حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

هل الدين المسيحي ناقص ؟

 هل كان الدين المسيحي ناقصاً حتّى يرسل الله نبياً بعده وديناً جديداً هو الإسلام؟

ج: كما ان دين موسى (ع) كان مناسباً لوقته فإنّ دين المسيح (ع) كان مناسباً لوقته أيضاً كديانة روحية فقط ليس فيها نظام مدني، ثمّ أكمل الله الأديان كلّها برسالة خاتم الأنبياء محمد (ص)، فصحّح ونقّى الأديان ممّا دخل عليها من صنع الإنسان وحقّق النظام المدني الديني للبشريّة. والمسيح نفسه – بحسب إنجيل يوحنّا – قال: (لايزال عندي أشياء كثيرة أقولها لكم ولكنكم لا تستطيعون الآن حملها ، فمتى جاء هو، أي روح الحق، أرشدكم إلى الحق كله، لأنه لن يتكلم من عنده، بل يتكلم بما يسمع..) يوحنا 16/12-13. وفسر يوحنا على لسان المسيح (روح الحق) بأنه ( المؤيد)، وفسر (المؤيد) بأنه ( الروح القدس) قائلا: ( ولكن ، المؤيد الروح القدس الذي يرسله الآب بإسمي هو يعلمكم جميع الأشياء ، ويذكركم جميع ما قلته لكم ..) يوحنا 14/ 26، ومن هنا كان مجيء دين الإسلام بنزول الروح القدس جبرئيل على النبي محمد( ص) ، ضرورة للإرشاد إلى الحق كله الذي بشر به المسيح عليه السلام، وأكمل الإسلام شتى التشريعات في كل مجالات الحياة ، ومجد المسيح (ع) ، وصحح النظرة إليه كنبي عظيم صنع كل معجزاته بإذن الله، ولم يستطع أحد أن يقتله أو يصلبه ، بل رفعه الله إليه تكريما وتشريفا . ونحن نعتقد أن (  الحق كله) هو الدين الكامل الشامل ، وقد جاء على يد خاتم الأنبياء محمد ( ص) ، وقد نطق على لسانه الروح القدس جبرئيل بوحي من الله متجسدا بمعجزة نزول القرآن الكريم خاتمة الرسالات .

للأعلى

 

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات