حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

أسئلة حول الاسلام- العدد 117

العصر الاسلامي العدد 117-ربيع الثاني 1435 هج-شباط 2014

القسم بالقرآن

س: هل يُعَدُّ القسم واليمين بالقرآن قسماً شرعياً مُلزماً؟

ج: لا يلزم إلا اليمين بالله أو بأسمائه الحسنى أو الخاصة به جلَّ وعلا. وجوب التصحيح الإجتماعي وعدم التأثر بأجواء الفساد

س: كيف يجب على المسلم والمسلمة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والتصحيح الإجتماعي والله تعالى يقول: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ لاَ يَضُرُّكُم مَّن ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ.) المائدة 5/ 105.

ج: مرحلة هذه الآية تأتي بعد تطبيق الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والتصحيح الإجتماعي، فإن لم يعط ثماره ولم يتفاعل المجتمع معه ويئس المصلحون من تجاوب الناس فعليهم ألا يتأثروا بتيار الفساد الإجتماعي،  فإن دورهم أن يكونوا مؤثرين لا متأثرين بالفساد والإنحراف، وعليهم أن يحافظوا على إيمانهم ولا ينجرفوا مع السيل الجارف، فما داموا متماسكين أمام عواصف الإنحراف والفساد فلن تضرّهم تيارات الضلال، وستتغلب القلة الصامدة الراشدة على الكثرة الفاسدة، قال تعالى على لسان أهل اليقين: (كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله والله مع الصابرين.) البقرة 2/ 249.

عقد الزواج بدون ذكر المهر

س: هل يصح عقد الزواج بدون ذكر المهر؟

ج: نعم يصح، وللزوجة حينئذ مهر أمثالها من النساء، قال تعالى: (لا جناح عليكم إن طلقتم النساء ما لم تمسوهن أو تفرضوا لهن فريضة) البقرة 2/ 236. الفريضة في الآية هي المهر الذي يفرض للزوجة في عقد الزواج، والأَولى للخطيبين ذكر المهر في عقد الزواج.

تفعيل أخلاق أهل البيت (ع)

س: كيف نفعّل أخلاق أهل البيت (ع)؟

ج: أن يـبدأ كل منّا من نفسه في تطبيق الأخلاق والآداب الإسلامية والأحكام الشرعية.. قال تعالى: (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة…) الأحزاب 33/ 21. وقال تعالى: (يا أيها الذين آمنواعليكم أنفسَكم لا يضركم مَّن ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ …) المائدة 5/ 105. وقال تعالى: (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم…) الرعد  13/ 11. فإذا بدأ الإنسان من نفسه فسينتشر إشعاع أخلاقه إلى كل من يؤثر فيه، وهكذا تسري الهداية إلى باقي الناس.

هل للإمام العسكري (ع) أولاد غير المهدي (ع)؟

س: هل للإمام المهدي (ع) أولاد صبية وبنات؟

ج: كلا.. سوى الإمام المهدي (ع) فقط. مظلومية الأنبياء والأوصياء والقديسين

س: لماذا الأنبياء والأوصياء مظلومون معذبون في الدنيا؟

ج: لأنهم يأمرون بالإستقامة وهذا يغضب الطغاة والفاسدين فيطاردونهم ويحاربونهم.. والله لا يجبر البشر وجعل دار الدنيا دار امتحان والآخرة دار الجزاء إلا من يتمادى في الدنيا بظلمه كثيراً فيمهله ولا يهمله، يقول تعالى: (الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلادِ فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ) الفجر 89/ 11 – 14. وصبر المصلحين على المواجع يؤكد صدقهم وإخلاصهم في سبيل الحق والخير ويقدِّم الأمثولات العظيمة للضعفاء ليتماسكوا أكثر في وجه الفساد والإنحراف.

جعفر ابن الإمام علي الهادي (ع)

س: ما حكم جعفر ابن الإمام علي الهادي (ع) هل هو مذموم أو ممدوح؟

ج: ليس ممدوحاً في التاريخ، جاء في كتاب الإحتجاج عن الشيخ محمد بن يعقوب الكليني عن إسحاق بن يعقوب قال: (سألت محمد بن عثمان العمري رحمه الله أن يوصل لي كتاباً قد سألت فيه عن مسائل أشكلت عليَّ، فورد التوقيع بخط مولانا صاحب الزمان (صلى الله عليه): أما ما سألت عنه، أرشدك الله وثبَّتك، من أمر المنكرين لي من أهل بيتنا وبني عمّنا، فاعلم أنه ليس بين الله (عز وجل) وبين أحدٍ قرابة، من أنكرني فليس مني، وسبيله سبيل ابن نوح، وأمّا سبيل عمّي جعفر وولده فسبيل اخوة يوسف.) وهكذا لم نرَ مدحاً في حقه.. أجل كان يهاب الإمام المهدي (عج) على صغر سنّ المهدي (ع) حتى روى الشيخ الصدّوق في (إكمال الدين) بسنده عن أبي الأديان حين تقدم جعفر ليصلي على جثمان أخيه الإمام الحسن العسكري (ع) (فلما همَّ بالتكبير خرج صبي بوجهه سمرة (….) فجذب رداء جعفر بن علي وقال: تأخّرْ يا عم! فأنا أحق بالصلاة على أبي، فتأخر جعفر وقد أربدّ وجهه!! فتقدم الصبي فصلى عليه، ودُفِن إلى جانب قبر أبيه).. والصبي هنا هو الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف وكان صغيراً يعاتب عمه (جعفر) وينكر عليه أموراً عديدة.

تأجير الشاحنة لمن ينقل فيها خمراً

س: هل يجوز تأجير السيارة أو الشاحنة لشخص قد يستعملها في الحرام كنقل الخمور أو استعمالها للمحرمات؟

ج: إن لم يكن عقد التأجير مبنياً على نقل المحرمات أو مشروطاً فيه نقل الحرام جاز التأجير ما لم يكن العقد لأجل نقل الحرام، فإن كان لأجل نقل الحرام بطل العقد لصحيحة عمر بن أذينة (كتبت إلى أبي عبد الله (ع) أسأله عن الرجل يؤاجر سفينـته ودابته ممن يحمل فيها أو عليها الخمر والخنازير، قال: لا بأس) وسائل الشيعة 12/ 125. فناقل الخمر يجوز تأجيره بيتاً أو سيارة ما لم يكن عقد الإيجار مبنياً على  شرط استعمال المأجور في الحرام، فلو نقل الخمر أو حفظه وعتّـقه في البيت فهو المسؤول وليس المؤجّر.

خطبة الجمعة من جلوس

س: هل كان النبي (ص) يجلس في خطبة الجمعة أو يقف؟ وهل يصح الجلوس؟

ج: لا بد من وقوف الإمام الخطيب في خطبة الجمعة كما كان يفعل رسول الله (ص)، وقد أشار القرآن إلى قيام الرسول (ص) في خطبة الجمعة وذمّ الذين تركوه وهرعوا لقافلة التجارة وطبولها التي تقرع، قال تعالى: (وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا قُلْ مَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ مِّنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ) الجمعة 62/ 11. وفي خبر أن عبد الله بن مسعود سُئل هل كان الرسول (ص) يخطب واقفاً؟ قال: ألم تسمعوا قوله تعالى: (وتركوك قائماً) تفسير مجمع البيان 10/ 286. وجاء في حديث عن جابر أنه قال: (لم أرَ رسول الله (ص) قط خطب وهو جالس، وكل من قال يخطب وهو جالس فكذبوه) نفس المصدر. والمنقول أن معاوية كان أول شخص ألقى خطبة وهو قاعد. وعليه فإن السّنة النبوية أن يخطب الإمام الخطبة وهو قائم.

تعليمات التجويد فوق كلمات القرآن

س: نحن ندرس التجويد ونضطر لكتابة الأحكام فوق كلمات القرآن مباشرة، فهل يجوز ذلك؟

ج: نعم يجوز خصوصاً مع عدم لمس الآيات إلا على وضوء، ومع عدم شطبها إذا شكّل ذلك إهانة لها.

اقتحام الشقق لملاحقة البغايا

س: هل يجوز للمؤمنين في البلاد الإسلامية اقتحام الشقق لملاحقة بائعات الهوى وشاربي الخمور في السر، من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؟

ج: لا يجوز هتك المؤمنين والمؤمنات وإن كانوا متسترين بالمعاصي، ولا يجوز اقتحام حياتهم الشخصية الخاصة وبيوتهم والإعتداء عليهم، لأنه شكل من أشكال التجسس والتدخل في حياة الناس السرّية وإشاعة أمور الفحشاء ونشرها… قال تعالى: (وَلَا تَجَسَّسُوا..) الحجرات 49/ 12. وقال تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) النور 24/ 19. إنما الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يتمّ ضد المعلنين المتجاهرين بالمنكر فقط وليس ضد المتسترين فهؤلاء حسابهم على الله. فإذا اقتحم أحدٌ شقة أو سكناً وحطم شيئاً، ضَمِن ثمنه لصاحب الدار، بل حتى لو حطم قنينة الخمر فعليه أن يضمن كلفة القنينة كزجاجة، لأن الزجاج ليس حراماً وإنما الخمر هو الحرام.ولا يحق له أن يتهم امرأة ورجلاً بالزنا لمجرد أن رآهما مجتمعين في مكان منفرد.

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات