حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

ماذا قال البابا عن الإسلام؟

  •  النصّ الديني والعقل أيُّهما يحكم الآخر في الإسلام؟

 

  •  العنف والطبيعة الإلهيّة.. الإسلام والسيف.fr

 

  •  من الذي حفظ الفكر الإغريقي: أوروبا أم المسلمون؟ 

نقل عن بابا الفاتيكان بندكت السادس عشر بأنّ الإسلام غير منطقي لأنّ إرادة الله لا تخضع في الإسلام لمحاكمة العقل بينما استفادت المسيحية من الفكر الإغريقي العقلاني، وليس كذلك الإسلام.. وقرأ البابا مقتبسات من كلام إمبراطور بيزنطي بأنّ النبي محمّدا سيء ولا إنساني، وأنّ دينه انتشر بالسيف، وأنّه حين كان ضعيفاً في مكّة قال لا إكراه في الدين، وحين قوي أكره الناس على الدين بالعنف والجهاد، والعنف لا يتناسب مع الطبيعة الإلهية.. فما هو موقفكم ممّا قاله البابا؟

ج: نقل عن البابا أنه أعرب في عظته في ما بعد عن أسفه وأنّه كان ينقل نصوصاً لآخرين في محاضرته التي ألقاها في ألمانيا في مواجهة انتشار العلمانية. كما نقل عن الفاتيكان أنّه يحثّ الآن على النقد الذاتي والحوار وسيرسل مبعوثين إلى الدول الإسلامية لتوضيح ما حصل، وقد اجتمع البابا فعلاً مع ممثلي الدول الإسلامية في الفاتيكان وأبدى احترامه للمسلمين وللقيَم المشتركة بين الدينين. وهذا شيء إيجابي.. يدعو إلى الإرتياح. ولكن! ألا يستحق مليار مسلم سبّبت كلمات البابا ألماً لهم شيئاً من لطف البابا بالإعتذار؟!

ومهما يكن فإنّ هذا لا يع ينا من مناقشة النقاط التي وردت في مضمون محاضرته التي ذاع صيتها واشتهرت عالمياً، سواءً تبنّى الفاتيكان تلك النقاط أم تحفظ إزاءها.

للأعلى

 

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات