حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

علاقاتنا الإغترابية

س: وصف الله تعلى النبي الأكرم محمداً (ص) بأنه نبي الرحمة (وما أرسلناك إلاّ رحمة للعالمين). كيف نفهم ذلك في علاقاتنا الإنسانية في ظل مجتمع الإغتراب؟

ج: يقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ} الحجرات 1349.

خلقناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا، والتعارف وسيلة مهمة جداً من وسائل التواصل في العلائق البشرية في الإسلام. ومن خلال التعارف يتم التعاون والتفاهم ويتحقق التكامل والسلام العالمي الكلي، وبناء حياة اجتماعية كريمة سليمة بنودها الود والرحمة.

للأعلى

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات