حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

لا علاقة بين الصلب والمغفرة

س: لماذا يرفض المسلمون عقيدة الصلب المسيحيّة وفلسفة صلب المسيح الذي حصل من أجل أن يغفر الله خطايا البشرية؟

ج: أوّلا لم يثبت صلب المسيح ولا قتله، والوحي الإلهي في القرآن يؤكّد نفيه بقوله تعالى: {وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ} النساء 4/157.

ثانياً: إذا كان المسيح (ع) جزءاً من الله –تعالى الله عن ذلك- فلماذا يعذب الإله ذاته ليغفر للبشر؟ أين المنطق في هذا العمل؟ وهل يتعذّب الله على الصليب؟! وهل يستطيع أحدّ أن يُعذب الله؟ جلّ الله وعلا في السموات والأرض.

أنا العاقل إذا جيء لي بإنسان أذنب في حقّ نفسه أو في حقي، فلماذا أقتل نفسي وولدي لأغفر له؟!

ثمّ إن مقولة (آمِن بالمسيح وافعلْ ما شئت لأنّه غفر خطايانا بصلبه وفدانا) شجّعت الكثيرين على الفساد وفعل المعاصي باعتبار أنّ كل خطاياهم غفرت سلفاً بإيمانهم بالمسيح (ع) الذي فدى كلّ خطايا البشر!!

للأعلى

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات