حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

اسئلة حول الاسلام-135

العصر الاسلامي العدد135-شهر رمضان 1436

-تموز 2015

حتمية انتصار المستضعفين وظهور المهدي (ع)

س: قوله تعالى: (وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ) القصص 28/ 5 ذهب بعض المفسّرين إلى أنّ هذه الآية تدلّ على الإمام المهدي الحجة المنتظر (عجّل الله تعالى فرجه). فما هو رأي سماحتكم؟

ج: تشير الآية إلى موسى (ع) وأتباعه المؤمنين من بني إسرائيل في تلك الفترة وهي واردة في هذا السياق. أجل هي تؤشّر لمبدأ إلهي في حركة التاريخ يحقق قانوناً تاريخيّاً ينطبق على ظهور الإمام المهدي (ع) كما انطبق على نبيّ الله موسى (ع) وأتباعه حيث يحقّق الله النصر على يد المستضعفين المؤمنين في آخر العصور ليقيموا دولة العدل الإلهي التي أرسل الله من أجلها الرسل وأنزل الكتب السماوية ليقوم الناس بالقسط والعدل، قال تعالى: (لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ…) الحديد ٥٧/٢٥. فالقسط والعدل هدف كل الرسالات السماوية، لذلك فإنّ هذا المبدأ وهو نصر المستضعفين من أهل الحق وإيصالهم إلى موقع القيادة والسلطة ليحقّقوا القسط والعدل هو سنّة إلهية انطبقت على نبيّ الله موسى (ع) وأتباعه المؤمنين في زمنه فامتلك القيادة والنصر على فرعون وأعوانه وتـنطبق لاحقاً على الإمام المهدي (ع) ومعه المسيح (ع) وأعوانهما المؤمنون لينتصروا على فراعنة العصر الحديث ولينتصر العدل في النهاية على طواغيت الأرض وفراعنتها ويزول الظلم ويتحقق حلم الأنبياء والرسل بسيادة حكم الله وسيطرة أهل الحق من المؤمنين والمؤمنات في حكم العالم وتحقيق السلام.

الإمامة عقيدة إسلامية

س: هل الإعتقاد بصاحب الزمان الإمام المهدي (ع) أمر عقيدي ويُعتبر من الأصول أو أنّه فرعي.. أي هل هو من أصول الدّين الإسلامي أو من فروعه؟

ج: الإمامة عند جمهور السنّة من فروع الدّين، وعند الشيعة من أصول الدّين، ومنها الإعتقاد بحتميّة ظهور الإمام المهدي (ع) الذي أطبقت عليه أحاديث النبي (ص) عند جمهور السنّة والشيعة وأنّ الأئمة ١٢ وأنّه هو الثاني عشر منهم وسيظهر ويملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما مُلئت ظلماً وجوراً. لهذا فإنّ مسألة ظهور الإمام (ع) وسيطرة حكم الإسلام في العالم قضية إجماعية لا اختلاف على أصلها بين المسلمين وإنّما الإختلاف حول التفاصيل فقط.

فائدة الإمام المهدي (ع) أثناء غيـبته

س: لماذا تؤمنون بفلسفة الغيـبة للإمام المهدي (ع)، هل هو في غيـبته يعمل كنائب للإله مثلاً؟

ج: هي ليست فلسفة بل هي معلومات من الوحي الإلهي، وهذا ما أخبرتـنا به الأحاديث النبويّة حول غيـبة الإمام الطويلة وتأثيرها المعنوي في تقوية روح الإرادة والصّبر والعزيمة عند المؤمنين والمؤمنات فلا يصل اليأس إلى قلوبهم ما دام قائدهم البشري موجوداً وبشّر به النبيّ (ص) ولا ينطق النبي (ص) عن الهوى، ويتأهّب المهدي للظهور بإذن الله ويتأهّبون هم للعمل معه لتحقيق العدل والسلام العالمي فلا يتقاعسون بل تبقى جذوة النشاط متّقدة في أرواحهم وعقولهم وقلوبهم ويعملون حتى أثناء غيابه لأنّه يطّلع بقدرة الله على مدى جدّيتهم واندفاعهم وإنجازاتهم ويُثمِّن ذلك لهم…

هو ليس نائباً عن الله، والله ليس غائباً ليحتاج إلى نائب بل الله جلَّ وعلا حاضر في كلّ مكان مطّلع عليم بكلّ أمر.. لكنّه تعالى جعل خليفة في الأرض بشريّاً يتواصل معه الناس عند ظهوره ويمثّل خط الله عز وجل وقيمه وتعاليمه في التطبيق العملي البشري التي تضيع على بعض الناس فيأخذونها من كتاب الله وأحاديث نبيّه (ص) وأئمّة أهل البيت (ع)، وما اختلفوا فيه من حقائق الإسلام يرجعون فيه بعد الكتاب والسنَّة إلى الإمام المهدي (ع) بعد ظهوره ليوحّد جهود المسلمين وفهمهم للإسلام، وليُوحِّد قيم الإيمان في كل الأديان يعاونه على ذلك المسيح (ع) لتتوحّد الأديان السماوية ويسود العدل والسلام في العالم..

وغيابه (ع) يتيح الفرصة لكل العقائد والنظم البشرية المدّعية أنها هي الأفضل الداعية إلى تحقيق العدالة أن تحكم فلا تتحقق العدالة، فلا يكون للناس حجة على الله، ويتوجّه العالم كلّه إلى الله ويطلب منه الخلاص فيتحقق الوعد الإلهي بخروج المخلّص الذي بشّرت به كل الأديان السماوية، جاء في الحديث عن الإمام الصادق (ع) وقد توالت عليه الأسئلة عن سبب غيـبة الإمام المهدي (ع) بعد أن يولد حتى قال الإمام الصادق (ع) في ذلك: (ما يكون هذا الأمر (أي ظهور المهدي (ع)) حتَّى لا يـبقى صنف من الناس إلا وقد ولُّوا على الناس، حتَّى لا يقول قائل: إنَّا لو وُلِّينا لعدلنا، ثُمَّ يقوم القائم بالحقّ والعدل) كتاب الغيـبة للنعماني ٢٧٤.

عيسى من ذرية ابراهيم (ع) من جهة الأم لا الأب

س: آية ٨٣ – ٨٥ من سورة الأنعام: (وَتِلْكَ حُجَّتُـنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاءُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلًّا هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِن قَبْلُ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا وَكُلًّا فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ) تثبت بأنّ عيسى (ع) من ذرية ابراهيم (ع) كيف ألحقوه بابراهيم (ع) وعيسى (ع) ليس له أب؟

ج: عيسى (ع) من ذرية ابراهيم من جهة أمّه السيّدة مريم وليس من جهة الأب حيث لا أب له بل هو مخلوق مباشرةً من قبل الله من خلال أمّه البتول مريم، كما خلق آدم من غير أب بل ولا أم.

  ماذا أجاب الناس الرّسل

س: ماذا تقولون في الآية الكريمة الرقم ١٠٩ من سورة المائدة: (يَوْمَ يَجْمَعُ اللَّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ قَالُوا لَا عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ)؟ كيفيّة الإستجابة للرسل (ع)؟

ج: يسأل الله عز وجل غداً رسله لإلقاء الحجة على أقوامهم وهو أعلم بالجواب: هل استجاب لكم قومكم؟ (قَالُوا لَا عِلْمَ لَنَا) حيث إنّك أعلم (إِنَّكَ أَنتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ) أنت أعلم بمدى استجابتهم ومتابعتهم لدينك بعد رحيلنا، أنت أعلم بما حصل!!

قراءة كتابات حائط المسجد أثناء الصلاة

س: في بعض المساجد والحسينيات توجد كتابات قرآنية أو أدعية أو شعارات، عندما نصلّي أستشعر وكأنّي أقرأ فيها، هل يُـبطل ذلك الصلاة؟

ج: لا تقرأ بالألفاظ فتبطل صلاتك، وإذا قرأت بقلبك دون تحريك لسانك فلا تبطل صلاتك، لكن ذلك لا يتـناسب مع الخشوع وتركيز فكرك في معاني كلمات الصلاة.

مسلمة تكشف فتحة صدرها وتحجّب رأسها

س: هل يجوز للمسلمة المحجّبة أن تستر شعرها فقط وتكشف فتحة الصدر في الخارج أمام الرجال؟

ج: لا يجوز للمسلمة ذلك إلّا أمام زوجها أو محارمها كأولادها وإخوتها وأعمامها وأخوالها أو أولاد زوجها وأمام النساء وأمام من ذكرتهم الآية الكريمة ٣١ من سورة النور: (وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا (كالوجه والكفّين وظاهر القدمين) وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ (والخمار غطاء الرأس والشعر) عَلَى جُيُوبِهِنَّ (أي فتحة الصدر) وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ (أي لأزواجهنّ) أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ (أي إخوتهنّ) أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ (أي الأرقاء المملوكون لهنّ) أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَال (أي من فقد الفحولة والشهوة الجنسية) أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ (أي كالأطفال غير المميّزين لمفاتن المرأة).. فهؤلاء فقط من يجوز للمسلمة أن تكشف أمامهم زينتها. أمّا وجهها ويداها فيجوز كشفهما أمام كل الرجال إلّا إذا أدّى ذلك إلى التّحرّش بها، فيجب عليها عند الإرتياب من رجل وخوف التحرّش بها أن تستر وجهها أيضاً أو أن تـنصرف بنفسها عنه كلّيّاً.

إستلزام النهي عن المنكر منكراً أشد

س: إذا أدّى النّهي عن المنكر إلى منكر أشد، فهل يجب النهي عن المنكر حينئذ؟ بل هل يجوز؟

ج: إذا تأكّدنا أنّه يجرّ إلى منكر أشد سقط واجب النّهي عن المنكر بل قد يتحوّل هو إلى معصية لاستلزامه معصية أشدّ، قال تعالى: (وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ…) الأنعام ٦/ ١٠٨. فقد يسمع المسلم مسبّة شخصية له لأنّه مسلم من إنسان معاد للإسلام فلا يحقّ للمسلم بل ولا يجوز له أن يسبّ الآخر الذي سيردّ عليه بسبّ الله عز وجل فيؤدّي السباب الشخصي إلى منكر أعظم وهو التجديف على الله جل وعلا، فلا يجوز سبّ الآخر المعادي لله عز وجل وللإسلام.

إشتراط عدم الدخول في الزواج المؤقّت

س: أشكّ في عذريّتي ولم أُجرِ فحصاً حتى الآن وأودّ الزواج المؤقّت من رجل، هل يجوز أن أشترط عليه عدم الدخول؟

ج: نعم يجوز اشتراطك عليه في عقد الزواج المؤقّت عدم الدخول، وعليه أن يلتزم بذلك، وله الحق فقط بباقي الإستمتاعات، ولك الحق أن تُسقطي هذا الشرط حينما تريدين.

إمامة الخنثى لصلاة الجماعة

س: هل يجوز للخنثى وهي الإنسان الذي يحمل في جسده ومشاعره خصائص الذكر والأنثى أن يكون إماماً في صلاة الجماعة؟

ج- يجوز أن يكون إماماً في صلاة الجماعة للنساء فقط.. والأحوط أن لا تأتمّ به خنثى مثله بل تأتم الخنثى بالرجل دون المرأة والخنثى.

إمام جدّه أبو بكر

س: هل صحيح أنّ أحد أئمّة أهل البيت الإثني عشر (ع) جدّه الخليفة أبو بكر؟

ج: صحيح، وهو الإمام جعفر الصادق (ع) أمّه أم فروة إبنة القاسم بن محمد بن أبي بكر، وعليه فإنّ أبا بكر جدُّ كل الأئمة المتحدرين من الإمام الصادق (ع) من جهة الجدة، كما أنّ النبيّ محمداً (ص) جدهم جميعاً من جهة الصديقة الزهراء (ع).

دلّ السارق على مكان المال

س: ما حكم من دلّ سارقاً على مكان مال فسرقه السارق، من يضمن الدالّ أم السارق؟

ج: السارق، لأنّه المباشر للسرقة، والدالّ مسبّب، لقاعدة تقديم المباشر على السبب في الضمان لكن الدّال عاصٍ مأثوم.

الصلاة في الكنائس والبِيَع

س: دُعينا إلى لقاء حواري بين المسلمين والمسيحيين في كنيسة وحلّ وقت صلاتـنا فهل يجوز أن نصلّي حينئذ صلاتـنا الإسلامية في الكنيسة المسيحية أو حتى في المعبد اليهودي عند الحاجة؟

ج: نعم يجوز، لصحيحة العيص عن الإمام الصادق (ع)، قال العيص سألت أبا عبد الله (ع) عن البِيَع والكنائس يُصلّى فيها؟ قال: نعم، وسألته هل يصلح بعضها مسجداً (مكاناً للسجود لله في الصلاة أو مسجداً كاملاً) فقال: نعم. وسائل الشيعة ٥/ أحكام باب ١٢

الإعتداء على الكنائس والبيع

س: هل يجوز الإعتداء على الكنائس المسيحية والبيع اليهودية الخاصة بعبادتهم، وهل يجوز أخذ أحجارها وآلاتها من دون إذن من أتباع تلك الديانات وخصوصاً إذا انهدمت؟

ج: لا يجوز لأنهم داخلون في عقد أمان مع المسلمين من خلال الأمم المتحدة ولم ينقضوه ولم ينقرضوا، فهم حينئذ أهل ذمة الله عز وجل وأهل ذمَّة رسول الله (ص). فلا يجوز هدر حرمة ذمة الله ورسوله (ص) بالإعتداء عليها وسلب أحجارها وآلاتها.

أين قبر الزهراء (ع)؟

س: أين قبر الصدّيقة فاطمة الزهراء عليها السلام؟

ج: روى البزنطي قال: سألت أبا الحسن (ع) عن قبر فاطمة عليها السلام فقال: (دُفنت في بيتها فلمّا زادت بنو أمية في المسجد (أي المسجد النبوي) صارت في المسجد. وسائل الشيعة ١٤/ المزار/ ١٨

مبنانا في إثبات هلال الشهر القمري

س: ما هو مبناكم الفقهي في إثبات الهلال؟

ج: مبنانا قائم على الآية القرآنية التي تجيز الإعتماد على الحسابات الفلكية المفيدة للقطع واليقين والعلم بدخول الشهر القمري كعلوم الفلك الحديثة ما دامت دقيقة جدّاً ويتّفق عليها الفلكيّون وتفيد العلم بالموضوع الذي هو مدار الحكم الشرعي بوجوب الصّوم ودخول شهر رمضان المبارك، قال تعالى: (هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ) يونس ١٠/٥، وعليه فإنّ منازل القمر ومراحله حقائق يمكن الإعتماد عليها في تحديد ومعرفة متى تتحقق ولادة القمر سلفاً ومتى يُرى، وأين يُرى في أصقاع الأرض، وأنّ ذلك كلّه حقّ وقانون كوني يمكن اعتماده والبناء عليه لقوم يعلمون، يمارسون العلم ودراسة القوانين الكونية ليعلموا سابقاً ولاحقاً بمطالع القمر ومنازله وحالاته لاستـنتاج حسابات ونتائج يقينية لاحقة من خلال وقائع القمر وحسابات منازله السابقة ما دامت وسائل الكشف عندهم تفيد اليقين والاطمئنان عندنا، وحجية اليقين والقطع ذاتية كافية شرعاً، تماماً كما نعرف سلفاً وقت طلوع الشمس ومغيـبها كل يوم، وهكذا القمر.. أجل حذَّرتـنا أحاديث النبي محمد (ص) والأئمة من أهل بيته الأطهار (ع) من الإعتماد على الشكوك والأوهام والظنون في تحديد أوائل الشهور القمرية وشدّدت على ضرورة الحصول على اليقين والعلم القطعي الذي ينشأ من رؤية الهلال بالعين الباصرة أو بمرور ثلاثين يوماً من الشهر القمري السابق حيث لا يزيد الشهر القمري عن ٣٠ يوماً ولا ينقص عن ٢٩ يوماً، أو الحصول على اليقين القطعي بإثبات الهلال بأي طريق قطعي كالحسابات  الفلكية والمراصد والتلسكوبات والأجهزة الحديثة الدقيقة جدّاً التي ثبـتت معلوماتها بالتجارب واليقين المباشر في كل شهر قمري بحيث أصبحت أحياناً أقوى من الرّؤية بالعين البصريّة المجرّدة.. وعليه فالمدار والمقياس تحقق اليقين في إثبات الهلال ووقت ظهوره للعيان ولو لاحقاً، ممّا يتيح لنا معرفة أوائل الشهور القمرية سلفاً بعلم قطعي لتيسير أعمالنا وضبط برامج مشاريعنا الآتية.

متى يـبدأ الليل والإفطار؟

س: متى يـبدأ وقت الإفطار؟

ج: بعد مغيب الشمس، قال تعالى: (ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ) البقرة ٢/١٨٧، حدّدت أخبار أهل البيت وقت دخول الليل بمجرّد غياب قرص الشمس من جهة الغرب. ففي صحيحة إبن بابويه عن زرارة عن الإمام الباقر أبي جعفر (ع) أنّه قال: (إذا زالت الشمس دخل الوقتان الظهر والعصر، فإذا غابت الشمس دخل الوقتان المغرب والعشاء الآخرة) وسائل الشيعة المواقيت باب ٤، وصحيحة عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله (ع): (سمعته يقول: وقت المغرب إذا غربت الشمس فغاب قرصها) وسائل الشيعة/ المواقيت باب ١٦. وفي الباب ٢٠ رواية تفيد أنّ المغرب يتحقق بغياب قرص الشمس. أجل إذا شككنا بغياب الشمس، خاصّة عند وجود الجبال والمباني العالية والغيوم فنعتمد حينئذ على غياب الحمرة المشرقية لنتأكّد من غياب الشمس كلّياً كما في رواية بريد بن معاوية عن أبي جعفر (ع): (إذا غابت الحمرة من هذا الجانب يعني من المشرق فقد غابت الشمس من شرق الأرض وغربها) وسائل الشيعة مواقيت الصلاة باب ١٦ والرواية تدلّ على أنّ تلاشي الحمرة المشرقية وسيلة لاكتشاف غياب الشمس واستتار قرصها، ولا تدلّ الرواية على حصر الغروب بتلاشي الحمرة المشرقية.. بل تلاشيها يؤكّد غياب الشمس حينما نشكّ بتحقق غيابها فنعتمد حينئذ على هذه العلامة الكبرى التي يستطيع أن يراها كل الناس وهي غياب الحمرة المشرقية، وغياب الحمرة المشرقية يحدث بعد مغيب الشمس بحوالي ثلث أو ربع ساعة.

طلبيات الطعام إلى البيوت في نهار الصوم

س: هل يجوز نقل طلبيات الطعام إلى البيوت في نهار شهر رمضان؟

ج: نعم يجوز، ولا دليل عندنا أنّ الطعام سيستعمل بالطريقة المحرّمة، فقد يكون طالبه مريضاً أو مسافراً أو كبير السّن أو معذوراً في إفطاره، وقد يريده ليفطر عليه عند حلول المغرب، وقد يريده لإطعام الأطفال، ولا يجب علينا أن نُدقِّق ونفحص.

الإفطار بتحذير الطبيب أو خوف المرض

س: متى يحقّ لي الإفطار؟ عند خوف المرض أو تحذير الطبيب من الصوم؟

ج: قال تعالى: (إِنَّ الْإِنْسَان عَلَى نَفْسه بَصِيرَة وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيره) القيامة ٧٥/١٥، فإن كنت تخاف المرض بالصوم إذا صمت جاز الإفطار والقضاء في الأوقات المناسبة، وإن لم تكن تخاف المرض بالصوم ولكنّك تشكّ في ذلك وراجعت الطبيب الإختصاصي الحاذق الموثوق وحذّرك من الصوم جاز لك الإفطار والقضاء بعد ذلك إن لم يحصل لك العلم أو الإطمئنان بخطأ الطبيب في التشخيص.

صوم يوم الشك

س: هل يجوز أن أصوم يوم الشك المردّد بين آخر شعبان وأوّل شهر رمضان بنيّة الوجوب من شهر رمضان؟

ج: لا يجوز لعدم التأكّد من دخول شهر رمضان بل يُصام بنيّة أنّه من شعبان، فإن تبيّن بعد ذلك أنّه كان من شهر رمضان في الواقع حُسِبَ من شهر رمضان لموثقة سماعة عن الإمام الصادق (ع) أنّه قال: (إنما يصام يوم الشك من شعبان، ولا يصومه من شهر رمضان، لأنّه قد نهي أن ينفرد الإنسان بالصيام في يوم الشك، وإنّما ينوي من الليل أنّه يصوم من شعبان، فإن كان من شهر رمضان أجزأ عنه بفضل الله عز وجل وبما وسع على عباده، ولولا ذلك لهلك الناس) وسائل الشيعة ١٠/ وجوب الصيام باب ٥. فلو صام الإنسان يوم الشك بنية الوجوب من شهر رمضان أداءً ولم يثبت عنده دخول الشهر المبارك كان ذلك تشريعاً من عنده غير جائز. ولو لم يصمْه وتبيّن بعد ذلك أنّه كان فعلاً من شهر رمضان وجب عليه قضاؤه في بحر السنة، ولا إثم عليه ولا كفّارة. ولو صامه بنيّة أنّه إن كان من شعبان فهو مستحبّ وإن كان من شهر رمضان فهو واجب كانت النية مردّدة وغير حاسمة وفيها إشكال قد يعرّض الصّوم للبطلان والأفضل حينئذٍ صومه بنيَّة القربة المطلقة لله تعالى، والقربة المطلقة تصحّ في المستحبّ كما تصحّ في الواجب.

الإقتصار على الفاتحة في الصلاة

س: هل يجوز عند الاضطرار الإكتفاء بقراءة الفاتحة فقط دون السّورة بعدها في الرّكعتين الأوليين في صلاة الفريضة؟

ج: نعم عند الاضطرار أو خوف فوات الوقت يكفي في الركعتين الأوليين من الصلاة الإقتصار على الحمد فقط. ويجوز في الركعة الثالثة والرابعة في كل الحالات الإقتصار على: (سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر) مرّة واحدة ثم تقول: (أستغفر الله) وتكبّر وتركع ولو لم تكن مضطرّاً..

العدول بالنيّة من صوم لآخر

س: هل يجوز العدول أثناء الصوم من صوم لآخر؟ كالعدول من صوم القضاء إلى صوم النّذر أو من صوم الكفّارة إلى الصّوم المستحبّ، أو من المستحبّ إلى الواجب؟

ج: مقتضى الأصول والقواعد في مدرسة أهل البيت (ع) عدم صحّة ذلك على الأحوط وجوباً. والظاهر جواز العدول من مستحب إلى مستحب ما دام محلّ النيّة باقياً، وإذا صام يوم الشك في أوّل شهر رمضان بنيّة الإستحباب ثمّ تأكّد في الصباح من دخول شهر الصّوم وجب تغيير النيّة وصحّ صومه لشهر رمضان.

معنى مفطريّة الكذب على المعصوم(ع)

س: ما معنى مفطرية الكذب على المعصوم (ع)؟

ج: الأحوط وجوباً أن تعمّد الكذب على الله ورسوله والزهراء والأئمّة (ع) وباقي الأنبياء والأوصياء (ع) يضعف صحّة الصوم وثوابه بل يـبطله واللّازم تركه كليّاً. والمقصود بالكذب يشمل الكذب بالأحكام الشرعية والكذب في أحاديث النبيّ (ص) وأهل بيته (ع) والأئمّة الإثني عشر وباقي الأنبياء والأوصياء (ع)، كأن يخترع الصائم كلاماً يسنده إلى الله عز وجل أو إلى النبيّ (ص) والمعصومين (ع) أو إلى المسيح (ع) وهو يعلم أنّه غير صحيح أو لم يتثبّت من صحّته.

ملاعبة الزوجة في نهار الصوم

س: ما حكم الصائم إذا لاعب زوجته في نهار الصوم فأمنى دون مداخلة؟

ج: عليه القضاء والكفّارة لصحيحة إبن الحجّاج قال: (سألت أبا عبد الله (ع) عن الرجل يعبث بأهله في شهر رمضان حتى يمني؟ قال: عليه من الكفّارة مثل ما على الذي يجامع) وسائل الشيعة ١٠/ ما يمسك عنه الصائم باب ٤.

بخَّاخة الربو للصائم

س: هل يفطّر رشّ الغاز في فم الصّائم المصاب بالربو؟

ج: لا يفطّر ما دام أنّه لا يتحوّل إلى سائل في فم الصّائم.

المقياس الفجر الحقيقي أو تبيّنه لنا؟

س: في تقويم المجمع لاحظنا فرقاً في الوقت لتحديد وقت صلاة الصبح بين يوم الأربعاء آخر يوم من شهر شعبان ويوم الخميس أوّل أيّام شهر رمضان المبارك، نرجو توضيح ذلك.

ج: تمّت مراقبة تغيّرات الفجر طيلة شهر شعبان وأزمان طلوعه، ولمّا كان هناك فجر كاذب وفجر صادق، والصادق مرّة يكون واقعياً وحقيقة خارجية ولكن لا نراه ولا يتبيَّن لنا، ومرة يتبيَّن، والآية واضحة أنّ المقياس ليس حقيقة الفجر في السماء وإنّما المقياس أن يتبيّن المكلّف تلك الحقيقة، لهذا اعتمدنا الإحتياط في زيادة الوقت لتحقيق التبيّن الذي أشارت إليه الآية في سورة البقرة 2/ 187 حول الصوم: (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمْ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنْ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنْ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ)، ولم تقل الآية: (حتى يطلع الفجر) ولكنّها ربطت الإمساك بأن يتبيّن المكلّف طلوع الفجر، وبالتالي لا يجب ظاهراً الإمساك عن المفطّرات ليلاً حتّى يتبيّن لنا طلوع الفجر، فلو شككنا في طلوعه ولم يتبيّن لنا طلوعه جازت متابعة الإفطار حتى يتحقق التبيّن، ولتحقيق هذه المرحلة (أي التبيّن) اضطررنا لتغيير وقت الإمساك وإجراء تحديد جديد لطلوع الفجر الإحتياطي وفق مبدأ (التبيّن والوضوح) الذي نصّ عليه القرآن الكريم، أما توقيت الصلاة السابق فهو مبني على الفجر الواقعي فمن اطمأن إليه فلا مشكلة في صلاته.

العطلة المدرسية والشهر المبارك

س: تزامن العطلة الصيفية وشهر رمضان المبارك يجعلنا في مسؤولية أكبر لرعاية وتوجيه الشباب من الجنسين نريد توجيهاتكم سماحة المرجع مع الإشارة إلى برامج المجمع بهذا الخصوص.

ج: هذا التزامن يدفعنا إلى شدّ الشباب والجيل الجديد إلى حضور برامج المراكز الإسلامية والمساجد أكثر للإستفادة من العطلة المدرسية ومن الوقت الذهبي المبارك في هذا الشهر العظيم باكتناز علوم القرآن والإسلام وآداب الرحمن لبناء مستقبل ناجح صالح.

إدّعاء رؤية الإمام المهدي

س: المدعو أحمد الحسن الذي يصف نفسه باليماني يدّعي مشاهدة الإمام المنتظر، هل فعلاً يوجد من يلتقي بالإمام المهدي (ع)؟

ج: لو أمكنت الرؤية الشخصية لوجب أن يكون ذلك أوّلاً لمراجع الإسلام وقادته العظماء الذين يـبذلون الجهود الهائلة لتعديل اتّجاه البوصلة ورسم خارطة التقدّم والسلام العادل الشامل في العالم، أو في الدول الإسلامية، ولو رآه أولئك المراجع والقادة العظماء لأخبرونا برؤيته ولبدأ الظهور الموعود أو الجزئيّ لهؤلاء الأساطين أوّلاً، ولكن لم يدّع أحد منهم الرؤية وهذا من أعظم الإشارات على عدم صدق ادّعاءات شخص جاهل حتى بإعراب الكلام وقواعد اللغة العربية، بل جاء الخبر الذي روته مجاميع كتب أهل البيت (ع) أن نكذّب مدّعي الرؤية حتى الظهور البهيّ الكلّي الواضح لكلّ أهل الحق بل للبشرية جمعاء حيث وردت الرواية بالتوقيع الشريف قبل بدء الغيـبة الكبرى.

الطبيب الذي يمنع عن الصّوم

س: إذا أخبر الطبيب المريض بعدم الصّوم هل ذلك ملزم ويكفي لعدم الصّوم والقضاء في ما بعد؟

ج: يجوز الأخذ بقول الطبيب إذا كان حاذقاً موثوقاً ولم يعلم المريض بخطأ الطبيب في التشخيص والمعالجة.

الصوم عن المتوفى

س: توفّيت والدتي مؤخّراً وهي مطلوبة صيام هل أستطيع إيجار من يقوم بالصيام عنها وهل يكون ذلك في شهر رمضان فقط؟

ج: نعم تستطيع تكليف من تثق بدينه ومعرفته لأحكام الصوم أن يؤدّي الصوم عن والدتك في خارج شهر رمضان، وفي شهر رمضان يجب عليه هو أن يصوم عن نفسه ولا يحق له أن يصومه عن غيره إلّا خارج شهر رمضان. إذا لم يكن في ذمّته قضاء صوم عن نفسه.

الإفطار عند العطش الذي لا يُطاق

س: ما هو رأيكم المبارك في شخص أفطر عمداً بسبب العطش، ما هو حكمه في هذه السنة؟

ج: إذا واجه الصائم شدّة وحرجاً في صومه جاز له الإفطار على الشيء القليل الذي يرفع عنه الشدّة ثمّ يتابع صومه في ذلك اليوم ويقضيه بعد شهر رمضان.

التّسمية على اللحم حين الأكل

س: محلّ لبيع اللحوم يعود لشخص مسلم من إخواننا السنّة يقول: نشتري اللحوم ونذكر إسم الله عليها!! هل نستطيع الشراء منه وهل اللحم فعلاً حلال؟

ج: لا يجوز أكل تلك اللحوم، ويوجد فتوى فقهية عند بعض فقهاء جمهور السنّة بجواز أكل اللحم غير المذكى بالإكتفاء بالتسمية عليه ولو عند الأكل، وهذه الفتوى لا يقول بها كلّ فقهاء السنّة بل يشترطون التسمية وذكر إسم الله عز وجل عند التذكية فقط، وهذا ما نفهمه من القرآن الكريم من قوله تعالى: (وَلا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ) الأنعام ٦/١٢١ وحرف (لم) يدخل على المضارع فيتحوّل معناه إلى الماضي ونفهم معنى الآية حينئذ هكذا: (ولا تأكلوا من اللحم الذي ما ذكر إسم الله عليه حين التذكية والذبح) وتؤيّده الآية الثانية التي تقول: (فَكُلُوا مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ) الأنعام ٦/١١٨، ولم تقل: (ممّا يذكر إسم الله عليه). أجل إستعمل القرآن الفعل المضارع للتذكية حين التذكية وأنحى باللائمة على المشركين الذين لا يذكرون إسم الله عز وجل حينها فقال تعالى: (وَأَنْعَامٌ لَّا يَذْكُرُونَ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا افْتِرَاءً عَلَيْهِ) والمقصود حين التذكية لا حين الأكل..

الريح التي تـنقض الوضوء

س: أشعر بتقلّصات في باب البدن وأظنّ أنها خروج ريح فهل بطلَ وضوئي؟

ج: لا يـبطل وضوؤك إلّا إذا كان لذلك صوت أو رائحة، ومع الشك أو الظّن يـبقى وضوؤك صحيحاً مستمرّاً.

صوم النهار الذي يطول ٢٢ ساعة

س: ما حكم صوم سكّان البلاد الذين يطول نهارهم إلى ٢٢  ساعة ويواجهون شدّة ومشقّة في الصّوم، هل يجب عليهم الصّوم طيلة ذلك النهار؟

ج: نعم يجب، لقوله تعالى: (ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ) البقرة ٢/١٨٧. ويجوز لهم الإفطار الخفيف خلال النهار إذا واجهوا شدّة وحرجاً من الصّوم، فإن كانت شدّة عطش جاز شرب قطرات ماء ترفع شدّة العطش، وإن كانت شدّة جوع جاز أكل لقمة تزيل الشدّة، وإن كانت شدّة دوخة ودوار تزول بشفّة قهوة جاز شرب شفّة قهوة.. ويجب الإقتصار على أقلّ كمّية لأنّ الضرورات تقدّر بقدرها، ثمّ يتابع الصّائم صومه، وكلّما حصل الحرج والشدّة جاز له ذلك، وعليه بعد شهر رمضان أن يقضي على الأحوط وجوباً تلك الأيام ويعيدها ولو في مواسم النهار القصير في بحر السنة.. وأدلّة رفع الحرج في القرآن والسنة تفيد ذلك، قال تعالى: (مَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ) الحج ٢٢/٧٨، أي لم يشرع الإسلام تشريعاً فيه ضيق عليكم وشدّة، فإذا حصلت الشدّة يتمّ تجميد الحكم الشرعي مؤقّتاً حتى تزول الشدّة، وقال تعالى في آيات الصوم: (يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ) البقرة ٢/١٨٥.

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات