حوارات عقائدية

يشكل هذا القسم حوارات عقائدية تعالج الإختلافات بين…

بين الإسلام واليهودية

* منهج الحوار بين أهل الأديان السماويّة * هل ور…

مسائل الفقه العملي

يتناول هذا الكتاب العديد من مواضيع الفقه العملي ال…

اسئلة حول الإسلام

تتناول هذه الزاوية اسئلة وإجابات حول الإسلام، وقد …

شؤون الأسرة

تتناول هذه الزاوية شؤون الاسرة وتنقسم إلى عدة فروع…

الاستفتاءات

يتناول هذا الباب العديد من الاستفتاءات التي يجيب ع…

«
»

الأطفال قبل البلوغ

الأطفال قبل البلوغ

(مسألة): من اشترى من الصبي شيئاً من أمواله أو باع له شيئاً يجب عليه أن يرد الأموال التي أخذها من الصبي إلى ولي أمره، وهو الأب أو الجد للأب ولا يجوز له أن يرد المال إلى الطفل نفسه.

(مسألة): يجوز للأب والجد من جهة الأب التصرف في مال الصبي بالبيع والشراء والإجارة والمضاربة وغيرها، وكل منهما مستقل في الولاية، فلا يعتبر الإذن من الآخر، كما لا تعتبر العدالة في ولايتهما، ولا أن تكون مصلحة في تصرفهما بل يكفي عدم المفسدة فيه، ويستثنى من ذلك صورة واحدة، وهي ما إذا كان في تصرفهما تفريط في مصلحة الصغير، فلا ينفذ تصرفهما في هذه الصورة، ومثال ذلك أن يضطر الأب أو الجد إلى بيع مال الصغير، وكان بالإمكان بيعه بأكثر من قيمة المثل، فلا يجوز لهما البيع بقيمة المثل، لأن فيه تفريطاً في مصلحة الصغير.

للأعلى

(مسألة): لا تختص ولاية الأب والجد على مال الصبي فقط بل لهما الولاية على نفس الصبي، وكذلك لهما التصرف في سائر شؤونه، بشرط أن تكون للصبي في هذه التصرفات مصلحة مع تفصيل ليس هذا محله.

(مسألة): إذا اوصى الأب أو الجد إلى شخص بالولاية بعد موته على القاصرين، نفذت الوصية، وصار الموصى إليه ولياً عليهم بمنزلة الموصي، ويجوز له أن يتصرف في نفس الصبي، وفي ماله بشرط عدم المفسدة، ويشترط في الشخص الموصى إليه الرشد والأمانة ولا يشترط فيه العدالة، كما يشترط في صحة الوصية فقد الآخر فلا تصح وصية الأب بالولاية على الصغير مع وجود الجد، ولا تصح وصية الجد بالولاية على حفيده مع وجود الأب.

(مسألة): ليس لغير الأب والجد من جهة الأب والوصي لأحدهما ولاية على الصغير ولو كان عماً أو أماً أو جداً من جهة الأم أو أخاً كبيراً، فلو تصرف أحد هؤلاء في مال الصغير أو في نفسه أو سائر شؤونه، لم يصح هذا التصرف، وتوقف على إجازة الولي الشرعي، أو إجازة الصغير نفسه بعد بلوغه ورشده.

(مسألة): تكون الولاية على الصغير للحاكم الشرعي مع فقد الأب والجد والوصي لأحدهما، ومع تعذر الرجوع إلى الحاكم، فالولاية لعدول المؤمنين.

للأعلى

مقابلات

أخبار ومناسبات

بيانات