حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

رقّ عصريّ

س: لكن لماذا لم يحرم الإسلام الرق مرة واحدة؟

ج:الإسلام دين واقعي وأحكامه دائماً واقعية. كان الرق في تلك الفترة نظاماً عالمياً مطبقاً لا مجال لكسره مرة واحدة، فلا بد من إطلاق تشريعات عديدة من أجل تفتيت هذا النظام العالمي ليتلاشى شيئاً فشيئاً حتى تصل الحركة التاريخية إلى مستوى التحرير الكامل ، هذا ما فعله الإسلام… ونحن نقول بأن هذا التحرير شبه الكامل الموجود اليوم أحد أسبابه الرئيسية وتعجيل ظهوره تاريخياً هو تشريعات الإسلام التي ضيقت مصادر الرق والعبودية وسهّلت ودفعت بقوة نحو التحرير.

لكن يوجد الآن رق عصري من نوع آخر.. هو رق استغلال الأجير بشكل ظالم، وسرقة جهد العامل، العامل الذي يعمل عشر ساعات متواصلة ثم يعطى أجراً زهيداً جداً بما يتنافى مع العدالة الإجتماعية وحقه الشرعي..هذا رق خفي وإستعباد للإنسان وسرقة لجهده وثمرة عمله . وهذه القضية تحتاج إلى معالجة فعّالة من علماء الإجتماع ورجال القانون والإصلاح في العالم لمواجهة ظاهرة إستلاب حقوق الفقراء وثروات جهدهم المادية وتركيز الثروة بيد قلة من الناس في العالم لتصبح الأموال دولة بين الأغنياء فقط.

للأعلى

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات