Warning: stripos() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 450

Warning: substr() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 451

حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…


Warning: stripos() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 450

Warning: substr() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 451

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…


Warning: stripos() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 450

Warning: substr() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 451

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…


Warning: stripos() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 450

Warning: substr() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 451

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …


Warning: stripos() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 450

Warning: substr() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 451

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…


Warning: stripos() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 450

Warning: substr() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 451

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

الوقت ومرور السنين – -القيمة العُليا والإستثمار الأمْثَل 

المرجع الديني آية الله العظمى الشيخ عبد اللطيف بِرّي ضمن ندوة السبت الحوارية ولقاء الجالية الإسبوعي في المجمع الإسلامي الثقافي-ديربورن تحدث المرجع الديني آية الله العظمى سماحة الشيخ عبد اللطيف بِرّي.  قائلاً: بيننا وبين رأس السنة الميلادية أيام وبعدها ندخل في سنة جديدة 2018 وأقول: واأسفاه كم مضى علينا   كيف يفرُّ الوقت من يدينا وكيف يمضي الزمن المولّي  وينقضي العمر وقد ولّينا وَإِذْ نتحدث عن الوقت وأهميته فإننا نقول بأنَّ الله سبحانه وتعالى خارج مقولة الزمان والمكان. وورد عن الإمام علي(ع) قوله: (إنَّ لكلِّ أجلٍ وقتاً لا يعدوه). وعنه(ع)في وصف المؤمن:(كثيرٌ صمته،مشغولٌ وقته). وقوله(ع): (تعاهدواْ أمر الصلاة وحافظواْ عليها،وإستكثرواْ منها،وتقرَّبواْ بها،فإنّها كانت على المؤمنين كتاباً موقوتا). ويلفت الشيخ أحمد رضا الى أهمية الوقت في عمر الفرد والأُمّة بما إغتنمه الغرب من الوقت بالعلم والعمل فيقول: وتناهَوْ في فهم كلِّ خفيٍّ   فحسبنا أفكارهم إلهاما نهضواْ للعُلىٰ على حين أنّا  ما برحنا عن المعالي نياما لا يساوي أُولواْ البطالة مَنْ قَدْ  ربح الوقت خِلسةً وإغتناما.
وقال آخر:
كلُّ يومٍ يمرُّ يأخذ بعضي  يورثُ القلب حسرةً ثُمَّ يمضي.
وأشار سماحة المرجع الى مسألة الوقت في تحديد وقت خروج الإمام المهدي(ع) قائلاً: في غيبة الإمام المهدي(عج) سأل الفضيل بن يسار الإمام الباقر(ع):هل لهذا الأمر وقت؟ فقال الإمام(ع):(كَذِبَ الوقّاتون،كَذِبَ الوقّاتون،كَذِبَ الوقّاتون.)
وعن فوائد الأوقات تحدث سماحة المرجع قائلاً: قال تعالى في كتابه الكريم:(وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ )وهنا يذكر بعض العارفين ثلاث فوائد للأوقات هي:
١-حفظ الوقت
٢-شرط الوقت
٣-كتمان الوقت
والمراد من حفظ الوقت من خواطر النفس الأمّارة بالسوء ومداخلاتها وممازجاتها للقلب والروح ممّا يُكدِّر صفاءهما.
وأمّا شرط الوقت فأدب الحال أي أنَّ لكل حالٍ أدباً يضيع بإهماله،ومن ذلك الإلتجاء الى الله أَنْ يعصمه من شر النفس والشيطان،ويحفظه من شر الوسواس والهواجس. وبالنسبة لكتمان الوقت فيعني إخفاء الحال كي لا يطّلع عليه أحد من الناس فيُبتلىٰ بالرياء وبُطلان العمل. ولكن فائدة الوقت الكبرى هي أنّه غنيمة الإنسان وفرصته التي لا تعوَّض ومُهلته التي لا تتكرر- – فعليه أَنْ يغتنمها ويوظّفها في ما ينتفع وينفع به في الدنيا والآخرة. وإلّا  تحوّل حسرةً ووبالا- – وقد أوصى النبي المصطفى(ص) أبا ذر بأنْ يغتنم خمساً قبل خمس: الشباب قبل الهرم. والصحة قبل السَّقم. والفراغ قبل الشغل. فهو (ص) يُشير الى أهمية الوقت وضرورة إغتنامه. لأَنَّ العمر ساعة فلا بُدَ أَنْ يُجعَل طاعة، وإلّا  فما أسرع الفوتَ والموت.
يقول الفيلسوف إيكانو فيتش: يتحوَّل الإنسان في الفضاء في كل إتّجاه،أَمّا في الوقت فهو يسير في إتّجاهٍ واحد دون رجعة.
وأضاف سماحة المرجع قائلاً: يقول تعالى:(قُل لِّعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا يُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُنفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لَّا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خِلَالٌ). خِلال:علاقات صداقة وأرشدنا أهل البيت(ع) الى تقسيم الوقت حتى يتسع لأعمال الإنسان وعباداته ونشاطاته وإستجمامه- –  ومنها عن الإمام علي(ع) كما ورد في نهج البلاغة. للمؤمن ثلاث ساعات: فساعةٌ يُناجي فيها رَبِّه. وساعةٌ يرُمُّ (يصلح) معاشه. وساعة يُخلِّي    بين نفسه وبين لذَّتها في ما يحلُّ ويجْمُل. وليس للعاقل أَنْ يكون شاخصاً إِلَّا  في ثلاث: مَرمَّةٌ- الإصلاح – لمعاش، أَوْ خُطوة في معاد- ما نعود إليه في القيامة. أَوْ لذَّة في غير مُحرَّم.
ولا يخفى أَنَّ كلمة ساعة تعني وقتاً زمنياً قد يطول – بحسب الحاجة- وقد يقصر، وأنَّ كل ساعة من الساعات الثلاث ستفرغ الى ما يمكن أَنْ يلحق بها من طلب علم،ومُعاشرة إخوانٍ ثُقاة،وممارسة هوايات، وما الى ذلك. وإختتم سماحة المرجع حديثه بالإشارة الى التحلل من الوقت قائلاً: قال تعالى في كتابه الكريم: (وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَىٰ * وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَىٰ). وقوله تعالى:(وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَٰلِكَ غَدًا * إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ ۚ وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَىٰ أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَٰذَا رَشَدًا). وَمَنْ ينسب الى القرآن الكريم السلبية في سلبياته أَوْ الإتكالية في تواكله ففي نفسه مرض وغرضٌ وعَرَض.
غالب الياسري
ديربورن
٢٤-١٢-٢٠١٧

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات