حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

اسئلة حول الاسلام العدد 134

العصر الاسلامي العدد 134 -رجب1436 هج

-ايار 2015

السجود في الصلاة على ما لا يصحّ السجود عليه

س: إذا ضاق وقت الصلاة وكنت في سفر ولم أجد ما أضعه تحت جبهتي ممّا يصحّ السجود عليه كقطعة خشب أو حجر أو ورقة شجر أو ورقة كتابة، فهل يجوز السجود على القماش ولو تجنّباً لأذى الحرّ أو البرد؟

ج: نعم يجوز. جاء في رواية القاسم بن الفضيل وهي تامّة السند قال: (قلت للرضا (ع) جُعلتُ فداك!! الرجل يسجد على كمّه من أذى الحرّ والبرد؟

قال: – لا بأس به). وسائل الشيعة ما يسجد عليه باب ٣..

والمقياس بحسب هذه الرواية أنّ المصلّي إذا لم يتمكّن من أن يسجد على ما يصح السجود عليه جاز له السجود على كل شيء لا يصح السجود عليه في الحالات العادية، لأنّ قاعدة عدم سقوط وجوب الصلاة في كلّ الأحوال، مع فرض عدم إمكان ما يصحّ السجود عليه، تـتيح وتصحّح السجود على القماش وأمثاله، كما جاء في الرواية أعلاه.

الصلاة حالة الرعب والخوف والإضطرار

س: كيف تكون الصلاة في حالات الحرب والرعب والخوف من العدو؟

ج: قال تعالى: (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ. فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالًا أَوْ رُكْبَانًا فَإِذَا أَمِنتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُم مَّا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ) البقرة ٢/٢٣٨- ٢٣٩. فرجالاً: أي صلّوا راجلين سيراً على الأقدام. أو ركباناً: أي راكبين في السيارة أو في الطائرة أو على ظهر الدابة التي تـنقلكم. (فَإِذَا أَمِنتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُم) إذا زال الخوف فصلّوا الصلاة الطبيعية، وهي صلاة الإنسان الآمن التي يجب فيها الإستقرار في وقوفها وركوعها وسجودها وتشهّدها.

فعالية الزمان والمكان في حركة الإجتهاد

س: هل الاطّلاع على أوضاع الزمان والمكان شرط من شروط الإجتهاد؟

ج: لظروف الزمان والمكان دخل في فعالية حركة الإجتهاد وإعطائه الزخم العملي من خلال بلورة موضوع الحكم بدقَّة علمية لضمان قوة تصويب الإجتهاد على الفتوى الدقيقة التي تغطّي الواقع الخارجي بحدوده الموضوعية، لذا فإنّ لعنصر الزمان والمكان وعناصر الموضوع وشروطه الموضوعية أحياناً دخلاً قويّاً في عملية الإجتهاد وتحديد الحكم الشرعي.. لقد كان الشطرنج قديماً آلة قمارية فكان حراماً، ولم يعد اليوم آلة قمارية كلّياً، وحين أفرغ موضوع الحكم المحرّم من قماريته كلياً وزالت قماريته زال حكمه المحرّم فأصبح حلالاً، حيث هو الآن وسيلة لتقوية الذكاء واختباره وتدريب العقل وليس قماراً البتّة.

أفضلية صلاة المسلمة في البيت أو المسجد؟

س: هل صلاة النساء في المساجد والمراكز الإسلامية أفضل أو في البيوت أفضل؟

ج: إذا كانت الثقافة الدينية عند المسلمة ضعيفة ولا تستقيم إلّا بالصلاة في المراكز الإسلامية والإستماع إلى التوجيه الديني، فالصلاة فيها أفضل لامتلاك الثقافة العلمية الدينية الضرورية لحياة المرأة والأسرة.. جاء في الحديث عن النبي (ص): (طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة)، واحتشدت كتب الفقه بأحكام صلاة المرأة جماعة في المساجد ممّا يدلّ على أنّ الإسلام شجَّع المرأة المؤمنة على الإنخراط في قدسية صلاة الجماعة والثقافة الإسلامية التي توفّرها المساجد. أمّا إذا كانت الثقافة الدينية كافية عند المسلمة والجو الروحاني متوفّراً في البيت أو كان زوجها وأسرتها بحاجة إليها في البيت فإنّ صلاتها في بيتها أفضل، ويستحب لربّ الأسرة العادل الورع أن يصلّي أحياناً جماعة بأسرته حتى في بيته.

تزاحم موعد مهمّ مع الصلاة

س: إذا تزاحم موعد مهمّ مع فريضة الصلاة، أيّهما يُقدَّم في نظر الشريعة الإسلامية؟

ج: إذا كان وقت الصلاة متّسعاً جاز تقديم الموعد المهمّ على الصلاة، ولكن تقديم الصلاة عليه أفضل، وإذا تضيّق وقت الصلاة يجب تقديمها على كل موعد مهما يكن مهمّاً، قال تعالى: (إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا) النساء ٤/١٠٣. وقال تعالى: (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ) البقرة ٢/٢٣٨.

اللّعب بآلات القمار

س: ما هو حكم اللّعب بآلات القمار كالورق ونحوه على آلة الكمبيوتر؟

ج: لا يجوز اللعب بآلات القمار حتى على آلة الكمبيوتر. أمّا الورق فإن كان لا زال آلة ووسيلة قمارية فلا يجوز اللعب به، وإذا لم يعد آلة أو وسيلة قمارية جاز اللعب به لغير القمار.

إبتلاع أخلاط الزكام أثناء الصلاة

س: مُصلٍّ مصاب بالزكام يجتمع في فمه أخلاط الزكام ويـبتلعها فما حكمها؟

ج: لا يحرم ابتلاعها لأنها في الداخل، وإن كان الأفضل لفظها وإخراجها وهذا لا يـبطل الصلاة..

الإستماع إلى الأغاني والموسيقى اللهوية وتوزيعها

س: ما حكم الإستماع وتوزيع الأغاني والموسيقى اللهوية المنتجة في البلدان الغربية؟

ج: لا يجوز الإستماع إلى الأغاني والموسيقى اللهوية ولا توزيعها وإن كانت منتجة في الغرب. وأمّا إذا شككنا في لهويتها فيجوز.

ظهور شَعْر المرأة أثناء صلاتها

س: إمرأة كانت ترى قسماً من شعرها مكشوفاً أثناء صلاتها ثم تستره فوراً، فما حكم صلاتها؟

ج: صلاتها صحيحة.

صياغة ذهب للرجل

س: هل جائز صياغة المصوغات الذهبية للرجل دون المرأة؟

ج: يجوز، لكن لا يجوز للمسلم أن يلبسها، والحرمة لا تقع على الصائغ وإنّما على اللّابس.

شكٌّ بخروج البول بعد تيقُّن انقطاعه

س: بعد التبوّل أحياناً أشكّ في خروج بعض البول، فما حكم الوضوء علماً أنّي عملت الخرطات التسع؟

ج: الخرطات التسع إجراءات عضوية يقوم بها المترحض للتأكّد من انقطاع البول وخلوّ مجرى البول منه، فلا يخرج بلل البول بعد غسل المكان وتـنظيفه وتطهيره، فإن شكّ بعد ذلك بخروج بول فلا يعتني بشكّه ويعتبر أنّ بولاً لم يخرج بعد ذلك، ووضوؤه صحيح ولا زال على طهارة ولا شيء عليه ويستطيع أن يصلّي.

صوت المرأة في الأناشيد

س: هل يجوز الإستماع إلى صوت المرأة أثناء قراءتها للأناشيد الإسلامية مع ترجيع الصوت علماً أنّه لم يصل إلى حدّ الغناء؟

ج: إذا لم يكن صوت المرأة في الأناشيد مثيراً للجنس ولم يكن غناءً لهوياً جاز الإستماع إليه..

حساب القبر وأسماء الأئمة (ع

س: أبي شيخ مُسنّ لم يحفظ أسماء الأئمة الإثني عشر (ع)، فهل يُسأل في القبر عن خلفاء الله في الأرض من قبل ملائكة الحساب؟

ج: المطلوب أن يعرف الإنسان إسم نبيّه (ص) وأسماء الأئمة الإثني عشر (ع). فلو ضعفت ذاكرته أو اضطرب جوابه في حساب القبر فإن الله عزّ وجلّ يسدّد المؤمنين والمؤمنات في حساب القبر للجواب الدقيق كما ورد في بعض المرويات الإسلامية حول حساب القبر.

قال تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ * نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ * نُزُلاً مِنْ غَفُورٍ رَحِيمٍ) فصلت 41/ 30 – 32.

قصر الصلاة أو تمامها في البلد الأساسي

س: أنا متزوجة وأستقرّ الآن في ميشيغان، حين أذهب إلى مسقط رأسي في فيرجينيا، ما هو حكم صلاتي هناك؟

ج: إن لم تصرفي النّظر وتعرضي كلّياً عن السكن في فرجينيا فعليك إتمام صلاتك هناك لأنها لا زالت وطنك الأصلي ولم تعرضي عنها كلّياً.

تبادل الأدوار المسرحية بين الجنسين

س: عند أدائي للمسرحية ألبس ثياب الجنس المغاير وأقلّد صوت مقام التمثيل، ما حكمي عندما يكون الحضور نساءً ورجالاً؟

ج: الممنوع في الإسلام تشبّه الرجال بالنساء وتشبّه النساء بالرجال من جهة الهوية الجسدية والمظهر والسلوك..  وحالة التمثيل المسرحي ليست دائمة بل استثنائية فلا تشملها أدلّة المنع إلّا إذا استمرّت أو إذا ظهرت المرأة بزيّ الرجال وأدّت إلى الإثارة الجنسية أو إذا ظهر الرجل بزيّ النساء وأدّى إلى الإثارة الجنسية..

فوائد البنوك

س: ما هو الربا؟ وهل النسبة المئوية التي يأخذها أصحاب الودائع من البنوك نقداً ربا؟

ج: ربا القرض هو الزيادة المشروطة فقط، والزيادة غير المشروطة جائزة بل مستحبّة الإعطاء من قبل المدين المستقرض يُعطيها للدائن كهدية لم يشترطها الدائن.

صلاة سائق تاكسي يسافر مرّة في السنة

س: أنا سائق تاكسي بعض الوقت أسافر إلى مدينة أخرى خارج حدّ الترخص في السنة مرة، ما حكم صلاتي؟

ج: يجب عليك قصر الصلاة لأنّ سفرك ليس مستمرّاً إلى خارج مدينتك.

الطلاق الخلعي بيد الزوج

س: ألا يناقض الطلاقُ الخلعيُّ من قبل الزوجة لزوجها الحديثَ النبويَّ الشريف (الطلاق لمن أخذ بالساق)؟

ج: الطلاق الخلعي أيضاً بيد الزوج لكنّ الزوجة تبذل المهر أو المال لزوجها وتشجعه على طلاقها فيُطلّقها، ويسمّى الطلاق خلعيّاً حيث تكره فيه الزوجة زوجها كراهية شديدة تؤدّي بها إلى عدم الإلتزام بواجباتها الزوجية فتبذل له مهرها أو مالاً ليطلّقها عليه ويكون الطلاق بيد الزوج.

اتّباع الزوجة زوجها في تقليد المرجع الفقهي

س: هل يجب على المرأة أن تتبع زوجها في التقليد أي أن تقلّد نفس العالِم الذي يقلّده زوجها؟

ج: لا يجب على الزوجة اتّباع زوجها في تقليد المرجع الفقهي الذي يعتقد بكفاءته، بل تتبع يقينها هي.

إمام يتأخر عند القيام من الركوع في صلاة الجماعة

س: إمام مسجد يتأخّر كثيراً عند القيام من الركوع في صلاة الجماعة ودائماً ما ألحظ بعض المصلّين يقومون قبله، هل تسقط حالة الجماعة في مثل هذه الحالة؟

ج: إذا قام المأموم قبل الإمام عمداً انفصل عن الجماعة، وإذا كان سهواً رجع إلى الركوع مع الإمام وصلاة جماعته صحيحة.

رقص النساء أمام الرجال

س: ما الدليل على حرمة رقص النساء أمام الرجال؟

ج: لا يجوز للمسلمة أن ترقص لغير زوجها ومحارمها من الرجال رقصاً يثير الرغبة الجنسية، بل لا يجوز حتى بإثارة الرغبة الجنسية عند محارمها كأبيها وأخيها وأعمامها وأخوالها. قال تعالى: (وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ) النور ٢٤/٣١.

حرمة إثارة الرغبة الجنسية بين غير الزوجين

س: ما الدليل من القرآن على حرمة الأفلام الخلاعية والحركات المثيرة للرغبة الجنسية وقراءة القصص الغرامية وعطور المرأة المثيرة للجنس وارتدائها الملابس الضيقة؟

ج: الدليل قوله تعالى: (وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ) النور ٢٤/٣١، وقوله تعالى: (فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ) الأحزاب ٣٣/٣٢، فيطمع الذي في قلبه مرض إشارة إلى ثوران الرغبة الجنسية وحرمة كل ما يثير الشهوة بين النساء والرجال أو بين الجنسين المتماثلين إلا بين الرجل وزوجته الأنثى.

بدء التاريخ الهجري القمري

س: هل يـبدأ التاريخ الهجري (القمري) من ١ محرم أو من ١ ربيع الأول؟ ومتى بَدَأَ التاريخ القمري؟

ج: بدأ التاريخ القمري منذ فجر التاريخ البشري حين لاحظ الإنسان منازل القمر وغيابه كل شهر من جهة الشرق وظهوره بعد ذلك من جهة الغرب ووجد أنّ ذلك يستغرق بين ٢٩ و٣٠ يوماً، وجاءت الحضارات فاعتمدته واعتمده اليهود كما اعتمده الإسلام واعتبره المسلمون أول محرّم وبنوا عليه التاريخ الهجري بإرشاد الإمام علي (ع).

كيفية القضاء على تنظيم داعش

س: سمعتُ في إحدى محاضراتكم عن عدم جدوى الضربات العسكرية للدواعش، إذاً ما هو البديل؟

ج: البديل عدَّة أمور:

١- منها تصحيح برامج المعاهد الإسلامية التي تفسّر القرآن تفسيراً مشوّهاً..

٢- تضامن علماء الإسلام بإعلان رفض مناهج الإرهابيين وتصرفاتهم وتحريم أفعالهم الشنيعة وأنها لا تُعبّر عن الإسلام..

٣- منع الوهابية من الإنتشار في العالم وحذف سلبياتها العدوانية التكفيرية الدموية وإبقاء إيجابياتها السليمة وحثّ السعودية على عدم صرف الأموال الطائلة على نشر الوهابية في العالم، فهناك مئات أو ألوف المساجد في أنحاء العالم تـنشر الوهابية ويقبض مشايخها رواتبهم من السعودية.

٤- ومنها قيام تحالف سياسي عالمي وفكري متعاون في تطويق الفكر الداعشي ومنع همجيته.

٥- ومنها مساعدة جيوش العراق وسوريا ولبنان والأردن وليبيا والجزائر والصومال ونيجيريا على تطويق داعش وصدّها..

٦- ومنها عقد الدول الإسلامية مؤتمراً حوارياً لمحاورة فكر القاعدة وداعش والنصرة بحضور ممثلين عنها لكشف أكاذيـبهم وأعمالهم التي تخالف الإسلام ونصوص القرآن والأديان بشكل قاطع واضع جهاراً نهاراً..

٧- ومنها تضامن دول العالم في رقابة الإنترنت والرسائل المتبادلة في وسائل التواصل الإجتماعي التي تبلغ يومياً بحسب تقرير مهم نشرته صحيفة السفير اللبنانية ٥٠٠ ألف مليون رسالة في اليوم الواحد.

سلبيات تسمية الدولة الإسلامية الداعشية على الإسلام

س: الإعلام يُسمّي القتلة الدواعش بالدولة الإسلامية، ما هو ردّ سماحتكم؟ وما هي السلبيات من هذه التسمية التي تـنعكس على الإسلام المحمّدي الأصيل؟

ج: تسمية (الدولة الإسلامية) للدواعش تؤكّد وقوف إسرائيل والصهيونية العالمية والقوى المعادية للإسلام وراء ذلك لتشويه سمعة الإسلام في العالم.. فلو بذل أعداء الإسلام مليارات كثيرة لتشويه الإسلام لما استطاعوا أن يفعلوا ما فعله داعش ضدّ الإسلام والقرآن والنبي الأكرم محمد (ص) وأتباعه وما فعله ضدّ الإنسانية كلها.

أخذ مبالغ زائدة عن التعويضات

س: أخذتُ تعويضات حين اجتاح نظام صدّام الدموي دولة الكويت فاستلمت أكثر من نسبة الضرر، ما هو موقفي الشرعي إزاء المبلغ الزائد؟

ج: إذا أُعْطِيَتِ التعويضات بدون شرط جاز أخذ الزائد، وإذا كانت مشروطة بحدود الضرر والمؤسسة الواهبة أهلية وجب أخذ إذنها في الزائد أو إرجاعه إليها. وإن كانت حكومية فإن كنت فقيراً جاز أخذ الزائد عن الضرر لسدّ حاجتك، ولتكن نيّتك أنّه ردّ مظالم عن أصحاب المال، وإن لم تكن فقيراً فسدّد الزائد للفقراء عمّا في ذمَّتك عن أصحاب المال الحقيقيين كردّ مظالم..

تعدُّد أغسال الوضوء

س: ما حكم صلاة من كان يغسل وجهه ثلاث مرات أثناء الوضوء، وثلاث مرات يده اليمنى وكذلك يفعل باليسرى؟ وهل يختلف الحكم في المسألة بين الجاهل القاصر والجاهل المقصّر؟

ج: إن نوى بالغسلة الثالثة أنها هي غسلة الوضوء وما سبقها غسل عادي ليس بنيّة الاستحباب والتشريع صحّ وضوؤه ولا فرق بين الجاهل القاصر والمقصر بسبب إطلاق مفهوم الغسل في آية الوضوء، ولكن عليه أن لا ينوي بكل غسلة تسبق الأخيرة أنها غسلة الوضوء، لأنّ هكذا نيّة هي تشريع لم يرد فيه نص، والوضوء عبادة ولا يحق لنا التشريع في العبادات من قبل أنفسنا.

لواصق عجين وأصباغ على الجلد أثناء الوضوء

س: هل يُعتبر العجين اليابس الملتصق على الجلد والأصباغ حائلاً من وصول الماء إلى الجلد أثناء الوضوء؟ أحياناً أنتبه للعجين بعد الفراغ من الصلاة ووقتها لم ينته بعد، فما حكم ذلك؟ وأحياناً أنتبه في وقت الصلاة وكمية العجين قليلة جداً جداً يعني ليست طبقة بل ذرّات من العجين، فما هو حكمي؟ وهل ينطبق أيضاً على المزيل المستخدم في إخفاء الكتابة والأقلام الجافة؟

ج: إن لم يشكّل العجين قشرة على الجلد أو كان مجرّد ذرّات وتغلغَلَ ماء الوضوء إلى تمام الجلد تحت العجين فقد صحّ غسل الوضوء. وإن شككت أنّ الماء وصل إلى الجلد تحت قشرة العجين فعليك إزالة القشرة وإعادة الوضوء والصلاة لقاعدة أنّ اشتغال الذمّة اليقيني بالوضوء الكامل أو العبادة الكاملة يستدعي التأكّد من فراغ الذمّة اليقيني بالإتيان بتمام العبادة على تمام وجهها الصحيح. وإذا التصق العجين أو الأصباغ أو الدواء بالجلد وتشرّبه الجلد حتى أصبح جزءاً من الجلد فلا تجب إزالته وصحّ الوضوء وحتى الغسل الواجب.

وَبَرُ الأرانب والقطط على ثياب المصلّي

س: لدينا في منزلنا أرانب وهي تسرح في كل مكان ونحملها بين أيدينا ونحتضنها وربما التصق بعض وبرها بثيابنا، وقبل أداء الصلاة نتأكد أنه لا يوجد وبر ونصلّي. فهل الأرنب ووبره وفضلاته كلها نجسة؟ هل يجب علينا تغيير ثيابنا قبل الصلاة، أم نكتفي بالتأكد من خلوّها من الوبر؟

ج: الأرانب كالقطط وبرها وفضلاتها غير البراز والبول طاهرة. نعم تجنّبوا أن يكون كثير من وبرها على ثياب المصلّي أثناء صلاته.. ولا يجب تغيير الثياب ما لم تقع عليها نجاسة عينية كبراز الأرنب أو القطة أو بولهما، ولا بدّ من إزالة وبرهما عن ثياب المصلّي.

نيّة الجمعة في صلاة الظهر جماعة

س: رجل تصوّر أنّ إمام الجماعة يؤدّي صلاة الجمعة ثمّ تبيّن أنّها الظهر، فهل يمكن تصحيح صلاته باعتبار أنّه أخطأ في التطبيق مع كونه قاصداً لامتثال الأمر الواقعي؟

ج: إن كان نوى الجمعة فلا معنى لامتثال الأمر الواقعي إذا كان مخالفاً لصلاة الجمعة، فلا تصحّ منه صلاة الظهر.

وإذا نوى الأمر الواقعي الفعلي المتعلّق بذمّته في الصلاة منذ بدايتها صحّت منه صلاة الظهر.

أرباح تجارة الحرام

س: شخص لديه مبلغ معيّن من ماله الحلال عمل به بعمل حرام -أي جعله رأس مال لمشروع معيّن يعلم أنه حرام- فكبر المبلغ، والآن هو نادم ولا يدري ما الذي يفعله؟

ج: المبلغ الذي نما ليس حلالاً وعليه إرجاع أثمان المبيعات المحرّمة إلى أصحاب المال.. فإن لم يعرفهم ولم يستطع الوصول إليهم كليّاً فعليه إيصال المال إلى الفقيه العالم الديني المجتهد ليسدّدها للفقراء عن أصحابها، وكذلك هو يستطيع دفعها للفقراء عن أصحابها كردّ مظالم.

غربلة الوهابية من السلبيات والسموم التكفيري

س: لاستقبالنا شهر رجب الأصب أنه من أشهر الحرم في زمن الجاهلية قبل الإسلام؟ لمَ الإنتهاكات في بلاد المسلمين من عصابات دولية تسيء إلى سمعة الإسلام؟ ما هو ردّكم؟

ج: إنّه الجانب السلبي التكفيري المظلم من الوهابية المؤسَّس على فلسفة العنف والذبح والكراهية والإبادة التي ظهرت بأشرس مظاهرها في الحرب على الشعب اليمني وتدميره. ولا بدّ لعقلاء وحكماء الوهابية من غربلتها وتمحيصها وتـنقيتها من الأفكار المسمومة السوداء التي تتعارض مع الإسلام وإبقاء الأفكار الإيجابية التي تتـناسب مع روح الإسلام.

آيات الستر واللباس الشرعي للمسلمة

س: هل توجد آية في كتاب الله نستدلّ بها على الحجاب الإسلامي؟

ج: الحجاب هو الحاجز والفاصل في المكان كالحائط والستارة. قال تعالى للمسلمين حين يريدون التكلّم مع نساء النبي (ص) لأخذ بعض الأمتعة والأغراض من بيت النبي (ص): (وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ…) الأحزاب ٣٣/٥٣. وقال تعالى في حق السيدة البتول مريم أم المسيح (ع) حينما اعتزلت الناس للعبادة: (وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا (جبرئيل) فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا) مريم ١٩/١٦ -١٧. والروح هو روح القدس جبرئيل بدليل قوله تعالى عن القرآن الكريم: (نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ) الشعراء ٢٦/١٩٣ -١٩٦. فالحجاب هو الحاجز والفاصل في المكان كالستارة والباب والحائط وأصبح يُطلق الآن على لباس المسلمة وثيابها المحتشة أنها حجاب أي الستر الشرعي. وأشارت إلى أجزائه الآيات القرآنية كالتالي:

– ستر الرأس والصدر للمرأة: قال تعالى: (وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ) النور ٢٤/٣١. والخمار غطاء الرأس، والجيب فتحة قميص الصدر، فلا بدّ لغطاء الرأس أن يلفّ شعر المرأة والرقبة والعنق وفتحة الصدر والنحر والأكتاف.

– ستر باقي جسد المرأة: قال تعالى:

(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ…) الأحزاب ٣٣/٥٩. والجلباب غطاء تمام الجسد، وواضح أنّ حكمة الستر الشرعي أو الحجاب للمرأة أنّه يحجز بين المرأة وبين فحولة الرجل الجامحة الطامعة باغتصابها، والستر الشرعي يصدّ المعاكسين المشاكسين ويدفع أذى التحرّش الجنسي الذي يستفحل في العالم، والحجاب يحمي المرأة من الإفتراس الذكوري والكلمات البذيئة أو العارية التي يطلقها المتطفّلون حينما يغويهم ويثيرهم جسد المرأة المكشوف.

– جواز كشف الوجه والكفّين وظاهر القدمين: قال تعالى: (وَلَا يُـبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا) النور ٢٤/٣١. وظاهر الزينة هو ما يقتضي التعامل الإجتماعي والعملي عدم ستره كالوجه حيث يكشف صاحبته في المعاملات والبيع والشراء والشخصية فلا تستطيع التـنكّر للقيام بجريمة مثلاً، وكاليدين حيث يتمّ حمل الأغراض بهما من السوق ولمس البضائع ونحوها.. وكظاهر القدمين حيث لم تكن هناك جوارب للأقدام زمن نزول القرآن ولم تكن كل الأحذية تغطّي ظاهر القدمين للمرأة فجاز كشف الوجه واليدين وظاهر القدمين.

– مستثنيات كشف الزينة: قال تعالى: (وَلَا يُـبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) النور ٢٤/٣١. فليس المقصود التحجير على المرأة وإنما المقصود قصر أنوثتها على زوجها وانفتاح إنسانيّتها بعقلها وعلمها وأخلاقها وإنجازاتها على العالم كلّه.. ونفس الحكم يجري على الرجل بقصر فحولته لزوجته فقط، وانفتاح إنسانيته بأخلاقه وعلمه وعقله وإنجازاته على العالم كلّه.

مناسبات شهر رجب الروحية

س: لشهر رجب مناسبات إسلامية ومحطّات روحية.. فما هي أفضل محطّة ممكن التزوّد بها؟

ج: يُلقّب شهر رجب بالأصب لأنّ الله عز وجل يصبّ فيه الرحمة على عباده. وقد ورد في الروايات عن أهل البيت (ع) استحباب الصوم فيه، واستحباب العمرة المفردة وزيارة بيت الله في مكّة المكرّمة، ورُوي عنهم (ع) أنّ العمرة في رجب تلي الحج في الفضل. ومن مستحبّات رجب الإستغفار والتهليل ثمّ التصدّق على الفقراء وورد استحباب تلاوة سورة الإخلاص (قل هو الله أحد) مئة مرّة في يوم الجمعة من رجب. ويستحب إحياء يوم الخميس ليلاً أوّل ليلة جمعة من رجب بالدعاء والعبادة وتُسمّى ليلة الرغائب وهي تشابه ليلة القدر.. وتوجد صلوات وأدعية في أيّام رجب ولياليه وخصوصاً الليالي البيض وهي ليلة ١٣ و١٤ و١٥ من رجب.. وتوجد مستحبّات وأدعية وصلاة في ليلة النصف من رجب ومستحبّات يوم النصف من رجب. وتوجد مستحبّات عديدة ليلة ويوم ٢٧ من رجب حيث بُعِثَ رسول الله (ص) في صبيحتها وهو كيوم العيد في الشرف والبركة. وفي رجب ولادة بعض الأئمة (ع) ووفاة بعضهم، وأكثر هذه الأعمال في كتاب مفتاح الجنات وكتب الأدعية.

عيسى (ع) من ذريَّة ابراهيم (ع)

س: في سورة الأنعام آية ٨٥ تـنسب نبي الله عيسى (ع) إلى ابراهيم (ع)؟ كيف تفيدوننا بتفسيرها؟

ج: يُنسب إلى ابراهيم من جهة الأم لأنّ الأم مريم إبنة عمران الذي هو من سلالة ابراهيم (ع) بنص القرآن.. وعمران هذا جدّ عيسى (ع) من جهة الأم مريم لأنّه أبوها وهو غير عمران والد موسى وهارون، وبين العمرانين ١٨٠٠ سنة من الزمن. قال تعالى: (وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ) التحريم ٦٦/١٢. فنفخنا فيه من روحنا: أي وهب الله الحياة للمسيح (ع) ونفخها فيه تماماً كما نفخها في آدم حيث قال تعالى في آدم: (إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِّن طِينٍ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ) ص ٣٨/٧١- ٧٢.

الشاهد الذي يلي النبي (ص

س: في قوله تعالى: (أَفَمَن كَانَ على بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ) مَن الشاهد ومَن كان على بيّنة؟

ج: مَن كان على بيّنة من ربّه هو النبي محمد (ص)، ويتلوه شاهد منه هو القرآن أو الإمام علي (ع) للحديث النبوي (عليّ منّي وأنا من عليّ)، كما جاء في صحيح البخاري ومسند الإمام أحمد وصحيح الترمذي وخصائص النسائي وتاريخ الطبري وكنز العمال وكنوز الحقائق والرياض النضرة راجعوا كتاب (فضائل الخمسة من الصحاح الستة) ج١/٣٣٧. ولا مانع أن يكون القرآن وعليٌّ معاً وحدة متّحدة تشكّل شاهداً على صدق نبوّة محمد (ص)، فالقرآن المعجزة المقروءة في كل العصور وعلي (ع) معجزة التربية النبوية العظمى.

مغادرة مجالس الحرام والمنكر

س: هل الخروج من مجلس المعصية اعتراضاً يُعَدُّ مصداقاً للنهي عن المنكر؟

ج: إستـنكار المنكر باللسان والنصح والإرشاد، فإن لم يفد ذلك كلّه فبالموقف البليغ كالخروج من مجلس المعصية وتقطيب الوجه إشارة إلى السخط ضدّ المنكر والإعتراض عليه.

ألبسة عليها صور فنّانين

س: هل يجوز ارتداء اللباس المطبوع عليه صور فنّانين؟ هل يترتّب عليه نشر ثقافة غربية محرّمة؟

ج: إن كان الفنّانون محترمين مستقيمين لا يمارسون الفنّ المحرّم فلا مانع من ذلك.. وإذا كانوا يمارسون المحرّمات والفنّ المحرّم فاللبس فيه إشكال خصوصاً إذا كان فيه ترويج للباطل والحرام، ولا فرق بين الثقافة الغربية والعربية إن كان الأمر حراماً، فالأحوط وجوباً ترك ذلك النوع من اللبس.

وشم صور فنّانين

س: الوشم ليس بحاجب للوضوء.. فهل يصحّ وشم الجسم بصور فنّانين ولاعبين؟

ج: الوشم بغير الآيات والأسماء المقدّسة وما لا ترويج فيه للحرام والباطل جائز والأحوط استحباباً ترك كل أنواع الوشم لأنّ فيه شبهة تغيير خلق الله حيث يذكر القرآن ما قاله الشيطان لله عز وجل: (وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ). والوشم بصور الفنانين واللاعبين يرتبط حكمه بمدى استقامتهم وإيجابياتهم الخيّرة أو سلبياتهم المحرّمة أو الشرّيرة والترويج للباطل.

ولادة الإمام علي (ع) داخل الكعبة

س: هل ولادة الإمام علي (ع) في جوف الكعبة زادها شرفاً أو الكعبة زادته شرفاً؟ وكيف يصحّ الولادة في الكعبة؟

ج: كانت أمّ الإمام علي (ع) حاملاً تطوف حول الكعبة ففاجأها الطلق فلم يكن بدّ من إدخالها داخل الكعبة فأولدت عليّاً (ع). وهذا من عجائب القدر الإلهي الذي كان شرفاً مشتركاً لعلي (ع) وللكعبة المشرّفة.

الشك في تـنجُّس رشاش الماء

س: سيارات حمل النفايات التابعة للبلدية يتطاير منها في بعض الأحيان ماء بسبب شدّة الرياح.. فما هو حكم هذه المياه؟

ج: طاهرة للقاعدة الفقهية الشرعية أنّ كل شيء تشك في نجاسته هو طاهر شرعاً.. (كل شيء لك طاهر حتى تعلم (أي تتأكّد) أنّه نجس)، وفي مفروض السؤال تشك في النجاسة، فالماء طاهر.

معنى (السلام علينا) في نهاية الصلاة

س: في التسليم أثناء الصلاة كيف تفسّرون القول (السلام علينا)؟ لمن يرجع الضمير؟

ج: السلام علينا.. علينا نحن.. وهو استنزال السلام والأمن الإلهي وطلب نزوله من الله عز وجل علينا.

استغلال منابر الإسلام لنشر النزاعات الشخصية

س: هل يحقّ لأحد استغلال منابر الإسلام لنشر النزاعات الشخصية؟

ج: كلّا لا يحقّ له ذلك ولا بدّ من تـنبيهه ومنعه إن لم يرتدع، لأنّ المساجد والمراكز وقفٌ لله عز وجل وعلى من يرتادها أن يلاحظ أنّه ليس حرّاً في نشر النزاعات الشخصية، وارتياد المساجد للعبادة ونشر الإصلاح في سبيل الله عز وجلّ وليست للقضايا الشخصانية. قال تعالى: (وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا) الجنّ ٧٢/١٨.

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات