حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

هل يعلم المسيح الغيب؟

س: أكّد القرآن أنّ المسيح يعلم الغيب، حيث قال المسيح بإعتراف القرآن: {.. وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ} آل عمران 3/ 49.

وأكّد القرآن أن لا أحد يعلم الغيب إلاّ الله، بنصّ القرآن:

{قُلْ لا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ الْغَيْبَ إِلاّ اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ} النمل 27/ 65.

ولمّا كان المسيح يعلم الغيب فلا بدّ أن يكون هو الله، فلماذا تنكرون ألوهيته؟

ج: تؤكد آية أخرى في القرآن الكريم أنّ الله يمكن أن يعطي علماً بالغيب رسوله، فلا يدلّ ذلك على ألوهيته، لأنّه لا يعلم الغيب من نفسه بل من الله.

قال تعالى:

{عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا * إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا} (الجن 72/ 26-27) ليعصمه من الخطأ في تبليغ شريعته بل إنّ الله تعالى علّم نبيّه يوسف (ع) ما علمه بعد ذلك للمسيح (ع) من إخبار الناس عمّا سيأكلونه من طعام كأمر متّصل بعلم الغيب، حيث ذكر القرآن على لسان يوسف (ع): {قَالَ لَا يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلَّا نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَكُمَا ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي} يوسف 12/ 37. وحول معجزات المسيح، يقول القرآن الكريم إنّها من تعليم الله وبإذنه:

{إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ} المائدة 5/ 110.

ولا يستلزم كلّ ذلك ألوهية نبيّ من الأنبياء ما دام أنّ علمه من الله… بل إنّ المسيح نفسه يعترف بأنّه لا يعرف متى يكون يوم القيامة بحسب ما جاء في إنجيل مرقس:( أمّا ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما أحد ولا الملائكة الذين في السماء ولا الإبن إلاّ الأب) مرقس 13/32. فمن لا يعلم متى هو يوم القيامة كيف يكون إلهاً يحاسب الناس يوم الدينونة التي لا يعرف متى تكون!!

للأعلى

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات