 65/ 2 – 3.

Airline hostess’s job

Q: I tried to work as an airline hostess, but they ask me to take off my hijab! So I cut my hair as low as possible and wore the wig. Is it permissible for me to do that?
A: That’s not enough as far as the hijab is concerned, and it is up to you if you consider the wig is a full hijab, and apparently it is a man made hair (wig) which is also requires a  hijab. So, I don’t advise you to be in this job which will affect your hijab, and performing your prayers. And embarrasses  you in your religion, your appearance, and performance of your religious duties, and you do not have to do that, look for a job that does not embarrass you in your religion; nonetheless, Almighty will facilitate it for you and He made a promise to do so. And Almighty says: (And for those who fear Allah, He “ever” prepares a way out, and He provides for him from “sources” he never could imagine. And if anyone puts his trust in Allah, sufficient is “Allah” for him. For Allah will surely accomplish His purpose; verily, for all things hath Allah appointed a due proportion.) Al Talaq 65/2-3.

المنافقون

س: تقول الآية الكريمة رقم ٢٤ من سورة الأحزاب: (لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا). والسؤال: لماذا يقول تعالى: (إِنْ شاء)؟! ألا يمنح ذلك فرصة العفو المُسبق للمنافقين ويجعلهم يتمادون في نفاقهم وغيّهم؟
ج: المنافقون مشكوك في أمرهم، فبعضهم يستبطن الإيمان فهولاء لا عذاب لهم وبعضهم يستبطنون الكفر وهؤلاء يلحقهم عذاب. وكلمة (إن شاء) تدل أن أمرهم مختلف عند الله بحسب حقيقة حالهم.  فلا تفيد العفو المؤكد ولا العذاب المؤكد لأن وضعهم مذبذب، والكشف الأخير عنهم هو الذي يقرِّر وضعهم عند الله عز وجل وهذا ما نستفيده من الآية. والآية تعطيهم أملاً أن يؤمنوا ويتوبوا ليكونوا من الصادقين ليجزيهم الله بصدقهم ويخرجهم من جماعة المنافقين.

The hypocrites

Q: The holy verse No. 24 of Surat Al-Ahzab says: (That Allah may reward the men of Truth for their Truth, and punish the Hypocrites if that be His Will, or turn to them in Mercy: For Allah is Oft-Forgiving, Most Merciful.) And the question: Why does Almighty says: (if that be His Will)?! Doesn’t that give the Hypocrites the opportunity to pre-pardon and make them go along with their hypocrisy and error?
A: The hypocrites situation is questionable, some of them underlay (conceal) their faith, so, no punishment to these people. And others underlay disbelief, and these will get punishment. The word (His Will) shows that their case is different with Allah according to their real situation. Then it (if that be His Will) will not benefit the confirmed forgiveness, nor the confirmed punishment because their situation is uncertain (shaky), and the last detection about them is the deciding factor with Allah Almighty! And this is what we understand from the holy verse. And the verse gives them a hope to repent and be true believers and be men of Truth, so that Allah may reward them for their truthfulness and bring them out of the hypocrites’s group.

المجالس

س: تكثر في الجالية مجالس البطَّالين، ويرتفع فيها صوت السباب والشتائم والقَدح والذم وتطال تقريباً الجميع!! وقد أصبح الاعتراض وطلب تغيير الحديث وكأنّه بدعة ممجوجة!! سماحة المرجع إنَّ الأخلاقيات في المجتمع تتراجع بشكل كبير.. بالله عليكم أرشدونا وأرشدوهم لاجتـناب مجالس السوء والرذيلة.
ج: عن الإمام الصادق (ع): (لا ينبغي للمؤمن أن يجلسَ مجلساً يعصى  الله فيه ولا يقدر على تغييره.) الكافي 2/ 377.
وعن النبي (ص): المجالس ثلاثة: غانمٌ وسالمٌ وشاجب: فأما الغانم فالذي يُذكَر اللهُ تعالى فيه. وأما السالم فالذي يَسكُت.. وأما الشاجب فالذي يخوض في الباطل.) نزهة الناظر 20/ 49

The meeting places

Q: In the community, the bums meeting places are many. In such places, loud voices of abuse and insults, libel and slander, can be heard all over the place and involve almost everyone!! The objection and the request to change the subject of discussion among them became like a heresy! Your Eminence the Reference, the ethics of the society is declining significantly… By God, show us and show them the way, and guide us all together to avoid the evil and bad meeting places.
A: It was narrated about the Imam Al-Sadiq (AS): “ The believer should not be sitting in a meeting place where Allah is disobeyed and he cannot do anything to change it”. Al-Kafi 2/377. And about the Prophet (PBUH): “There are three types of meeting places: Gainer – Flawless (Salem) – Denouncer. As for the Gainer, it is where Allah Almighty is noteworthy. As for the Flawless (Salem),  it is he who Hushes. As for the Denouncer, it is he who is engaging in falsehood.” Viewer trip (Nuzhatul-Nazer) 49/20.

عملية رفع الرحم والمبيض

س: لست متزوجة لحد الآن، وأرغب بإجراء عملية رفع الرحم أو رفع المبايض حتى لا يتحقق عندي الحمل عندما أتزوج! فأنا لا أرغب بتحمّل المسؤولية! هل يتوجب عليَّ إخبار العريس في حال تقدَّم لي؟
ج: عملية رفع الرحم أو المبايض تستلزم كشف الجهاز التـناسلي عند المرأة للأطباء وهذا لا يجوز في الشرع إلَّا أن يكون الطبيبُ زوجَكِ، يقول تعالى: (وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ) المؤمنون 23/ 5 – 7.

The process of lifting  the uterus and ovaries

Q: I am not married yet, and I want to lift my uterus and/or the ovaries so that I do not get pregnant when I get married! Because I do not want to bear the responsibility! Do I have to tell the husband- to be if he ever offered to marry me?
A: The process of lifting the uterus or the ovaries requires the exposure of the female reproductive system to the doctors, and this is not permissible by the Islamic Divine Law (shari›ah). Allah says: (And who abstain from sex, except with those joined to them in the marriage bond, or “the captives” whom their right hands possess- for “in their case” they are free from blame, but those whose desires exceed those limits are transgressors-) Al Mu’minun (The Believers) 23/5-7.

أدوية الإجهاض

س: أعمل في مجال الصيدلة وأبحاث الدواء وتعمل الشركة التي أنا موظف فيها على تطوير أدوية تساعد على الإجهاض وأدوية للحالات النفسية تؤثر سلباً أكثر ممّا تـنفع! وأنا غير مرتاح للمشاركة في ذلك، ولكن عملي يقتضي هذه المشاركة! فهل يجوز لي العمل في هذه الأبحاث؟
ج: لا يجوز استعمال أدوية الإجهاض، فإن الإجهاض محرّم في الشريعة الإسلامية إلا إذا كان عدم الإجهاض يؤثر على حياة الأم ويقتلها.

Abortion drugs

Q: I work in pharmacology field and drug research, and the company I work for is working on developing abortion drugs and drugs for psychological cases that have serious negative side effects that outweigh their benefits! I am not happy to participate in this job,  but my work requires this participation! Is it permissible for me to work on this research?
A: Abortion drugs may not be used. Abortion is prohibited in Islamic law unless when the life of the mother becomes in danger of death, then abortion is the solution.

ردّ مظالم الناس

س: شاهدتُ في التلفزيون العراقي برنامجاً عن جريمة تجفيف الأهوار، وللأسف كنت مشاركاً فيها وأنا نادم على هذا العمل! وكذلك دخلت مع الجيش الى الكويت أثناء الغزو وجلبت بعض الحاجيات بدون ثمن وبدون رخصة من أحد وإشتريت بعض الأجهزة الكهربائية المسلوبة من الكويت!! فكيف أحصل على براءة الذمة وأنا نادم على هذه الأفعال؟
ج: يجب أن تـتوب توبةً نصوحاً وأن تبحث عن أصحاب تلك الأجهزة الكهربائية وتتسامح منهم، أو تحصي أثمانها وتجعلها رد مظالم تُسدِّدها كلها للفقراء عن أصحابها ليذهب ثواب العمل إلى ميزان أعمال أصحابها يوم القيامة لتبرأ ذمّتك.

Returning the people’s injustices

Q: I saw a program on Iraqi television about a crime of drying the marshes, and unfortunately I took a part in it, and I regret this act! As well as I entered with the Iraqi army to Kuwait during the invasion of Kuwait, and I took  some things without paying for them, or without asking anybody’s permission, and I bought some stolen electrical appliances from Kuwait!! How do I get clearance and I am sorry for these acts?
A: You must repent sincere repentance, and you have to look for the owners of those electrical devices and ask for their forgiveness. Or, see how much they are worth and make it for returning injustices, and pay it all to the poor on behalf of their rightful owners, and the reward of this action goes to the account balance of their owners on the Day of Judgement in order for you to get clearance.

وشم الآيات القرآنية على الجسد

س: في لحظات ضعفٍ عملتُ وشماً في مناطق حساسة من الجسم، على الرقبة مثلاً وعلى الجبين صور لأهل البيت عليهم السلام وآيات قرآنية كريمة.. وهي الآن تُسبِّب لي الحرج! فهل رفعها جائز مع احتمالية التسبُّب بجروح ونُدب واضحة على الجسم؟
ج: وشم الآيات القرآنية ولفظ الجلالة لا يجوز أن يكون على الجسد لا سيما عندما يكون الشخص في حالة جنابة من المواقعة الجنسية فلا يجوز أن يمسّ أسماء الله والآيات القرآنية فكيف إذا كانت مرسومة بالوشم على جسده… باشرْ بإزالة وشم الآيات القرآنية وتُبْ إلى الله تعالى.

Tattooing holy Qur’anic verses on the body

Q: In moments of weakness I tattooed sensitive parts of my body; for example: On the neck, on the forehead, with drawings of the people of Ahlul-Bayt (AS), and holy Qur’anic verses… And now it is causing me embarrassment! Is it permissible to remove it? Knowing that this process might cause injuries leaving visible scars on the body?
A: It is not permissible to tattoo holy Qur›anic verses and the name of Allah Almighty on the body, especially when the person is in major ritual impurity after sexual activity where it is not permissible to touch the names of Allah and the holy verses, so how is it if it (tattoo) was drawn on the body?… Start removing the tattoo of the holy verses and repent to Allah Almighty.

البقاء على الإخلاص والنزاهة في العمل

س: أعملُ بإخلاص ونزاهة في عملي، وهذا سبَّب لي ذلك بعض المتاعب بل حتى التهديد!! ومديري في العمل لا يرتاح لي كَوْني مُخلصاً في العمل ويتخوف من كشف عمليات السرقة والتزوير في الصرفيات ومخصصات الدائرة.. وقد قام بتهديدي مؤخراً بالنقل الى دائرة بعيدة عن محل سكني!! والآن أنا مضطر لأن أغض الطرف ولا أُبالي بما يحدث في الدائرة!! فأرشدونا سماحة المرجع رجاءً.
ج: إبقَ على إخلاصك ونزاهتك في العمل فإن الله عز وجل سيحميك من كل مؤامرة ضدك. قال تعالى: (وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا) الطلاق 65/ 2 – 3 فالقدْر المناسب هنا هو البقاء على نزاهتك وإخلاصك للحق.

Stay the course of integrity and fidelity at work

Q: I do my job with fidelity and integrity, this course I am following at work caused me some trouble and even to be threatened!! And my manager is not comfortable about me being honest at work.     and he fears of theft and fraud detection in the expenditures and allocations (allowance) that happen in the department!! .. lately, the manager threatened me by moving (relocate) me to a faraway department from where I live!! Now I am forced to turn a blind eye and care less about what goes on in the department!! Your Eminence the Reference, please advice us.
A: Stay the course of your fidelity and integrity at work, then Allah Almighty will protect you from any plot against you. Almighty says: (And for those who fear Allah, He (ever) prepares a way out, and He provides for him from (sources) he never could imagine. And if anyone puts his trust in Allah, sufficient is (Allah) for him. For Allah will surely accomplish His purpose; verily, for all things has Allah appointed a due proportion.) Al Talaq 65/ 2-3.

إخبار الحجاج بواقع الأحكام في الحج

س: أنا صاحب حملة للحج وأُرشد الحجاج الكرام للسعي بين الصفا والمروة في المكان القديم قبل التوسعة لمعرفتي به ورمي الجمرات في منى على الشاخص القديم وذلك يُسبِّب حرجاً وصعوباتٍ  للحجاج الكرام.. فهل يتوجب عليَّ إخبارهم وهم في ظروف لا يستطيعون معها العمل بما أُريد؟
ج: نعم إخبار الحجاج وهو الأحوط لإبراء ذمتكَ وذممهم.

Informing the pilgrims the state of the provisions (rulings) during the Hajj (Pilgrimage)

Q: I am a pilgrimage campaigner, and l guide the pilgrims to go about (seek) between Safa and Marwa at the old location which I know very well before the new existing expansion of the place,and throwing stones (pebbles) in Mina at the old statue and that causes hardships and discomfiture for dear pilgrims… So do I have to tell them while they are under circumstances where they can not adhere to what I want them to do?
A: Yes, informing the pilgrims is the precautionary measure to clear yourself and theirs.

نائب للحج من المدينة أو مكة

س: تكاليف الحج من أميركا مُكلفة جدّاً، لذلك أرسلت نيابة لوالدي لأحد الأخوة من المؤمنين بأقلّ من نصف التكاليف وهو يسكن المدينة المُنوّرة ولكنه ليس من العرب.. فهل تجوز النيابة من شخص آخر من غير بلاد والدي الأصلية؟
ج: نعم يجوز تكليف نائب للحج من أهل المدينة أو مكة ممن تثق بدينه.

Pilgrim by proxy (on behalf of) is a native of Madina or Mecca

Q: It is very costly to perform Haj if flying out from USA, so I arranged on behalf of my father, one of our fellow believers who resides in Madina who is not from Arab descent, for as much half of the cost…Is it permissible for another person to act as a proxy even though he is from other than my father’s original country?
A: Yes, it is permissible to appoint a proxy for Hajj from the people of Madina or Mecca.

معدن البلاتين ليس ذهباً حقيقة

س: ذكرتم في رسالتكم العملية حُرمة لَبْس الذهب في الصلاة وغيرها، والآن يوجد ذهب أبيض.. فهل يجوز اقتـناء الذهب الأبيض والتزيّن به؟
ج: الذهب الأبيض هو من معدن البلاتين وليس ذهباً عرفاً والذهب هو المعدن الأصفر وليس البلاتين.. فيجوز لبس البلاتين للرجال في الصلاة ولا إشكال فيه.

Platinum metal is not real gold

Q: In your practical letter, you mentioned the inviolability of wearing gold in prayer and other situations, and nowadays, there is the white gold .. Is it permissible to possess white gold and wear it for adornment?
A: White gold is of platinum metal and not admittedly gold, custom gold is the yellow metal and not the platinum. Therefore, it is permissible for men to wear platinum in prayer and there is no problem with it.

آية حسد الناس

س: تقول الآية الكريمة رقم 54 من سورة النساء: (أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكًا عَظِيمًا). مَنْ المقصود بالناس؟ هل هُم عموم الناس؟ أم المسلمون فقط؟
ج: هم عموم الناس وليس المسلمين فقط، وإنما خطورة الحسد في قيام الحاسد بعمل الشرِّ ضدَّ المحسود.

Holy verse about animosity (envy) toward mankind

Q: The holy verse No. 54 of Surat Al-Nisa’ says: (Or do they envy mankind for what Allah hath given them of His bounty? But We had already given the people of Abraham the Book and Wisdom, and conferred upon them a great kingdom.)…. Who are intended by “the people”? Are they all mankind, or just the Muslims?
A: They are all mankind, not just Muslims.

الظلم والانتصار

س: تعلَّمتُ دائماً أنَّ الظالم لا يمكن أن ينتصر، ولكن الآن ينتصر ويشيع الظلم في كل مكان وقد تغيّرت المفاهيم!! فماذا تقولون في ذلك سماحة المرجع؟
ج: ليس بالضرورة أن الظالم ينتصر أو لا ينتصر دائماً النصر يحتاج إلى إعداد وصبر وجهاد… يقول تعالى:
(وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ) الأنفال 8/ 60 الاستعداد قضية استراتيجية في النصر، ونرى العالم العربي لا يقوم بهذا الاستعداد بخلاف اسرائيل فإنها تستعد باستمرار والعالم العربي لا يمتلك الطاقة النووية… واسرائيل أنشأت مقراً للطاقة النووية قبل أكثر من خمسين سنة، والعرب لا يمتلكون نصف ما عند اسرائيل من إمكانات نووية ويخافون أن يطلبوا من الدول الكبرى مساعدتهم في ذلك. فقط يحكى أن مصر تخطط لذلك. بينما إيران قطعت مرحلة مهمة ومثلها كوريا الشمالية، والعرب في حالة غفلة، فلماذا لا يطلبون هذه الأجهزة الهائلة من الدول التي تود مساعدتهم في ذلك؟! ولهذا فإن اسرائيل وأمريكا تبتزّهم باستمرار وترعبهم… ولذلك دفع العرب لهم أموالاً من احتياطي نفطهم وبترولهم… وأموالُ كثيرٍ منهم تُـنفق على السكْر والعربدة والليالي الحمراء… فالويل للعرب من مستقبل مظلم وحاضرٍ خفيٍّ إن ظلوا متكاسلين بدون انبعاث ولا شجاعة… أمريكا  استلبت من السعودية 40 مليار دولار قبل فترة بتمام رضا حكام السعودية وسكوتهم ولم يعترض أحدٌ منهم. الفقراء في السعودية  يطوفون في الصحراء ليصلوا إلى الطرق المزفّتة يقضون إلى جانبها ويمدون أيديهم للسيارات المارّة يستجدون مالاً كما رأيتُ بعيني حين ذهبت للحج أو للعمرة. والظلم  قد يرتد على النفس حيث قال تعالى: (وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِنْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ) هود 11/ 101. (وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ) النحل 16/ 118. (وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا هُمُ الظَّالِمِينَ) الزخرف 43/ 76. والشاعر يقول: والظلم من شيم النفوس فإن تجدْ ذا عـفّـةٍ فـلـعـلَّـةٍ لا يـظــلـمُ والذي لا يظلم هو الإنسان المؤمن التقي الذي يخاف الله في السرّ والعلن، وهذا لا يتوفر إلا عند أهل الورع والتقوى. والقرآن يتحدَّث عن سننٍ تاريخيةٍ في الظلم: (وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ مِن قَبْلِكُمْ لَمَّا ظَلَمُوا) يونس 10/ 13. (وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ) الأعراف 7/ 165. (وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً) الأنفال 8/ 25. (وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِم مَّوْعِدًا) الكهف 18/ 59. (أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ) الحج 22/ 39.

Injustice (oppression)  and victory

Q: I have always learned that the oppressor can not win, but now he is victorious, and the injustices are almost all over. The concepts have changed!! So what do you say about that Your Eminence the Reference?
A: It is not necessarily a matter of winning or not for the oppressor, victory always needs preparation, patience and jihad (struggle)… Allah says: – (Against them make ready your strength to the utmost of your power,) Al Anfal 8/60. Readiness is a strategic element in victory (being victorious). The Arab world does not have this kind of readiness, unlike “Israel”, it is constantly preparing, and the Arab world does not possess nuclear energy … “Israel” established a nuclear power base more than 50 years ago. The Arabs do not possess even half of “Israel›s” nuclear capabilities. They are scared to ask the Major Powers (nations) for help to achieve that. It is only said that Egypt is planing to do so, while Iran crossed an important stage, and so does North Korea, we find the Arabs are in a state of indifference! Why don’t  they ask these huge bodies of countries that want to help them in this ?! For this reason, Israel and America are constantly extorting and terrifying them… And that’s why the Arabs paid them money out from their oil reserves and their oil revenues. And many of them spend their money on liquor, roistering, and raving (shameful) nights … Woe to the Arabs from a dark future ahead, and a hidden (unknown) present if they remain lazy without resurgence or courage … America robbed $ 40 billion of Saudi Arabia a short while ago, none of the rulers of Saudi Arabia objected, but with their consent: kept tight lips! In Saudi Arabia, you see the poor roaming through the desert toward the paved roads where they settle in a makeshift shelter in order to beg for money from the passing cars. I had seen this phenomena when I was there for Hajj or Umrah. And injustice (tyranny) may rebound to the soul where Almighty says: – (It was not We wronged them: They wronged their own souls:) Hud 11/101. – (We did them no wrong, but they were used to doing wrong to themselves.) Al Nahl 16/118. – (Nowise shall We be unjust to them: But it is they who have been unjust themselves.) Al Zukhruf 43/76 The poet says: “And tyranny is a trait in human beings, but if there is one with virtue; then he might not be the oppressor”. And so, the human being who does not oppress is the believer, and fears Allah in private and public. And all of this exists only among the people of: devotion and piousness. The holy Qur’an talks about  historical modes of life (Sunan) about injustice: – (Generations before you We destroyed when they did wrong:) Yunus10/13. (but We visited the wrongdoers with a grievous punishment, because they were given to transgression.) Al A’raf 7/165. – (And fear tumult or oppression, which affecteth not in particular “only” those of you who do wrong:) Al Anfal 8/25. – (Such were the populations We destroyed when they committed iniquities; but We fixed an appointed time for their destruction.) Al Kahf 18/59. – (To those against whom war is made, permission is given “to fight”, because they are wronged – and verily, Allah is Most Powerful for their aid -) Al Hajj 22/39.

باحث عن الكمال والفضيلة

س: لستُ خائفاً من الحقيقة بقدر خوفي على مَنْ يتاجرون بالدِّين ويفعلون خلاف ما يتحدثون عنه!! نفاق وتبجّح أمام الناس مع أفعال مُشينة!! وأنا أبحث عن الكمال والفضيلة ولا أجدهما، ولذلك أتهرب من بعض المُتدينين وأفعالهم! فهل أنا على صواب سماحة المرجع؟
ج: لماذا تتهرَّب من بعض المتدينين ما دمتَ تبحث عن الكمال والفضيلة؟! إن هذا يحتاج إلى جهدٍ في سبيل ذلك ومنه التهذيب والصبر والتحمُّل وهذا أوله امتحان لك. لماذا لا تجلس مع من ذكرتَ وتتحدث معهم بتهذيب وأخلاق ولطف وهذا ما ذكره الله تعالى لموسى وهارون فقال لهما: (اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى فَقُولَا لَهُ قَوْلاً لَيِّناً لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى) طه 20/ 43 – 44.
إذا كان هذا مع فرعون فكيف لا تفعل مثله مع أناس تعرفهم ما دمت تبحث عن الكمال والفضيلة حقاً، فأول طرق الكمال والفضيلة تدريب النفس والذات عليهما ليصدق ادّعاء الإنسان. هذا أول امتحان لك يكشف مدى صدقك في ما تقوله. بل هو يكشف أنك ضعيف في البحث عن الكمال والفضيلة ولست جاد جداً.

تعريف الأهل بين الجنسين للزواج الناتج

س: قبل سنوات عديدة زارت بيتي عائلة فاضلة ومعهم ولدهم يخطبون ابنتي، وفعلاً تحققت الخطوبة والزواج والآن يعيشان أفضل حياة، والشاب مُلتزم والعائلة فاضلة كريمة وقد توطدت علاقاتـنا بصورة رائعة.. وللأسف أنا لم أتحدَّث عن ذلك بين الجالية وأشيع هذه الثقافة بين الناس. ففي الجالية الآن الكثير من العوانس، لأنّ الشبَّان يجلبون زوجاتهم من الوطن الأُم! فلماذا لا تفعل العوائل مثلما فعلت تلك العائلة الكريمة؟
ج: لماذا لا تذهب بنفسك إلى بيوت العائلات الكريمة المؤمنة وتشرح لهم ما حصل معك وتُشجِّعهم على أن يسلكوا سبيلك ويتّبعوا نهج الإسلام وسنة النبي محمد (ص) الذي ورد عنه أنه قال: (تزوّجوا تـناسلوا فإني أباهي بكم الأمم يوم القيامة).
القدس وملكية اليهود س: تقول الآية الكريمة رقم 21 من سورة المائدة: (يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ). (ادخلوا… كَتبَ الله لكم)!! هل نفهم من الآية الكريمة أمراً وتعهداً إلهياً بتمليك الأرض المقدسة لليهود؟! وإذا كان الأمر كذلك فلماذا يقول العرب والمسلمون إنَّ القدس لنا؟! ج: الآية تتحدَّث عن قوم موسى وربما أن ذلك حصل زمن نبي الله موسى (ع) ولكن اليهود بعد ذلك خانوا عهود الله ونقضوها. وقد أشار تعالى إلى أن اليهود نقضوا ميثاقهم مع الله فنقض عليهم ولعنهم. قال تعالى في نفس سورة المائدة آية 13: (فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً). وقد قست قلوبهم بأفعال إسرائيل الشرِّيرة الآن وقتل العرب الأبرياء وطردهم، والله تعالى لا يُقسِّي قلب إنسان إلا نتيجة أفعاله السلبية باختياره، التي تؤدي إلى قساوة قلبه نتيجة القوانين الجسدية والعصبية والسيكولوجية في أجهزته الداخلية التي يحمّيها كثيراً لتقسّي قلبه وتتلف ضميره، وهذا ما حصل مع اليهود الذين أنتجوا الصهيونية الشريرة ونقضوا عهد الله فلما زاغوا زاغ الله قلوبهم ولم تعد الأرض التي وعدهم الله بها عهداً على الله لهم، فقد نقضوا عهد الله، فلا يفي لهم الله بالعهد وهذه وحشيتهم في حرب لبنان 2006م تجلّت للعالم كله ورأينا كيف تقتل الأطفال وتشرد الأبرياء ولا زالت حتى الآن مع شعب غزة وفلسطين هكذا أيضاً.

الحب الباقي

س: معظم العلماء والخطباء يقولون إن الحُب قبل الزواج يُفشل الزواج.. فماذا تقولون أنتم سماحة المرجع؟
ج: قلتُ في بعض كتبي إن الحب الناشئ عن الزواج هو الحب الباقي.

ربا البنوك

س: أنا الآن متوجُّه لأداء فريضة الحج، وكنت قد وضعتُ بعض المال في حساب توفير في البنك وأحصل على فوائد وأرباح جيدة، ومن هذه الفوائد أكملت نفقات الحج، لكنَّ بعضهم قال لي إن هذا لا يجوز، وأنا على شك الآن والظنون تأخذ بي وينتابني الخوف.. فما هو رأيكم سماحة المرجع؟
ج: كان يجب أن تخمّسها وهذا هو المطلوب للمال المختلط بالحرام من أكل الربا.

شرط في العقد يخالف الشرع

س: في عقد الزواج طلبتُ من الشيخ أنْ يكتب في العقد بأنه لا يحق لزوجي أن يتزوَّج من ثانية ما دمتُ على قيد الحياة أو أنْ ننتقل الى ولاية ثانية أو الى الوطن الأُم. فهل تجوز هذه الشروط؟ أم أنّها مُجحفة قليلاً؟
ج: لا يقبل شرط يحرم حلالاً أو يُحلِّل حراماً… كما في حديث عنه (ص). نعم يقبل شرط عدم الانتقال إلى ولاية ثانية.

النظر إلى الخالات

س: أنا وزوجتي نمتلك في البيت صوراً وأفلامَ فيديو قديمة لأهلي وأهلها في بعض المناسبات الخاصة، وتظهر فيها بعض البنات من أخوات زوجتي وأقاربها وأيضاً من أقاربي وهُنَّ بدون غطاء الرأس أو يُنشدن بعض الأناشيد والأهازيج. وأحياناً نجلس أنا وزوجتي وأولادي لنشاهد تلك الأفلام.. فهل يحق لنا ذلك؟
ج: يحق لأولادك فقط، لأن نساء الفيديو خالاتهم.

صيام يوم عرفة

س: سمعنا من سماحتكم في برنامج الأسبوع الماضي عن عدم استحباب صوم يوم عرفة، والكثير من المشايخ في الجالية يؤكدون ويحثّون على صيام يوم عرفة.. فماذا تقولون سماحة المرجع؟
ج: الوارد هو عدم الصيام  لمن يشغله الصيام عن العبادة في يوم عرفة والدعاء… وإذا راجعنا كتب الأدعية ومنها مفتاح الجنات ج 3 وجدنا عشرات الصفحات من أدعية يوم عرفة منها عن الإمام زين العابدين (ع) والإمام الصادق (ع) ولهذا يتضح أنها في الحج ستأخذ ساعات. وأنه لا يستحب لمن يضعفه الصوم عن الدعاء أن يصوم وتفوته تلك الأدعية العظيمة في الثواب والفوائد الروحية والسلوكية.

المصافحة بين الجنسين

س: رجل وزوجته حُجبت عنهما الجنسية السويسرية بسبب عدم مصافحتهما باليد لأشخاص آخرين في يوم ترديد القَسَم بحجة عدم الإندماج مع المجتمع وعدم إحترام الجنس الآخر! سماحة المرجع إنَّ العالم يتغيّر.. فهل المصافحة كانت للعصر الأوّل للإسلام بإعتبار المجتمعات كانت قروية وبالمعتاد في القرى والأرياف وحتى زماننا الحاضر أن يقل الاختلاط والمصافحة الى درجة كبيرة بين الجنسين؟ الآن هناك سفر وسياحة ومؤتمرات وقوميات وأديان ومذاهب مُتعددة تعيش في المدينة الواحدة.. فهل تُضيّق الشريعة حياة المسلمين والمسلمات في المجتمعات الغربية؟
ج: لا تجوز المصافحة بين الجنسين إلا عند الحرج والمشقة الشديدة التي لا تطاق عادة فتسقط الحرمة لأدلة الحرج في قوله تعالى: (وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ) الحج 22/ 78. أي ما شرّع الله عليكم تشريعاً فيه حرج وشدة، فلمجرد حدوث الحرج يزول ذلك الحكم الشرعي عن المكلّف. وهذا حكم متحرك ديناميكي.

الشريعة والعلوم الحديثة

س: تتطوَّر العلوم بسرعة كبيرة، ويجري الآن الحديث عن استـنساخ بعض أعضاء الإنسان ومنها الدماغ والأعضاء التـناسلية وحفظها إحتياطاً للشخص أو لغيره!! فهل تتحرك الشريعة مع العلوم الحديثة وتتوافق معها لخدمة الإنسان والبشرية؟
ج: نعم يقوم الفقيه بعرض كل ذلك على الشريعة، فما وافقت عليه الشريعة أجازه الفقيه، وما لم توافق منعه الفقيه.

دم البقر والغنم المشابه لدم الإنسان

س: مزرعة فيها حيوانات من البقر والغنم مُعدّلة في هندستها الوراثية وكأنَّ دمها مُشابه لدم الإنسان!! فهل لحومها وحليـبها جائز شرعاً استخدامه؟
ج: نعم لحومها وحليـبها يجوز استخدامه للمسلم.

التحوّط بترك ما يتعارض  مع الإسلام

س: نحن مجموعة من الطلَّاب المُبتعثين للدراسة في الجامعات الأميركية.. ندخل أحياناً الى المختبرات العلمية في الجامعة وتُطرح علينا بحوث وتجارب غير أخلاقية تتعارض مع الدين وثوابت الشريعة.. علماً بأن عدم الحضور يـسبَّب لنا حرجاً وخصماً من الدرجات!! فما الذي يترتَّب علينا فعله سماحة المرجع؟
ج: عليكم بترك ما يتعارض صراحة مع الإسلام والاستفسار من الشرع عن المشكوك فيه.

تهذيب الأولاد

س: أنا سيّدة مُتزوَّجة من سيّد هاشمي على مستوى عالٍ من الأخلاق والفضيلة، وأولاده من زوجة سابقة يتمتّعون بتربية عالية المستوى أيضاً، إنما عندي أولاد من طليقي يعيشون مع أبيهم أجواء الترف والانحلال!! وعندما يحضر أولادي لزيارتي أخجل بهم وبتصرفاتهم!! فبماذا تـنصحني سماحة المرجع؟
ج: أنصحكِ بتهذيب أخلاق أولادكِ أنتِ أيضاً، وبذلكَ تـنقذينهم وتسعدين. وهم يسعدون دنيا وآخرة.

الوفاء بالعقد أو فكّه بالمصالحة والصلح

س: اشتريتُ داراً جديدة بالمبادلة عن بيتي القديم مع مبلغ إضافي يتم تسديده على شكل دفعات.. ولكن تبيّن لي أنَّ مستوى ونوعية البيت القديم أفضل من البيت الجديد، علماً بأني قد وقَّعت على كل الأوراق الرسمية!! فهل يوجد حل شرعي يحميني من هذه الورطة؟
ج: لا حَلَّ يحميك من هذه الورطة لوجوب إيفائك بالعقد لقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أوْفُوا بِالْعُقُودِ) المائدة 5/ 1.
نعم يمكنكما التراضي والتصالح على حل مناسب لكما يفك عنكما قيد وجوب الوفاء.

لا عدَّة على اليائسة من الحمل فوق سن 55 سنة

س: هل على المرأة المُطلَّقة، وقد تجاوزت العقد السادس من العُمر، أنْ تلتزم بالعدَّة الشرعية فيما لو أرادت الارتباط بعقد زواج مؤقت جديد؟
ج: لا عدَّة شرعية على الزوجة المطلَّقة اليائس التي بلغت سنَّ من لا تحيض من النساء ولا تحمل، فلا عدَّة عليها ويحق لها الزواج الموقت بمن تشاء. وسن اليأس من الحمل يـبدأ في الخامسة والخمسين.

زواج الأقارب المسبِّب لأمراض النسل

س: إذا سبَّب زواج الأقارب أمراضاً في النسل فهل يجوز؟
ج: الأحوط عدمه إن كان يضرُّ فعلاً، للحديث النبوي (لا ضرر ولا ضرار في الإسلام.) فالأحوط تركه إن تأكد الضرر.

طواف النساء في المذهبين السنّي والشيعي

س: ما حكم طواف النساء الذي يشترطه الفقه الشيعي لحليِّة كلٍّ من الزوجين للآخر بعد رجوعهما من الحج؟
ج: قال جمهور السنَّة:
إن طواف الحج يكفي عن طواف النساء وبه يحلّ الرجل لزوجته وتحلّ هي له إذا أدّى طواف الحج كلٌّ منهما، والعجيب أن طواف الوداع عند السنة وبعضهم أوجبه يقع في نفس مرتبة طواف النساء عند الشيعة. فآخر طواف عند الشيعة طواف النساء وعند السنة طواف الوداع وقال الحنفية والحنابلة بوجوبه وقال المالكية هو مستحبّ ولا شيء على من يتركه. وللشافعي قولان. وقال الحنفية والحنابلة إن على من يتركه أن يذبح كفارة دم. وينكر جمهور السنة طواف النساء.
الفقه على المذاهب الخمسة للشيخ محمد جواد مغنية ص 230 طبعة بيروت.

العمل في منطقة محرَّمات

س: أعمل في شركة حماية أمنية خاصة في إحدى الولايات، وتوزيع الواجبات اقتضى أنْ أكون في شارع صغير مخصص للبارات والمراقص والملاهي الليلية التي تعج بحركة السكارى والفاجرات.. فهل عملي هذا جائز وصحيح؟ أم أنه يُعتبر كَمَنْ يحمل الخمور ويقدّمها للزبائن؟
ج: إن لم تعملْ هناك هل تضعف معاطاة الخمور والبغاء؟ إن كان عملك هناك يُقوّي المنكر فعليك أن تتوقَّف. قال تعالى: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبّـرِّّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الِْإثْمِ وَالْعُدْوَانِ).

المؤمنون يرثون ويحكمون الأرض

س: الأرض يرثها عباد الله الصالحين.. والسؤال: هل مصطلح الإرث للأرض له علاقة بالإمام الحجة المنتظر (عج)؟
ج: نعم الأرض يرثها عباد الله الصالحون.
قال تعالى: (لَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالُِحونَ) الأنبياء 21 / 105.
(وَعَدَ الَّلهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهمْ وَلَيُـبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ) النور 24 / 55.

معلِّمات مُفسدات

س: أنا مهاجر في أوروبا حالياً وبناتي يدرسن في مدرسة فيها خليط من الثقافات والأديان المتعددة، وبعض المعلمات يحاولن التأثير على بناتي!! وكانت الخطوة الأولى أن إحدى بناتي خلعت الحجاب!! نحتاج الى نصائحكم سماحة المرجع.
ج: اجلسْ إلى تلك المعلمات وانصحهن بعدم حرف بناتك وإفسادهن وأنك ستخبر إدارة المدرسة بكل التجاوزات وتطلب إعفاء تلك المعلمة من العمل وإلا فإنك ستـنقل بناتك من تلك المدرسة لمدرسة ثانية.

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات