Strict Standards: Declaration of GKMenuWalker::start_lvl() should be compatible with Walker::start_lvl(&$output, $depth = 0, $args = Array) in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/classes/class.menu.walker.php on line 122

Strict Standards: Declaration of GKMenuWalker::end_lvl() should be compatible with Walker::end_lvl(&$output, $depth = 0, $args = Array) in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/classes/class.menu.walker.php on line 122

Strict Standards: Declaration of GKMenuWalker::start_el() should be compatible with Walker::start_el(&$output, $object, $depth = 0, $args = Array, $current_object_id = 0) in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/classes/class.menu.walker.php on line 122

Strict Standards: Declaration of GKMenuWalker::end_el() should be compatible with Walker::end_el(&$output, $object, $depth = 0, $args = Array) in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/classes/class.menu.walker.php on line 122

Strict Standards: Declaration of GKMenuWalkerMobile::start_lvl() should be compatible with Walker::start_lvl(&$output, $depth = 0, $args = Array) in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/classes/class.menu.walker.mobile.php on line 100

Strict Standards: Declaration of GKMenuWalkerMobile::end_lvl() should be compatible with Walker::end_lvl(&$output, $depth = 0, $args = Array) in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/classes/class.menu.walker.mobile.php on line 100

Strict Standards: Declaration of GKMenuWalkerMobile::start_el() should be compatible with Walker::start_el(&$output, $object, $depth = 0, $args = Array, $current_object_id = 0) in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/classes/class.menu.walker.mobile.php on line 100

Strict Standards: Declaration of GKMenuWalkerMobile::end_el() should be compatible with Walker::end_el(&$output, $object, $depth = 0, $args = Array) in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/classes/class.menu.walker.mobile.php on line 100
ولادة الإمام علي بن أبي طالب (ع) في جوف الكعبة المُشرفة — تتحرك مع التاريخ  - الموقع الرسمي لسماحة آية الله الشيخ عبداللطيف بري


Warning: stripos() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 450

Warning: substr() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 451

حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…


Warning: stripos() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 450

Warning: substr() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 451

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…


Warning: stripos() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 450

Warning: substr() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 451

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…


Warning: stripos() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 450

Warning: substr() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 451

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …


Warning: stripos() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 450

Warning: substr() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 451

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…


Warning: stripos() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 450

Warning: substr() expects parameter 1 to be string, object given in /home/imam2/public_html/wp-content/themes/News/gavern/widgets.slideshow.php on line 451

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

ولادة الإمام علي بن أبي طالب (ع) في جوف الكعبة المُشرفة — تتحرك مع التاريخ 

ضمن ندوة السبت الحوارية ولقاء الجالية الإسبوعي في المجمع الإسلامي الثقافي-ديربورن تحدث المرجع الديني آية الله العظمى سماحة الشيخ عبد اللطيف بِرّي  عن الذكرى العطرة لولادة الإمام علي بن أبي طالب (ع) قائلاً: في هذه الليالي المباركة نعيش حالة السمو والرفعة ونحن نستذكر ولادة إمام المُتَّقِين وسيد الوصيين وليد الكعبة المُشرفة وذلك لم يحدث ولن يحدث لغيره وأعطت تلك الولادة المباركة بُعداً عميقاً في تاريخ المسلمين يستذكرها المسلمون في كل زمان ومكان وهي تتجلى بمعانيها السامية العظيمة وتؤثر بالشكل الإيجابي في نفوسنا جميعاً. وتدعونا هذه المناسبة وفِي كل محفل أَنْ نكون مع الإمام علي (ع) ونستلهم مواقفه وبطولاته التي أشادت الإسلام ودفعت عنه المخاطر وكان خير عونْ وخير مؤازر وناصر للرسول الكريم النبي مُحمّد (ص) وإستمر دوره في هذا الإتّجاه وقال عنه الشاعر في القصيدة الكوثرية المعروفة:
 يا مَنْ قد أنكر من آيات
أبي حَسَنٍ ما لا يُنكَرْ
إنْ كنتَ لجهلك بالأيامِ
جحدتَ مقامَ أبي شُبَّرْ
فاسأل بدراً واسأل أُحُداً
وسلِ الأحزاب وسلْ خَيْبَرْ
مَنْ دبَّر فيها الأمرَ ومَنْ
أردى الأبطال ومن دمَّرْ
مَنْ هدَّ حُصونَ الشِّركِ
ومَنْ شادَ الإسلامَ ومَنْ عَمَّرْ
وأضاف سماحة المرجع قائلاً:
بعد وفاة النبي الكريم (ص) وماحدث من إغتصاب واضح للخلافة آثر الإمام علي بن أبي طالب (ع) مصلحة الإسلام ودافع عن رسالة السماء وآثر إستمرارية رسالة نبي الرحمة (ص) حتى يبتعد بالمسلمين عن الإقتتال والتناحر ويبتعد بهم عن الفتن وعن العصبيات وإستمر يمارس دوره الكبير في حماية تعاليم وأحكام الشريعة الإسلامية حتى لا تنحرف عقائد المسلمين ولا تأخذ بهم أهواء الحُكَّام ومفاسد السلطة وتبعاتها المؤلمة.  وفِي ذلك كان نافذ البصيرة ونافذ الحكمة وجنّب المسلمين شرور الإنقسام والفتنة وإنْ كان في ذلك حيفٌ وغضاضة وقعا عليه.  وكان مثالاً للرحمة والتسامح وأخذ ذلك من مُعلّمه ومُربيه النبي الأعظم (ص) وطبعت تلك الصفات حياته وحياة بنيه من أهل البيت (ع) وكانت لنا تلك الصفات السامية مثالاً يجب أَنْ نقتدي به ونتربى عليه ونُربي أولادنا وشبابنا وبناتنا على هذه القِيَمْ والإمثولات الرائعة حتى نصنع أجيال سليمة نظيفة تعيش حاضرها بالإستقامة والصلاح والفلاح وتثب نحو المستقبل بكل الثقة والعزيمة والإصرار. وإستذكر سماحة المرجع بعض مواقف ومآثر وصولات وبطولات  الإمام علي (ع). قائلاً: في معركة صفين سقط القتلى بكثرة من جيش مُعاوية وتضعضع جيشه وإنكسر فأشار عمر بن العاص على مُعاوية أَنْ ينزل الى أرض المعركة ويقاتل الإمام علي ( ع) وجهاً لوجه وتغيير الموقف وإعتبر مُعاوية ذلك حيلة من عمر بن العاص للخلاص منه فطلب منه مُعاوية أَنْ ينزل هو ويُقاتل عليّاً فأصبح في وضع مُحرج ونزل للقتال وحينما شَدَّ عليه الإمام (ع )بسيفه أرخى لباسه وأظهر عورته فما كان من الإمام إِلَّا أَنْ أشاح بوجهه عنه وتركه وإنصرف. وتلك هي أخلاق الفروسية العالية في حياة الإمام علي بن أبي طالب (ع) وتلك هي المهزلة في تاريخ عمر بن العاص حتى كتب عنه الكتّاب وقالواْ لازالت عورة عمر بن العاص تُشوّه أَوْ تُدنّس وجه التاريخ العربي. وعندما واجه الإمام علي (ع) بطلاً آخر من أبطال المُشركين في حياة النبي (ص) عندما إقتحم الخندق عمر بن ود العامري وكان يُعَدْ بألف فارس وأصبح في مواجهة المسلمين وأخذ يتحدّاهم ويقول أنتم تَدّعون مَنْ يُقتل منكم يذهب الى الجنة وَمَنْ يُقتل منّا يذهب الى النار أفهل تُمانعون أَنْ نُرسلكم الى الجنة وترسلوننا الى النار. وكان ذلك تحدّي كبير في العقيدة والإيمان واجهه المسلمون فإرتابت صفوفهم وإضطربت أوضاعهم حتى بلغت القلوب الحناجر ( إِذْ جَاءُوكُم مِّن فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا ) وقف الرسول المصطفى (ص) وقال مَنْ يبرز الى عمر وأنا أضمن له على الله الجنة ولَمْ يتحرك إِلَّا الإمام علي(ع). وأخذ رسول الله يُردد ذلك ثلاث مرات وَهُمْ يقولون له يارسول الله إنّه عمر بن ود العامري. حتى قال النبي الكريم ص أنت له ياعلي وهنا قال النبي المصطفى ص برز الإيمان كله الى الشرك كله.
ذهب الإمام علي(ع) لمواجهة رمز الشرك والكفر وكان يركب الفرس فقال له الإمام وبعد أَنْ ألقى عليه الحُجّة ودعاه الى الإسلام ولكنّه أبى وإستعصم فما كان من الإمام إِلَّا أَنْ يطلب منه أَنْ يترجل وينزل من على ظهر فرسه حتى تكون المعركة مُتكافئة.   وعندها إعتركا وإرتفعت الغُبرة ولَمْ تنجلي حتى شوهد الإمام علي(ع) وهو يجلس على صدر عمر فإستبشر المسلمون ولكنه تركه وتنحى عنه جانباً فإستغرب القوم من هذا العمل وماهي إِلَّا بُرهة من الزمن حتى عاد الإمام علي(ع) وإحتزَّ رأس الشرك والكفر رأس عمر بن ود العامري. سئُل الإمام علي(ع) عن ذلك وما الَّذِي حصل قال عندما جلست على صدره وتمكنت منه بصق في وجهي وشعرت بالغضب لنفسي فتركته  حتى زال غضبي لنفسي وعاد غضبي لله فقتلته في سبيل الله. وتلك هي النفسية العالية كيف تُحرز الإخلاص والطاعة لله ولرسوله ص وهذا درس للمؤمنين والمؤمنات حينما يكون الموقف من أجل الأنانية ومن أجل الذاتية لا يُعطون أهمية للذاتية ، بشرط أَنْ لا تُهدر كرامة المؤمن والمؤمنة وقد ورد إنَّ الله سبحانه وتعالى أوكل الى المؤمنين والمؤمنات أُمورهم كُلَّهَا ولَمْ يوكّل لهما أَنْ يسيرا في طريق الإذلال والمهانة.
وإختتم سماحة المرجع حديثه قائلاً: نحن في العالم العربي نعيش المرض الخطير وهو الذاتية والعناد والإنقسام وحالة الأنا ليست هي المقياس وإلّا لَقَتَلَ البشر بعضهم بعضاً وسحق بعضهم بعضاً. والمُشاجرة تُحدث غضباً وهذا الغضب يجعل الإنسان يتلهف الى سحق الطرف الآخر. ولكن في مدرسة أهل البيت (ع) نجد السماحة والعفو والصفح والتسامح والحمد لله أَنْ جعلنا نسير على هذا المنهج القويم والصراط المستقيم.
غالب الياسري
ديربورن
١٦-٤-٢٠١٧

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات