حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

هل المسيح ابن اللّه؟

س: لماذا يستحيل أن يكون المسيح (ع) ابن الله كما تعتقد المسيحية؟

ج: إذا كان ابناً لله عزّ وجلّ فإما أن يكون وجود المسيح (ع) قبل الله أو بعد الله أو مع الله:

فإن كان وجوده قبل الله وهذا مستحيل إذ لا (قبل) لله، لأنه أزلي لا بداية له… ومع الإفتراض أن المسيح (ع) قبل الله، كان المسيح (ع) حينئذ هو الأب، والله هو الابن، وهذا يخالف ما تقوله المسيحية.

وإن كان وجوده مع الله،  فإن كان محتاجاً إلى الله فهو ليس بإله، لأن الإله غنيّ كامل كمالاً مطلقاً لا يحتاج إلى أحد.. وإن كان ليس محتاجاً إلى الله، فلا يصح أن نسمي أحدهما بالأب والثاني بالإبن، بل كلُّ منهما إلهٌ مستقلٌّ كاملٌّ أزليٌّ مستغنٍ عن الآخر، وهذا إشراك لا تقول به المسيحية.

وإن كان وجود المسيح (ع) بعد الله، فهو مخلوقٌّ خلقه الله، لذلك جاء وجوده بعد الله فهو محتاجٌ إلى الله، فلا يكون إلهاً لأن الإله أزليٌّ لا بداية لوجوده، غنيٌّ غير محتاجِ إلى أحد، لذلك يستحيل أن يكون المسيح (ع) ابن الله، وما أصدق قول القرآن الكريم في وصف الله تعالى { قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ } الإخلاص 112/1-4.

نعم، إن الله يصطفي من عباده من يشاء، ويعطيه قدرةً على صناعة المعجزة لتكون دليلاً على صدق نبوّته وصحة تمثيله لله عز وجل في تحديد قيّم الخير والفضيلة والسعادة في الدنيا والآخرة، كما هو الحال في المسيح (ع) وخاتم الأنبياء محمد (ص) وغيرهما من الأنبياء.

للأعلى

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات