حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

الحج

وجوب الحج
الاستطاعة
حج التمتع وحج الإفراد
واجبات حج التمتع
عمرة التمتع
كيفية الإحرام وواجباته
كيفية التقصير
حج التمتع
محرمات الإحرام

Order Valium Online Uk وجوب الحج:

يجب الحج على البالغ، العاقل، الحر، المستطيع، فلا يجب على الصبي، ولو حجّ لم يكفِ حجّه عن حجة الإسلام، ولا يجب على المجنون، أو المملوك.

للأعلى

Buy Zolpidem Atb الاستطاعة: تتكون الاستطاعة من الأمور التالية:

1. توفر المال لنفقات سفر الحج ذهاباً وإياباً لمن يريد الرجوع إلى بلده، وذهاباً فقط لمن لا يريد الرجوع.

2. الأمن والسلامة على نفسه، وماله، وعرضه في الطريق، وعند القيام بأعمال الحج.

3. تمكنه بعد الإنفاق على سفر الحج من متابعة وضعه المعاشي الطبيعي، بدون الوقوع في حرج بسبب الحج ونفقاته، فإذا توفرت هذه الأمور الثلاثة، وكان الوقت متسعاً، وجب الحج على المسلم رجلاً أو امرأة. وأما إذا حج مع عدم توفر تلك الأمور لم تكن حجته حجة الإسلام.

للأعلى

http://electrodata.com/category-sitemap.xml حج التمتع وحج الإفراد:

( Order Phentermine 37.5 Online مسألة): كلّ من يستطيع الحج ويبعد مسكنه عن مكة أكثر من ٨٨ كيلومتراً، فعليه أن يعتمر أولاً ويحج ثانياً في نفس السنة، فيذهب إلى الحج بادئاً بالعمرة، وخاتماً بالحج، وتسمى الحجة التي تبدأ بالعمرة وتنتهي بالحج بحجة التمتع.

وكل من يستطيع الحج، وهو أقرب من تلك المسافة مسكناً إلى مكة، عليه أن يحج ويعتمر مبتدأ بالحج، ومنتهياً بالعمرة، وتسمى مثل هذه الحجة بحجة الإفراد.

( مسألة): تسمى الحجة الواجبة التي يأتي بها المستطيع بحجة الإسلام.

حج التمتع هو الواجب على غالب المؤمنين والمؤمنات، نظراً إلى تواجدهم في مناطق سكنية بعيدة عن مكة المكرمة.

للأعلى

http://dianeelevin.com/sosexysosoon/robots.txt واجبات حج التمتع:

يتألف حج التمتع من جزئين، يسمّى الجزء الأول بعمرة التمتع، والجزء الثاني بحج التمتع.

للأعلى

عمرة التمتع:

وواجبات عمرة التمتع خمسة: الإحرام، ثم الطواف، ثم صلاة الطواف، ثم السعي بين الصفا والمروة، ثم التقصير، وهو أخذ شيء من الشعر أو الأظفار.

فأول ما يبدأ القاصد لحج التمتع بالإحرام، ويجب أن يكون الإحرام من أحد المواقيت الخمسة التالية:

Buy Xanax Tablets 1. http://granitetaphouse.com/events/ مسجد الشجرة، وهو ميقات أهل المدينة.

Buy Mexican Xanax Online 2. http://electrodata.com/?format=feed قرن المنازل، وهو ميقات أهل الطائف.

3. http://southfloridabasketballtraining.com/comments/feed/ الجحفة، وهو ميقات أهل الشام ومصر.

4. Buy Soma Online Overnight وادي العقيق، وهو ميقات أهل العراق.

5. Buy Valium Cambodia يلملم، وهو ميقات أهل اليمن.

للأعلى

Generic Phentermine Names كيفية الإحرام وواجباته هي:

أن يلبس المحرم ثوبي الإحرام ـ الإزار والرداء ـ وينوي الإحرام لعمرة التمتع من حجة الإسلام.

ويلبّي قائلاً: ( لبّيك اللهم لبّيك، لبّيك لا شريك لك لبّيك) ويستحب أن يضيف إلى ذلك قوله: ( إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك لبيك)، فإذا لبّى كذلك صار محرماً، وحرمت عليه محرّمات الإحرام، وسيأتي بيانها.

ولبس ثوبي الإحرام واجب على الرجال، ولا يجب على النساء، بل يمكن للمرأة أن تحرم في ثيابها الاعتيادية.

إذا أحرم الحاج اتّجه نحو مكة، فأدى الواجب الثاني من واجبات عمرة التمتع، وهو الطواف حول الكعبة سبع مرات، والمرة تسمى شوطاً، وصورة الطواف أن يقف الحاج إلى جانب الحجر الأسود قريباً منه، أو بعيداً عنه، مراعياً أن تكون الكعبة الشريفة إلى جانبه الأيسر، ثم ينوي طواف عمرة التمتع، فيطوف حول الكعبة سبع مرات، مبتدئأً في كل مرة بالحجر، ومنتهياً في كل مرة إليه، ويجب أن تتوفر في حالة الطواف أمور، وهي:

1. الطهارة من الحدث بالغسل أو الوضوء أو بهما معاً.

2. الطهارة من الخبث (النجاسة العينية).

3. ستر العورة.

4. أن يكون الطائف مختوناً إذا كان رجلاً، أو صبياً.

فإذا فرغ الطائف من طوافه، وجبت عليه صلاة الطواف، وهي الواجب الثالث في عمرة التمتع، وكيفيتها: ركعتان كصلاة الصبح، وله أن يقرأ فيها جهراً أو إخفاتاً.

وبعد الانتهاء من ركعتي الطواف، يجب على الحاج الاتجاه إلى الصفا والمروة للسير بينهما، وهو الواجب الرابع من عمرة التمتع.

وكيفيته أن ينوي السعي بين الصفا والمروة لعمرة التمتع من حجة الإسلام قربة إلى الله تعالى، ويسير بادئاً من الصفا منتهياً إلى المروة، ويعود من المروة إلى الصفا، وهكذا حتى يقطع المسافة بينهما سبع مرات، ويسمى كل واحد منها شوطاً (أربع مرات ذاهباً من الصفا إلى المروة، وثلاث مرات راجعاً من المروة إلى الصفا).

وبعد ذلك يجب على الحاج التقصير، وهو الواجب الخامس والأخير من واجبات عمرة التمتع.

للأعلى

Buy Diazepam Paypal Uk كيفية التقصير:

أن يأخذ شيئاً من ظفر يده، أو رجله، أو شعر رأسه، أو لحيته، أو شاربه، ناوياً به التقصير لعمرة التمتع من حجة الإسلام قربة إلى الله تعالى، ولا يكفي النتف عن التقصير، ولا يكفي حلق الرأس، بل يحرم عليه الحلق. وبالتقصير يخرج من إحرام العمرة، ويحل له ما كان قد حرم عليه بسبب إحرامه، عدا الحلق، فلا يجوز له أن يحلق رأسه.

للأعلى

Buy Ambien From Mexico حج التمتع:

ذكرنا أن حج التمتع يتألف من جزئين: الجزء الأول عمرة التمتع، والجزء الثاني حج التمتع، وقد انتهينا من واجبات عمرة التمتع، ونذكر الآن واجبات حج التمتع.

وتتلخص في ثلاثة عشر أمراً: وهي: الإحرام، الوقوف بعرفات، الوقوف في المزدلفة، رمي جمرة العقبة، الذبح أو النحر، الحلق أو التقصير، الطواف، صلاة الطواف، السعي، طواف النساء، صلاة طواف النساء، المبيت في منى، رمي الجمرات الثلاث في اليومين الحادي عشر والثاني عشر.

فأول واجبات حج التمتع هو الإحرام، وكيفيته نفس كيفية الإحرام لعمرة التمتع، غير أنه ينوي هنا الإحرام لحج التمتع قربة إلى الله تعالى، ومكان الإحرام مكة، وزمانه يجب أن يكون قبل ظهر اليوم التاسع من شهر ذي الحجة على نحو يتمكن من إدراك الوقوف الواجب بعرفات.

وبعد أن يحرم الحاج عليه أن يتواجد في عرفات من ظهر اليوم التاسع من ذي الحجة إلى الغروب، ولا يجوز له أن يغادر عرفات قبل الغروب، وتجب النية في الوقوف بعرفات، وصورتها: (أقف بعرفات ـ أي أمكث ـ من الظهر إلى غروب الشمس لحجّ التمتع من حج الإسلام قربة إلى الله تعالى).

فإذا حل الغروب جاز له أن يغادر عرفات، وكان عليه أن يتجه نحو المزدلفة (المشعر الحرام)، والمطلوب منه هناك التواجد من طلوع الفجر إلى طلوع الشمس، وتجب عليه النيّة وصورتها: (أقف بالمشعر الحرام ـ أي أتوقف وأمكث ـ من طلوع الفجر إلى طلوع الشمس لحجة التمتع من حج الإسلام قربة إلى الله تعالى).

فإذا طلعت عليه شمس اليوم العاشر وهو في المشعر الحرام، خرج منه متجهاً نحو منى، وعليه أن ينجز في ذلك اليوم في منى ثلاثة أمور على التوالي وهي: رمي جمرة العقبة (أسطوانة العقبة)، ثم ذبح الهدي، أو نحره، ثم الحلق، أو التقصير.

ورمي جمرة العقبة وقته بين طلوع الشمس وغروبها، ويجب أن يكون بسبع حصيات، وأن يكون الرمي على نحو التتابع، بمعنى واحدة بعد أخرى، لا أن يرمي الحصيات دفعة واحدة. وتجب فيه النية، وصورتها: (أرمي جمرة العقبة سبعاً في حجة التمتع من حج الإسلام قربة إلى الله تعالى).

وعلى الحاج الرجل بعد ذلك أن يحلق رأسه، أو يقصر، بمعنى أنه مخيّر بين الحلق والتقصير إذا كان يحج للمرة الثانية أو أكثر، وإذا كان يحج للمرة الأولى فهو أيضاً مخير بين الحلق والتقصير والأحوط الحلق ونيته هكذا: (أحلق ـ إذا كان يريد الحلق ـ أو أقصِّر ـ إذا كان يريد التقصير ـ لحجة التمتع من حج الإسلام قربة إلى الله تعالى)، والمرأة عليها التقصير دائماً ولا حلق عليها.

ونريد بالحلق حلق شعر الرأس بتمامه، ونريد بالتقصير قص شيء من الشعر والأظافر.

فإذا أنجز الحاج ذلك حلّ له كل ما كان قد حرم عليه بسبب إحرامه، سوى الطيب، والنساء، والصيد، وكان عليه بعد ذلك أن يذهب إلى مكة ليأتي بما يلي:

1. طواف الحج.

2. صلاة الطواف.

3. السعي بين الصفا والمروة.

وكيفيتها وشرائطها هي نفس الكيفية التي ذكرناها في طواف العمرة، وصلاته، وسعيها، غير أن النيّة تختلف ، فينوي هنا أن يطوف ويصلي صلاة الطواف، ويسعى بين الصفا والمروة لحج التمتع وليس لعمرة التمتع.

ثم بعد ذلك يطوف طواف النساء، ويصلي صلاة طواف النساء، وهو كطواف العمرة والحج وصلاتهما تماماً مع اختلاف النيّة، والحاج رجلاً كان أو امرأة ينوي به طواف النساء.

وبعد أن يؤدي طواف الحج، وصلاته، والسعي، يحل الطيب للحاج والحاجّة، وبطواف النساء تحل النساء لأزواجهن، والرجال لزوجاتهم، ومن أجل ذلك سمي بطواف النساء.

ثم بعد ذلك يجب على الحاج أن يبيت في منى ليلة الحادي عشر وليلة الثاني عشر.

والمبيت يعنى التواجد في منى، إما من أول الليل إلى نصفه، أو من قبل نصف الليل بقليل إلى طلوع الفجر.

ويجب في نهار اليوم الحادي عشر والثاني عشر رمي الجمار (الأسطوانات) الثلاث، الأولى والوسطى وجمرة العقبة، وكيفية الرمي كما تقدم في رمي اليوم العاشر.

وتجب النية في رمي كل جمرة، وصورتها: (أرمي هذه الجمرة بسبع حصيات لحجة التمتع من حج الإسلام قربة إلى الله تعالى).

وبهذا يفرغ الحاج من كل ما عليه من الواجبات.

للأعلى

محرمات الإحرام:

ذكرنا سابقاً أن الحاج إذا أحرم للعمرة، أو للحج، حرمت عليه أشياء وأمور معَينة، تسمى محرمات الإحرام، وهي على أنواع:

النوع الأول: ما يحرم على الرجل المحرم والمرأة المحرمة معاً.

النوع الثاني: ما يحرم على الرجل المحرم خاصة.

النوع الثالث: ما يحرم على المرأة المحرمة خاصة.

النوع الأول: ما يحرم على الرجل المحرم والمرأة المحرمة معاً، وهو أمور:

١. الصيد، ٢. الجماع، ٣. تقبيل النساء، ٤. مسّ النساء بشهوة، ٥. النظر إلى المرأة بشهوة، ٦. الاستمناء، ٧. عقد الزواج، ٨. الطيب، ٩. النظر في المرآة للزينة، ١٠. التزيُّن، ١١. الاكتحال، ١٢. الفسوق وهو الكذب والسب، ١٣. الجدال، وهو قول المحرم: (لا والله، وبلى والله) في مقام الخصومة والمخالفة، ١٤. قتل هوام الجسد كالبرغوث، ١٥. الإدهان، ١٦. إخراج الدم من الجسد، ١٧. تقليم الظفر، ١٨. إزالة الشعر من البدن، ١٩. قلع الضرس، ٢٠. الغطس في الماء، ٢١. حمل السلاح، ٢٢. قلع شجر الحرم ونبته، ٢٣. الصيد في الحَرَم.

للأعلى

النوع الثاني: ما يحرم على الرجل المحرم خاصة، وهو أمور:

1. لبس الملابس الاعتيادية، 2. لبس الخف والجورب، 3. ستر الرأس، 4. التظليل.

النوع الثالث: ما يحرم على المرأة المحرمة خاصة وهو كما يلي:

1. يحرم على المرأة المحرمة ستر الوجه بكل ساتر،

2. يحرم على المرأة المحرمة لبس القفازين (الكفوف)، وكذلك يحرم عليها لبس الحرير الخالص.

للأعلى

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات