حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

اسئلة حول الاسلام العدد 130

العصر الاسلامي العدد 130-ربيع الاول 1436–كانون الثاني 2015

تقسيم الأضحية في الحج

س: بالنسبة للأضحية يجب تقسيمها إلى ثلاثة أقسام، ولكن إذا أردنا أن نضحّي بـ 9 عنزات بأسماء مختلفة، هل يمكن أن نُقسّم العنزات على الشكل الآتي: 3 للأقارب، 3 للفقراء، 3 لنا؟

ج: هذا التقسيم ليس هو الأحوط.. ولا تكفي الأضحية إلا عن شخص واحد ويُعطى ثلثها للفقير المؤمن صدقة، وثلثها الثاني للمؤمنين هدية، ويأكل صاحبها من ثلثها الثالث.. والتقسيم المذكور في السؤال لا يصح إلا إذا أخذ الأشخاص التسعة أو واحد منهم وكالة عنهم وأخذ وكالة ثانية من المؤمنين ووكالة ثالثة من الفقير أن يتصرّف في حصصهم كما يشاء ووكَّلوه، فيذبح عنهم ويقبض عنهم ثم يوزع بالمصالحة عنهم 3 أضحيات للمؤمنين و3 للفقير و3 لأصحاب الأضحية.. والأحوط أن يأكل كلٌّ من أصحاب الأضحيات التسع شيئاً من حصته في أضحيته..

دهون الجسم ليست حاجباً

س: الدهون التي يفرزها الجسمُ على البشرة وشعر الرأس هل تُعدُّ حاجباً؟

ج: ليست حاجباً حتى تصبح سميكة وتُشكِّل قشرةً تمنع وصول الماء إلى البشرة.. فإن شككنا هل أصبحت قشرة فالأصل أنها لم تكن قشرة، ولا ننقض اليقين بالشك، وحينئذ حكمها أنها ليست حاجباً.

الجلوس إلى طاولة خمر

س: اشتركتُ في ندوة علمية وأثناء الاستضافة شاهدتُ زجاجات كحول مع المشروبات الغازية.. فما حكم الجلوس في الندوة؟

ج: يجوز البقاء في الندوة ولكن لا تجلس على طاولة يُشرَب عليها الخمر.. والأفضل عدم حضور ندوات تشتمل على أجواء خمور وسكر.

تبادل العملات بأزيد من قيمتها

س: هل يجوز في رأي سماحتكم بيع وشراء النقود الورقية بمبلغ أزيد من مقدارها كشراء الدولار مقابل الدينار وبالعكس؟

ج: يجوز ذلك ما دام الطرفان راضيين وليس  في المعاملة غشٌّ ولا تغرير. قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ…) النساء ٤/ ٢٩.

عدم تذكية أو حلّية اللحم من غير المسلم

س: لماذا لا تـثقون بغير المسلم في شراء وبيع اللحوم الحلال؟ علماً أن القانون صارم في حالة وضع علامة الحلال في المحلات والمطاعم!

ج: لأن ديانة غير المسلم لا تُلزمه بالذبح الحلال وكثيرون يدلّسون تحت شعار القانون الصارم بحثاً عن الربح حيث كُشِفَتْ بعض المحلات التي وَضَعَتْ شعار اللحم الحلال أنها لم تلتزم بالذبح الحلال. ولا يوجد تفتيش دائم فلا يجوز أكل اللحم من عند غير المسلم.

هل يقلل التخويف من الرياء عمل الخير؟

س: ألا تعتقدون سماحة المرجع أن إشاعة ثقافة التخويف من الرياء تُسبِّب تخوُّفَ الناس وحذرهم من عمل الخير والتشجيع عليه؟

ج: التخويف من الرياء يُصوِّب بوصلة النية نحو الإخلاص لله تعالى كلّياً فيطهّر الأعمال الصالحة في المجتمع من التدليس والخداع والغش والتمويه والحيل، لكن الأهداف غير الخالصة لله في العمل الصالح يمكن لصاحبها أن يحوّلها إلى عمل خالص لله تعالى بموجب تعاليم الله.. فلو أردت أن تكرّم صديقاً أو أصدقاء تستطيع أن تجعل نيّتك خالصة لله تعالى في تكريمهم أتباعاً لقوله تعالى: (تَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ) المائدة 2/ 5. وهكذا نستطيع أن نُكثر من العمل الصالح حتى من أجل الناس لكن نُوجِّهه كلّه خالصاً لله في النيَّة لأنه هو الذي أمرنا بمساعدة الناس. وجاء في خلاصة الحديث: (الخلق كلهم عيال الله وأحبّهم إليه أنفعهم لعياله) فلا يؤدّي إخلاص النية في الخير لله تعالى إلى الخوف من العمل الصالح ما دام تكييف النية بأيدينا.. إشاعة النية الخالصة لله تشيع الثقة بصلاح الأعمال وأمانتها واستقامتها بين الناس وتبعث على النجاح الإداري والاجتماعي والاقتصادي والسياسي وتزيل الفساد الذي يدمّر تقدّم الأمم وتشكو منه أكثر بلدان العالم. ومن هنا كان الرياء والتدليس والتمثيل على الناس في الأعمال الإنسانية يؤدّي إلى تشويه العمل الأخلاقي وإفراغه من البعد الروحي الخالص لله تعالى وهذا ما يؤدّي ببعض الناس إلى عدم تصديق المرائي وعدم الثقة به حتى في الأعمال الخيرية، وأعماله حينئذ فعلاً تفقد وزنها الأخلاقي، قال تعالى: (وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا) الفرقان ٢٥/ ٢٣. أي يجعله الله عزَّ وجلَّ مجرد غبار وهباءات لا قيمة له في ميزان الله عز وجل لأنه لم يكن من أجل الله ولا خالصاً لله عز وجل. نعم ليس من الرياء أن يحب فاعل الخير ثناء الناس ومدحهم له، فعن الإمام الباقر (ع) لمّا سأله زرارة عن الرجل يعمل الشيء من الخير فيراه إنسان، فيسرّه ذلك (أجاب الإمام (ع) لا بأس، ما من أحد إلا وهو يحب أن يظهر له في الناس الخير، إذا لم يكن صنع ذلك لذلك) ميزان الحكمة، الرياء عن الكافي ٢/ ٢٩٧. أي إذا لم يكن صنع ذلك العمل من أجل الشهرة والمدح البشري.

بين الإعلان أو الكتمان في عمل الخير

س: أعرف بعض الناس يعطي في السر دائماً ولكن لا يعرفه أحد وبالتالي فهو ليس شخصية إجتماعية معروفة.. سماحة الشيخ أليس من الأفضل أن يوازن بين السر والعلن في صدقاته؟

ج: لا مشكلة في أن يوازن بين السرّ والعلن أو أن يجعل كل أعماله في العلن لكن يوجّه كل نيّته خالصة لله تعالى حتى لو أعجبه بعد ذلك أن يمدحه الناس وأن يتّخذوه قدوة للثناء وللعمل الصالح ما دام لم يصنع الخير ليربح الشهرة والثـناء والإعجاب، ولا مانع أن تتحقق هذه الأمور بطريقة عفوية دون أن يقصدها في النية بل جعل نيّته خالصة لله تعالى، وحينئذ سيجعل الله له ودّاً في قلوب الناس، قال تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَات سَيَجْعَلُ لَهُمْ الرَّحْمَن وُدًّا) مريم ١٩/ ٩٦.

وقال تعالى في الإعلان والإخفاء: (إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنكُم مِّن سَيِّئَاتِكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ) البقرة ٢/ ٢٧١.

باروكة الشعر المستعار للمرأة

س: الباروكة في بعض الأماكن تغطي الشعر كاملاً، هل تعتبر مثل الحجاب المتعارف عليه؟

ج: الباروكة ليست حجاباً عُرفاً بل هي زينة ولا يجوز للمسلمة كشف زينتها خصوصاً البديلة عن شعر الرأس لأنها شعر أيضاً أصبح ينسب لها ويشمله قوله تعالى: (وَلا يُـبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا) النور ٢٤/ ٣١، وما ظهر منها هما الوجه والكفان والقدمان، ولا بدّ من غطاء الشعر للمسلمة في الخارج.

هل الأديان من صنع الإنسان؟

س: هل تخافون من الحقيقة إذا ما تبيّن أن كل الأديان من صنع الإنسان؟

ج: الحقيقة أن الأديان السماوية بشَّرَ السابق منها باللاحق واعترف اللاحق منها بالسابق وهذه المنظومة المتراصة منذ فجر التاريخ حتى اليوم هي حقيقة دامغة على وجود الله الذي تتجلى آياته في كل شيء، ويستحيل إنكار هذه الحقيقة الساطعة كالشمس، بل إن الملحدين والمشككين هم الذين يخافون من هذه الحقيقة الدينية الإلهية الباهرة التي أقامت المعجزات المادية والمعنوية، ولا زال القرآن إحدى معجزاتها الكبرى بين أيدينا يراها كل إنسان. لذا، الإسلام لا يخاف الفكر ولا يخاف العقل أو الحجة بل يحث عليهما. الفكر الضعيف هو الذي يخاف الفكر القوي.. والفكر القوي قلعة صامدة. والإسلام الفكر القوي وهو حاضر للحوار والنقاش. وتبيّنت حقائق الإسلام والقرآن جهاراً نهاراً فبأي حديث بعده يؤمنون؟ وهل يقال بعد هذا ماذا لو تبيّن أن كل الأديان من صنع الإنسان؟.. لقد تبيّن أن أساس كل الأديان السماوية هو من صنع الله دون ما أضافه أو حرَّفه الإنسان، وما هذا التشكيك إلّا من تلاعب الإنسان وضعف الفكر وقلة المعرفة بحقيقة الأديان السماوية التي أغنت المسيرة الإنسانية بقيم الخير والصلاح والرحمة وإليها تُعزى قيم الأخلاق الإنسانية في الرأي العام، ولم يكن استعمال القوة فيها إلّا حالات إستثنائية لإيقاف أهل الشرّ والطغيان الذين قتلوا القدّيسين ولم يُؤثّر فيهم الإصلاح ولا الأمر بالمعروف ولا النهي عن المنكر، ولا نصائح الأنبياء والحكماء والقديسين والمصلحين ولم يـبقَ إلا استعمال الحزم والشدَّة معهم لردعهم.

لماذا لم ينزل العذاب على قتلة الحسين (ع)؟

س: الأقوام السابقة كان ينزل عليهم العذاب والفناء عندما لا يطيعون الله ونبيهم. الأمّة والعصابة التي قتلت الإمام الحسين (ع) لم ينزل بها العذاب ولا زالت تفتك بنا، لماذا؟

ج: لأن الله بعث النبي محمداً رحمةً للعالمين.. وبعد بعثة النبي (ص) توقف العذاب السماوي من أجل إقامة الحجة عن طريق العقل والمنطق والحوار دون الإكراه والجبر، قال تعالى: (لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ، قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ) ولذلك حين طلب أحد الصحابة في معركة أحد من النبي (ص) أن يدعو على قريش بعد أن فتكوا بالمسلمين تقول خلاصة الخبر أن النبي (ص) قال: (إنّي لم أبعث لعَّاناً ولكن بُعثت هادياً ورحمة، أللهم اهدِ قومي فإنهم لا يعلمون).. فعدل عن الدعاء عليهم إلى الدعاء لهم.. وهذا ما حصل للإمام الحسين (ع) على بعض الروايات أن الإلهام الإلهي من السماء هبط عليه في كربلاء أن لو شاء فإن الله يـبيد أعداءه كلهم.. فأبى الإمام الحسين (ع) لأن القديسين في سلوكهم مع الناس يتمثلون برحمة الله الكبرى ولا يتجاوزون الحكمة الإلهية برحمة بني البشر وقد قال تعالى للنبي (ص): (وَمَا أَرْسَلْنَاك إلَّا رَحْمَة للْعَالَمِينَ…). فكيف يتجاوز الأئمة (ع) هذا الهدف العظيم وإلا لما كانوا أئمة.. ليتحوّلوا إلى وسيلة لتدمير كل باغ وظالم.. حتى أن الله نفسه يقول عز وجل في القرآن الكريم: (وَلَوْ يُؤَاخِذ اللَّه النَّاس بِظُلْمِهِمْ مَا تَرَكَ عَلَيْهَا مِنْ دَابَّة وَلَكِنْ يُؤَخِّرهُمْ إِلَى أَجَل مُسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلهمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَة وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ) النخل ١٦/ ٦١. أجل لحق العذاب بعد كربلاء بكل من قاتل الحسين (ع). وأما أن العصابة التي قتلت الحسين (ع) لا زالت أفكارها وسلوكها تفتك بالأبرياء فإن هذا تحدّ لكل المسلمين ولكل الطيّـبين والصالحين والأخيار في العالم لكي يشحذوا هممهم للتصدّي لهم ولكل متطرّف ومتعطّش للدم، قال تعالى: (أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ). وقال تعالى: (وَمَا لَكُمْ لَا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيرًا) النساء ٤/ ٧٥.

أجل فإن الله تعالى في النهاية لن يترك العالم يتخبَّط تحت سطوة الطغاة ولا بدّ حينئذ من خروج المهدي (ع) وتحقيق العدالة ويخرج معه المسيح (ع) فيملأ الله الأرض قسطاً وعدلاً كما مُلئت ظلماً وجوراً.

ياسين إسم للنبي (ص)؟

س: الآية الأولى من سورة يس الياء والسين هل المقصود منهما الإشارة إلى بعض الحروف في بدايات بعض السور الكريمة أو إشارة وتسمية للنبي الكريم (ص)؟

ج: قال الشيخ الطبرسي: رُويَ عن الإمام علي (ع) أن كلمة يس إسم من أسماء النبي (ص).. وقيل: هما حرفان من حروف الهجاء مثل (حم).

كلمات الله

س: الآية المباركة الرقم ٢٧ من سورة لقمان:

(وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ). ما المقصود بهذه الآية الكريمة؟ هل هي الكتب السماوية فقط؟

ج: كلمات الله تشمل الآيات والكتب السماوية وتشمل مليارات القوانين الإلهية التي تحكم هذا الكون وتسيّره وتضبط إيقاعه.. فكلها كلمات الله.. الكهف ١٨/ ١٠٩ – لقمان ٣١/ ٢٧

أخبار عن لحوم غير محللة

س: أخبرني أحد أصحاب المحلات عن أحد المطاعم في الجالية بأن اللحم عندهم غير حلال علماً أنّي أثق بأصحاب المطعم ولكن في الحقيقة جعلني هذا الكلام في حالة شك!! فماذا أعمل سماحة المرجع؟

ج: إن لم يكن المخبر ثقةً عادلاً فلا قيمة لأخباره لقوله تعالى: (إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيـبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ…). وإن كان المخبر ثقةً عادلاً يخبر عن علم وتأكيد، وكان أصحاب المطعم ثقاة عدولاً فإِخبارهم مقدّم على خبره لأنهم أصحاب يد على المطعم وإخبار صاحب اليد العادل الثقة أقوى.. والأحوط الفحص، واجمع الطرفين معاً لتأخذ النتيجة الدقيقة.

ويسكي وخمور مع الخضار والفواكه

س: يوجد محلّ متخصص في بيع الخضار والفواكه وبنوعية ممتازة ولكن يضع قناني الويسكي والمشروبات الروحية تقريـباً في كل زاوية منه وبالقرب من كل مجموعة من الفواكه والخضار!! فهل يجوز لنا التسوّق منه؟ ولماذا تُسمّى الخمور بالمشروبات الروحية؟

ج: يجوز التسوّق منه ما عدا الويسكي والخمور. وتسمية الخمور بالمشروبات الروحية تدليس وتغرير بعقول الناس لتشجيعهم على شرب الخمر، والخمر في الحقيقة مشروبات لا روحية تدمّر الروح والجسد وتؤدّي إلى البلاهة والخرف المبكر وتشمّع الكبد، فضلاً عن المخاطر التي يقع فيها المخمور ويُوقع فيها الآخرين.

كثرة الأنبياء (ع) وعددهم

س: القرآن الكريم لم يذكر سوى ٢٥ نبياً وهذا رقم معقول، فلماذا تصرّون على الأعداد الكبيرة؟

ج: الظاهر أنَّ القرآن ذكرَ ٢٦ نبياً وصرّح بأسمائهم وهم: آدم – نوح – إدريس – صالح – هود – إبراهيم – إسماعيل – إسحاق – يوسف – لوط – يعقوب – موسى – هارون – زكريا – شعيب – إلياسين – عيسى – داود – سليمان – إلياس – اليسع – ذو الكفل – أيوب – يونس – عزير – محمد (ص) ولكنه أشار إلى أنبياء كثيرين لم يذكر أسماءهم. قال تعالى في توالي الرسل وكثرتهم: (ثُمَّ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا تَتْرَا) المؤمنون ٢٣/ ٤٤. وقال تعالى: (وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْناهُمْ علَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَرُسُلاً لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ) النساء ٤/ ١٦٤ وغافر ٤٠/ ٧٨، بل جعل الله لكل أمة رسولاً مع كثرة الأمم قال تعالى: (وَلِكُلِّ أُمَّةٍ رَسُولٌ) يونس ١٠/ ٤٧، (وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ) النحل ١٦/ ٣٦، (وَإِن مِّنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلَا فِيهَا نَذِيرٌ) فاطر ٣٥/ ٢٤. أعداد الأنبياء الكثيرة في التاريخ تقتضيها كثرة البشر الذين مرّوا على سطح كوكب الأرض ولم تكن وسائل الإتصالات متاحة مثل اليوم، فكانت الحكمة الإلهية تقتضي لإقامة الحجة على البشر كثرة الأنبياء. ومعلومات العلم تفيد أنه مرَّ على البشر في الأرض مليون سنة على الأقل فلا بد من كثرة الأنبياء.. وفي حديث أن النبي (ص) أجاب على سؤال لأبي ذرّ عن عدد الأنبياء قائلاً بأنهم ١٢٤ ألف نبي، وعن سؤال حول عدد الرسل منهم أنهم ٣١٣ رسولاً فقط. بحار الأنوار ١١/ ٣٢.

وجاء في حديث عن الإمام علي بن موسى الرضا (ع) أن النبي (ص) قال: (خلق الله عز وجل مئة ألف نبي وأربعة وعشرين ألف نبي، أنا أكرمهم على الله ولا فخر، وخلق الله عز وجل مئة ألف وصي وأربعة وعشرين ألف وصي، وعليّ أكرمهم على الله وأفضلهم). بحار الأنوار ١١/ ٣٠.

مشروع استعادة الحرية الدينية

س: طالعت في جريدة (صدى الوطن) العدد الصادر يوم الجمعة ١٢ كانون الأول عن مشروع استعادة الحرية الدينية والتحفّظات عليه! سماحة المرجع أنتم كعلماء ومؤسسات دينية ومن كل الأديان أليس من المفروض أن تتواصلوا مع الجهات التشريعية في الولاية؟

ج: مشروع له وجهان إيجابي وسلبي، ونخشى أن يكون كلمة حق يراد به باطل، فهو من جهة يُضيّق على الشذوذ المثلي وهذا جيّد ومن جهة قد يشكّل خطراً على الأقليات العرقية لأن الحرية الدينية تجمّد القانون المدني وتحدّ منه، وحينئذ ستؤدّي الحرية الدينية إلى تهميش الأقليات والحد من حقوقهم.. ولكن الحرية الدينية الإسلامية والمسيحية لا تهمّش الأقليات ولا تحد من حقوقهم الإنسانية.. نعم الصهيونية الدينية هي التي تفعل ذلك. وبالنتيجة لا بد من دراسة مشروع القانون بدقّة ومدى تأثيره على العدالة والحقوق الإنسانية وآثاره المدنية والإنسانية والاجتماعية على الأقليات.

أولو العزم

س: ما معنى أولي العزم؟

ج: أولو العزم هم الأنبياء والرسل ذوو الأدوار الكبرى والإرادة الفريدة في التاريخ البشري وهم خمسة: نوح وابراهيم وموسى وعيسى وخاتمهم محمد (ص). قال تعالى لنبيه محمد (ص): (فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ) الإحقاق ٤٦/ ٣٥.

تلاعب الإنسان بالأديان

س: لماذا تدخَّل الإنسان في الأديان الأخرى ولم يتدخل في الدين الإسلامي؟ والإنسان هو الإنسان في كل زمان ومكان!

ج: تدخل البشر إتِّباعاً لأهوائهم وغاياتهم الشخصية بقيم الأديان السماوية لتحريفها لتخدم مصالحهم الدنيوية، وهذا حصل لكل دين، ونرى كيف يُحرّف الإرهاب اليوم قيم الدين الإسلامي ويطلق فتاوى قتل وذبح الأبرياء وتدمير البشر باسم الإسلام.. ولا زالت الأديان تعاني من آثام وشرور الفئات المتلاعبة بقيم الدين.. ولكن العاقل الحكيم لا يأخذ الدين كالإسلام مثلاً إلّا من مصادره الموثوقة وهي القرآن الكريم وما ثبتت صحّته من سنّة النبي محمد (ص) وأهل بيته الأطهار (ع)، ومبادئ العقل القطعية التي لا يختلف فيها اثنان، وبها ثبت أساس الدين والإيمان بالله عز وجل وبرسله عليهم السلام، أو يرجع إلى المرجع الديني الموثوق الأعلم الوَرِع ليأخذ منه المعلومة الدينية الفقهية في أحكام الدين.

حملة لمواجهة الإلحاد

س: حملة الإلحاد بكل الأديان لها مناخ واسع وقبول ورواج وخصوصاً في مواقع التواصل الإجتماعي، هل نحتاج إلى حملة إيمانية وعلماء أكاديميين لمواجهة هذه الظاهرة؟

ج: نعم.. نحتاج إلى بث الثقافة الإيمانية العقلانية والتصدّي لحملات الإلحاد ومحاورة الملحدين، ولهذا ألّفنا كتباً ونشرنا أبحاثاً ولا زلنا مستعدّين للحوار مع الملحدين الذين ينكرون وجود الله عز وجل والرسالات السماوية.

التجارة بالدين

س: بعض الناس يتاجر بالدين من المتصدين للعمل الإسلامي وهم السبب في بروز الأفكار الإلحادية والتشكيك بالأديان؟

ج: نعم التجارة بالدين من أشد الابتلاءات على الأديان السماوية، ولهذا حمل القرآن الكريم على المنافقين الذين يُظهرون الإيمان شكلاً وهم يهدمون الدين في الواقع، ومن هنا أهمية وجود الورع والتقوى والقداسة والجدية في قول الحق عند علماء الأديان والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ومحاربة الفساد والظلم والانحراف والوقوف مع الحق والعدل والصلاح وعدم التزلُّف للفاسدين والمنحرفين بل مصارحتهم بكل وضوح وإخلاص لله تعالى.

قال تعالى في نقد رجال الدين الذين يتاجرون بالدين لتحصيل المال بالباطل والكذب والخداع ويُحذِّر الذين آمنوا وخُزَّان الثروات الذين لا يعطون منها حقّ الله من الوقوع في هذا الفساد الخطير: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ كَثِيرًا مِنَ الأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلا يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ * يَوْمَ يُحْمى عَلَيْها فِي نارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوى بِها جِباهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هذا ما كَنَزْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ فَذُوقُوا ما كُنْتُمْ تَكْنِزُونَ) التوبة 9/ 34 – 35.

رقص الأغصان والسنابل والجياد

س: رب الراقصات.. ما المقصود منها أسمعها في قصة رجوع السبايا إلى كربلاء؟

ج: الراقصات هي الرياح التي تحرّك السنابل وورق الشجر وتجعل سنابل القمح والأعشاب العالية تتأود وتتمايل، وهي كذلك الأحصنة والجياد التي تتمايل بفرسانها.

العلوم والاختراعات وقوانين الطبيعية

س: العلوم والاختراعات هل هي من الله أم من الإنسان؟ إن كانت من الله لماذا لم تكن متاحة للأمم السابقة فما ذنبهم عاشوا بلا دواء ولا كهرباء ولا وسائط نقل حديثة ولا أجهزة إتّصال وغيرها من العلوم؟

ج: هي قوانين وحقائق خلقها الله في الطبيعة الكونية وفي الذات الإنسانية وجعلها متاحةً للكلّ، فمن اجتهد في البحث فيها ودقّق وفحص اكتشف واخترع وتقدّم، ومن تكاسل واتبع اللهو واللعب والخنوع خسرها وفاتـته، ويكون الذنب ذنبه في التخلف وعدم الاستفادة، قال تعالى: (سَنُرِيهِمْ آيَاتِـنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ) فصلت ٤١/ ٥٣.

إجتهاد المعصوم؟

س: هل يجتهد المعصوم مثل باقي الفقهاء والعلماء؟

ج: لا يحتاج المعصوم إلى اجتهاد فإن كان النبي (ص) فإن الوحي من الله تعالى يعطيه الجواب عن طريق الروح القدس جبرئيل، وإن كان الإمام كالأئمة الاثني عشر (ع) فقد جاءه العلم عن آبائه المعصومين عن النبي (ص) عن جبرئيل عن الله عز وجل مع التسديد الإلهي لهم وعصمتهم عن الخطأ والخطيئة، وهو ما أشار إليه أئمة أهل البيت (ع) بأنهم لا يقولون بآرائهم ولا يجتهدون، بل كل شيء عن رسول الله (ص) عن الله عز وجل. قال الشاعر:

إن كنت تمدح قوماً

لله مـــن غــير عــلَّـهْ

فاقصدْ بمدحكَ قوماً

همُ الــهداة الأدلَّـهْ

إسنادهمْ عن أبيهمْ

عن جبرئيل عن اللهْ!!

رشفة الصادي ١٩٩

وقال آخر:

(… ووَالِ أناساً قولهمْ وحديثهمْ

روى جدُّنا عن جبرئيل عن الباري

الصراط المستقيم ٣/ ٢٠٧

وقال أبو العلاء المعرّي في ديوانه (اللزوميات):

لقد عجبوا لأهل البيت لــمَّـا

أتاهم علمهم في مسكِ جَفْرِ

ومرآة المُنجِّم وهي صغرى

أَرَتْــهُ كــلَّ عـــامرةٍ وقَـفْــرِ

والجَفْر والجامعة صحف علوم الأئمة (ع) عن النبي (ص). من هنا كان الاجتهاد عند فقهاء وعلماء مدرسة أهل البيت (ع) هو فقه النص الشرعي يدور داخله ولا يتجاوزه بل يفهمه بعمق ودقة. أما الأئمَّة المعصومون فهم الذين يقدمون النصوص بعد القرآن والنبي (ص) إستمراراً للسنّة النبوية الشريفة.

بدء التاريخ القمري الهجري

س: هل يـبدأ التاريخ الهجري (القمري) من ١ محرَّم أم من ١ ربيع الأول؟ يرجى الشرح والتفصيل..

ج: هجرة النبي (ص) تمّت بعد ١٣ سنة من نزول الوحي عليه في مكَّة.. ووصل المدينة بعدها في حوالي ١٨ ربيع الأول تقريـباً. واختار المسلمون هجرة النبي (ص) لبدء تاريخهم وفضّلوا أن يضعوا بدايتها في أوّل محرّم لضبط الشهور وقام التاريخ الهجري على هذا الأساس.

وفي الرواية عن الطبري ومجاهد:

(جمع عمر بن الخطاب الناس يسألهم من أي يوم نكتب، فقال علي عليه السلام من يوم هاجر رسول الله صلى الله عليه وآله وترك أهل الشرك…).

وعن ابن مسيب:

(أوّل من كتب التأريخ عمر، لسنتين ونصف من خلافته، فكتب لست عشرة من الهجرة بمشورة عليّ بن أبي طالب) (إبن مسيب) كنز العمَّال.

وفي روايةٍ:

(رفع إلى عمر صك محلّه شعبان فقال: أي شعبان؟، الذي يجيء؟، أو الذي مضى؟، أو الذي هو آتٍ؟)

قال الطبري ومجاهد في تاريخيهما: جمع عمر بن الخطاب الناس يسألهم من أي يوم نكتب، فقال عليّ عليه السلام: من يوم هاجر رسول الله (ص) ونزل أرض الشرك، فكأنه أشار أن لا تبتدعوا بدعة، وتأرّخوا كما كانوا يكتبون في زمان رسول الله (ص)، لأنه لمَّا قدم النبي (ص) المدينة في شهر ربيع الأول أمر بالتأريخ…/ بح، ج ٤٠ ص ٢١٨ قب.

وأخرج إبن عساكر عن عبد العزيز بن عمران قال: لم يزل للناس تاريخ كانوا يؤرخون في الدهر الأول من هبوط آدم من الجنة فلم يزل ذلك حتى بعث الله نوحاً فأرّخوا من دعاء نوح على قومه، ثم أرّخوا من الطوفان، ثم أرّخوا من نار إبراهيم، ثم أرّخ بنو اسماعيل من بنيان الكعبة، ثم أرخوا من موت كعب بن لؤي، ثم أرّخوا من عام الفيل، ثم أرّخ المسلمون بعد من مهاجر رسول الله (ص)/ الدرّ المنثور ١/ ٦٣.

كيفية مواجهة داعش

س: سمعتُ في إحدى محاضراتكم حول الضربات العسكرية وعدم جدواها للدواعش!! فما البديل إذاً للقضاء عليهم سماحة المرجع؟

ج: لا جدوى فعّالة من الضربات العسكرية الجوية لداعش إلّا بتكليف الجيش العربي السوري دوليّاً بمواجهة هذا التـنظيم بريّاً لأن الجيش السوري هو الوحيد الذي خاض غمار المواجهات الكبرى مع الإرهابيين في البرّ وأصبح خبيراً في كيفيّة إيقافهم كلياً وفلِّ تـنظيمهم إذا دعمته الدول عالمياً.

صيت الدولة الإسلامية على العرب

س: الإعلام يسمّون القتلة الدواعش بالدولة الإسلامية، ما هو ردّ سماحتكم وما هي السلبيات من هذه التسمية التي تـنعكس على الإسلام المحمَّدي الأصيل؟

ج: إنها لعبة صهيونية وعدوانية ضد العرب والمسلمين لتشويه صورتهم بحيث لو صرف الأعداء خزائن الدنيا لتحقيق هذا التشويه الهمجي بهذه السرعة والانتشار لما حققوا معشار ما يقوم به تـنظيم داعش ضد الإسلام والعرب بكل أديانهم وطوائفهم ومذاهبهم حتى أصبحت صورة العربي مسلماً أم مسيحياً أم إلى أي ديانة أو تيّار وطنيّ انتسب صورةً سوداء إجرامية يخافها العالم، وأصبح كل عربي متّهماً سلفاً ومشكوكاً فيه بين الدول وفي السفارات والأسفار والمطارات والتجارات والجامعات يعاني التمييز العنصري، وكثيراً ما تصادر أمواله وحريته وحقوقه الإنسانية لمجرّد الخوف منه واعتباره قنبلة إرهابية موقوتة.

التعويضات الزائدة

س: أخذتُ تعويضات لمّا اجتاح نظام صدّام الدموي دولة الكويت فاستلمت أكثر من نسبة الضرر، فما هو موقفي الشرعي إزاء المبلغ الزائد؟

ج: إن كانت الجهة المانحة أهلية وعَلِمَتْ بالزيادة ومع ذلك منحتك مبلغاً زائداً فهو حلال لك، وإن لم تعلمْ ودَعَمَتْكَ على أساس حدود واقع ضررك فقط فلا بدّ من مراجعتها في الزائد. وإن كانت الجهة المانحة حكومية فلا بدّ من مراجعة الحاكم الشرعي في منطقتك من جهة الزيادة ولو بإخراج خمسها.

أخذ الدم من المثليين الشاذين

س: ما حكم أخذ تبرّع الدم من المثليين ذوي الشذوذ الجنسي؟

ج: إنْ فُحِصَ الدمُ بعد مرور الفترة الطبّـية المطلوبة قبل التبرّع به وتبيّن أنه نظيف من الأمراض والسموم، جاز أخذ الدم من المثلي تبرّعاً إذا أُمِنَ عدم انتشار الأمراض منه وخصوصاً مرض نقص المناعة أو الإيدز والسيدا أو أمراض إلتهاب الكبد أو أمراض إدمان المخدرات في الجسم.

لحوم معلَّبة في سوبرماركت أميركية

س: لحوم معلَّبة في سوبرماركت أميركية (كروكر) مكتوب عليها (لحم حلال) هل يجوز شراؤها؟

ج: لا يجوز شراؤها من محلات غير إسلامية وهي محكومة بعدم التذكية حتى لو كُتِبَ عليها أنها حلال، لأن بائعها غير مسلم وإخباره بأنها حلال لا يُؤخَذ به، لأن غير المسلم لا يلتزم بالتذكية.

هل استخارَ أئمة أهل البيت (ع)

س: هل توجد رواية تاريخية بقيام أئمة أهل البيت عليهم السلام بأخذ استخارة في مورد مهم في حياتهم؟

ج: وردت عدة روايات عن أئمة أهل البيت (ع) في جواز الاستخارة حتى أن غسل الاستخارة يكفي عن الوضوء بدليل رواية موثَّقة.

القيام بحركات شعوذة مع الأدعية

س: ما هو حكم الأدعية التي يقوم بها بعض رجال الدين واستخدام البخور والقيام بحركات تُوحي أنها معجزة مقابل مال؟

ج: الأدعية مشروعة ولا يحرم استعمال البخور وأخذ مال لكتابة حرز أو دعاء. لكن لا يحسن بمشايخ الدين أن يقوموا بحركات تشبه أعمال المشعوذين أو بادِّعاء أنها معجزة أو الكذب لأخذ المال.. قال تعالى: (وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ) الواقعة 56/ 82.

صورة آلة موسيقية على الثياب

س: هل يجوز لشبابنا لبس شعار يحمل دعاية لكأس خمر أو آلة موسيقية على الملابس؟

ج: لا تجوز الدعاية للخمر وتجوز لآلة موسيقية غير لهويَّة أو مشكوك في لهويَّتها للترويج لاستعمالها في غير الموسيقى اللهوية المحرمة.. إذ ليست كل الآلات الموسيقية متمحضة في اللهو وليست كل موسيقى لهوية، فلا مانع من وضع صورة آلة موسيقية على القميص.

رجل يـبيع ثياباً داخلية نسائية

س: ما هو رأي سماحتكم في بيع الرجال الألبسة النسائية الداخلية؟ وهل يجوز للمرأة شراؤها؟

ج: يجوز بيعها، ويجوز للمرأة شراؤها، لكن لا يجوز لها أن تخلع ثيابها وترتديها أمام الرجال.

الاستفادة من شرايين جسد شخص متوفى

س: هل تجوز الاستفادة من شرايين جسد المتوفى وترقيعها في جسم شخص مريض؟

ج: تجوز إذا أوصى المتوفى بذلك، وإذا لم يوصِ فلا تجوز.. وإذا فعل إنسان ذلك بجثة مسلم فعليه دفع الفدية لورثة المتوفى.

شرط الطهارة في خطبتَيْ صلاة الجمعة

س: هل يُشترط في خطبتَيْ صلاة الجمعة الطهارة؟

ج: الأحوط وجوباً الطهارة فيهما لموثقة الفضل بن عبد الملك عن أبي عبد الله (ع) في صلاة الجمعة. قال:

(… وإنما جعلت ركعتين لمكان الخطبتين)  وسائل الشيعة – صلاة الجمعة باب ٢

فإن الخطبتين كالركعتين بل هما بديل عن الركعتين. ولموثقة سماعة الآخر عن أبي عبد الله (ع) (يخطب يعني إمام الجمعة وهو قائم يحمد الله ويثني عليه ثم يوصي بتقوى الله ثم يقرأ سورة من القرآن صغيرة ثم يجلس، ثم يقوم فيحمد الله ويثني عليه ويصلّي على محمد (ص) وعلى أئمة المسلمين ويستغفر للمؤمنين والمؤمنات، فإذا فرغ من هذا أقام المؤذن فصلّى بالناس ركعتين…) وسائل الشيعة صلاة الجمعة الباب ٢٥.

وتوحي هذه الموثقة أن الإمام على وضوء سلفاً قبل أن يؤدي خطبتي الجمعة ولهذا يتابع الخطبتين ويصلّي فوراً. كما أن الموثقة الأولى (موثقة الفضل) اعتبرت الخطبتين مكان ركعتين، وهذا يقتضي أن يكون الإمام متوضئاً قبل الخطبتين وعلى طهارة، وإلا لما صحَّت المتابعة بين أجزاء الخطبتين وبين صلاة الجمعة مباشرة.

المسح على الشعر المستعار

س: هل يجوز لي في الوضوء المسح على الشعر المستعار في الرأس في حالة الحرج عن كشف رأسي؟

ج: إن أمكن وضع يدك تحت الشعر المستعار وتمسح على بشرة الرأس وجب ذلك لصحيحة علي بن جعفر في كتابه عن أخيه موسى الكاظم (ع). قال: (سألته عن المرأة هل يصلح لها أن تمسح على الخمار؟ قال: لا يصلح حتى تمسح على رأسها) وسائل الشيعة – الوضوء باب ٣٧..

ولا فرق في وجوب المسح بين المرأة والرجل فإن تعذّر عليك المسح على بشرة رأسك من تحت الشعر المستعار ولو بسبب الحرج فامسح على شعرك المستعار واستكمل وضوءك وتيمَّم إن استحال عليك المسح على بشرة رأسك من تحت الباروكة أو من تحت الشعر المستعار.

ترك تعلُّم مسألة الشكوك في الصلاة

س: هل يأثم الإنسان بترك تعلم المسائل المبتلى بها كالشكوك في الصلاة مثلاً؟

ج: عدم تعلّمها يؤدّي به أحياناً إلى بطلان صلاته أو الشك في صحّتها فلا يحرز صلاته.. ويصبح كأنه لم يصلّها، فلا بد من تعلّم المسائل المبتلى بها حتى لا يقع في خطأ التطبيق.

السماع والاستماع للأغاني

س: ما الفرق بين السماع والإستماع عند الدخول في صالة أو مطعم ويفتح تسجيل الأغاني؟

ج: السماع قرع الصوت للسمع دون إصغاء وقد يكون صدفة وليس حراماً ما لم يتحوّل إلى استماع، والإستماع هو الإصغاء ويحرم الإصغاء والإستماع إلى الغناء اللهوي ويجوز الإصغاء والإستماع إلى الغناء غير اللهوي أو المشكوك في لهويَّته.

مدارس تُدرِّس عقائد فاسدة

س: ما حكم إدخال الأولاد في المدارس التي تدرّس عقائد بعضها فاسدة مع إفتراض عدم التأثّر بها؟

ج: لا بد من حمايتهم من العقائد الفاسدة  حتى لو افترضت عدم التأثر وذلك بعدم الموافقة على حضور الساعات الفاسدة، فإن لم تستجب المدرسة لك انقلْهم إلى مدرسة ثانية.. وراجعنا شخصياً للتعاون معك.

السجود على البلاط والمرمر والكونكريت

س: ما حكم السجود أو التيمُّم على البلاط أو الكونكريت أو حجر المرمر؟

ج: يصح السجود أو التيمم على البلاط الطبيعي وحجر المرمر، أما الكونكريت المطبوخ المعدّل كيميائياً ففيه إشكال. ويمكن الاستعاضة عن كل ذلك بالسجود على الورق الخالي من الكتابة والتيمُّم على المرمر وبلاط الحجر الطبيعي الطاهر وحتى على تربة السجود.

سجادة فيها لفظ الجلالة

س: ما حكم السجادة إذا كان فيها رسوم وتماثيل وإسم لفظ الجلالة أو تربة عليها نقوش؟

ج: لا مانع من الصلاة عليها ولكنه مكروه خصوصاً إذا كانت معلّقة أمامك، ولا مانع إن كنت متوضئاً أن تسجد وعلى السجادة إسم الجلالة الإلهية أو أحد أسماء الله الحُسنى لكن لا تطأ بقدمك على إسم الجلالة أو على أسماء الله الحُسنى لأن فيه هتكاً لأسماء الله عزَّ وجلَّ وذلك لا يجوز. ولا مانع من السجود على تربة فيها نقوش وآيات إن كنت متوضئاً.

عصائر تحتوي على نسبة كحول ضئيلة جداً

س: توجد عصائر فيها نسبة الكحول 1,2 % ما حكم تـناولها في نظر سماحتكم؟

ج: هذه النسبة لا تؤثّر على العصائر فهي نسبة قليلة وتستهلك فلا يحرم شرب تلك العصائر لأن كمية الكحول القليلة تفنى وتضمحل في كمية العصير الكثيرة فيجوز شربها.

أجوبة متـناقضة لبائع لحم حلال

س: مسلم يـبيع لحماً حلالاً إذا سألته عن مصدر اللحم يجيبك بأجوبة متـناقضة وخاصةً لحم العجل فبماذا نحكم عليه؟

ج: إذا أخبرك أنه مذكى كفى ذلك. أما إذا تـناقض كلامه فقد تهافت وتساقط فلا يحق لك الأكل منه حتى تفحص. أما إذا أخبرك أنه جلب اللحم من مسلم كفى ذلك في جواز أكل اللحم منه.

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات