حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

معنى أنّ المسيح (ع) من روح الله

س: القرآن يعترف أنّ المسيح من روح الله، ولهذا ليس له أب، حيث يقول في وصفه بأنّ المسيح {كَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ} النساء 4/171. فلماذا يرفض المسلمون ألوهيتّه؟

ج: القرآن أيضاً وصف آدم وهو لا أب له ولا أم،  فقال تعالى مخاطباً الملائكة: {فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ} الحجر 15/29.

ووصف القرآن المسيح (ع) وأمّه فقال: {وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ} التحريم 66/12.

{وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آَيَةً لِلْعَالَمِينَ} الأنبياء 21/91.

فآدم (ع) وذريّته والمسيح (ع) كلهم من روح الله، أي من قدرته، بل قال تعالى في حق المؤمنين والمؤمنات الذين يجعلون الله فوق كلّ شيء ، ويطيعونه تمام الطاعة {أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ} المجادلة 58/22.

فالمسيح (ع) وكلّ البشر والمخلوقات مخلوقون بقدرة الله عزّ وجلّ. أجل أعطى الله الأنبياء مواهب إضافية هم أهل لها ليمثلوا خلافة الله في الأرض من خلال معجزاتهم وتعاليمهم وسلوكهم.

للأعلى

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات