حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

خمر الجنة والحور العين .. والولدن المخلّدون

س. قال تعالى: (مَثَلُ الجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ المُتَّقُوُنَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفَّى وَلَهُمْ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِم كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاءً حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ) صدق الله العظيم.

في برنامج ديني مسيحي ورد ذكر هذه الآية بنوعٍ من السخرية والاستغراب والتهجّم بأن المسلمين الآن يحرّمون شرب الخمر ثم يجيزونه في الجنة وهذا شيء عجيب غريب في ما يدّعي المحاضر، مقارناً بين الإسلام وما يسمى بشهود يهوا .. وينكر أيضاً وجود الحور العين في الجنة معتبراً ذلك هراء ..

يرجى من سماحتكم إيضاح هذه المسألة وردّ المغالطات التي تحاول النيل من الإسلام.

ج. هذا التهجّم دليل ضعف ثقافة المحاضر حول القرآن الكريم، فإن خمر الجنّة يختلف عن خمر الدنيا .. قال تعالى في وصف أهل الجنة: (يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ (أي من منبعٍ لا ينقطع) لاَ يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلاَ يُنْزِفُونَ (أي لا تصيب شاربيها بالصداع ولا تستنزف العقل)) الواقعة ٥٦١٩

وقال تعالى في وصف أهل الجنة أيضاً: (يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ بَيْضَاءَ لَدَّةٍ لِلشَّرِبِينَ (أي لذيدة عن الشرب، بخلاف خمر الدنيا فإنها كريهة عند الشرب) لاَ فِيهَا غَوْلٌ (اي ليس فيها كحول) وَلاَ هُمْ عَنْهَا يُنْزَفُونَ) الصافات ٣٧٤٥-٤٧

لذلك فإن خمر الجنة خالية من الكحول، لا تُسكِر ولا تُحْدِث صداعاً كخمر الدنيا، بل تحقق النشوة واللذة دون ضرر.

وأما الحور العين فهي من عالم الغيب، والتصديق بوجودها كالتصديق بوجود الملائكة والشياطين .. ولا سبيل إلى التأكد من وجودها إلا عن طريق الوحي الإلهي وما يخبر الله به أنبياءه، فإذا ثبتت صحة الوحي الذي أخبرنا بالحور العين فقد ثبت وجود الحور العين والولدان المخلدين.

ووجود الحور العين لا يتناقض مع العقل حتى يكون مثار سخرية وقد خلق الله جمال المرأة في الدنيا ووسامة الرجل مثلين سابقين .. فإن كان مثار سخرية، والمحاضر يؤمن بالملائكة والشياطين ويؤمن بوجود الله الذي لا يراه حالياً وهو غائب عن الأبصار فقد سخر من عقيدته وما يؤمن هو به أيضاً!!

للأعلى

 

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات